.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أتفاقية الاستثمار متعدد الأطراف والهيمنة على الاقتصاد العالمي

د. فاضل العقابي

بات بحكم اليقين ان الاقتصاد العالمي يسير نحو مبدأ الهيمنة من قبل الكيانات العملاقة المتمثلة بحالات الاندماج الاقتصادي ما بين الشركات الكبرى في صناعات مختلفة منها صناعة السيارات وصناعة الادوية ولعل الصفقة التي ابرمت مابين شركة امريكان اون لاين وشركة تايم وورنر في مجال الاعلام من اكبر الصفقات اذ بلغت قيمتها السوقية بحدود 350 مليار دولار مما يعني ذلك صياغة جديدة للاقتصاد العالمي خلال المدة القليلة القادمة والتي بدأت بشركات متعددة الجنسيات لتتحول عن طريق الاندماج والتحالف الى كيانات عملاقة محتكرة تطالب بالمزيد من تحرير للاقتصاد العالمي تحقيقا لمزيد من الانتشار الجغرافي وتدنية التكاليف مع تعظيم الارباح وهنا لابد من تسليط الضوء على نوعين من الاندماجات هما
الاول: الاندماجات المحلية
الثاني:الاندماجات العابرة للحدود
حيث سبق وان اندمجت شركات في قطاع صناعة الادويةمثل جلاسكو وسمث كلاين بيتشان ليتحولا الى اكبر شركة عملاقة في الصناعات الدوائية اذ بلغت قيمتهما السوقية عند الاندماج حوالي 222مليار دولار وحصتهما في السوق الدوائية حوالي 6% مما يعني الاتجاه نحو ظاهرة التركز في داخل الفروع الصناعية نفسها الامر الذي يؤدي الى تعقد اساليب الانتاج واحداث تمايز كبير في مراحل العملية الانتاجية بحيث يتم استنباط نوع جديد من التخصص وهو ما يعرف بالتركز في الفرع الصناعي ، ان تطور اساليب الانتاج الحديثة قد افرزت كل من ظاهرتي التخصص والتركز، اذ يهدف الاول الى تحقيق وفورات التخصص بينما الثاني يهدف الى تحقيق اقتصاديات الحجم الكبير فالتركز عملية اقتصادية يتم من خلالها دمج الانتاج في مشروعات كبيرة مم يؤدي الى تزايد دورها ومرونتها النسبية في الانتاج الصناعي وفروعه المختلفة ويتم التركز في ظروف الصناعة الحالية على بناء مشروعات صناعية كبرى تهدف من خلال ذلك توظيف الالات والمعدات العملاقة في الانتاج مما يتمخض عنه تخفيض كلفة الوحدة الواحدة من الطاقة الانتاجية وغالبا ما يلجأ الاقتصاديون الى قياس التركز بمؤشر يعرف بمعدل التركز وهو معامل يبين درجة هيمنة وتركز الفرع او الشركة في صناعة معينة بحيث تتخذ صفة احتكار قلة اما في الاندماجات عابرة الحدود وخاصة في صناعة الفضاء وصناعة الطائرات ان الشركات المتعددة الجنسيات وحكوماتها هي في الغالب غربية وهي تعمل بأتجاهين هما
الاول:التحول الى تكتلات اقتصادية عملاقة تحاول من خلالها الانصهار في كيانات اخرى لكسب المزيد من الاسواق
الثاني:والمتمثل في ابرام الاتفاقيات الدولية التي تدعو الى تحرير الاقتصاد العالمي لتحقيق الرخاء الاقتصادي الذي يتبعه بالضرورة رخاء اجتماعي وسياسي
ولعل اتفاقية الاستثمار متعدد الاطراف تعد من اخطر الاتفاقيات على الاطلاق ، اذ تنص على منح المستثمر الاجنبي حرية مطلقة من خلال مجموعة من القوانين الاستثمارية التي تمنح هذه الشركات حق البيع والشراء وتحريك اصولها الى اية جهة في العالم دون تدخل من حكومات الدول المضيفة للاستثمار ودون الالتزام بقوانين تلك الدول، كما تنص على الغاء جميع القيود بما في ذلك رفض تملك الاجانب للشركات الوطنية في اطار عملية الخصخصة وفي اي قطاع بأستثناء القطاع العسكري وتضم الاتفاقية بندا يمنع الدول الموقعة عليها من الانسحاب قبل مرور خمس سنوات من التوقيع عليها مع الالتزام بنفس بنود الاتفاق بالنسبة للاستثمارات الموجودة بالفعل لمدة خمسة عشر عاما وان اية دولة تخالف الشروط تلك تعرض نفسها للعقوبات، تتبنى هذه الاتفاقية وترعاها هي منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية والتي تروج لها لكنها واجهت معارضة شديدة في دورة سياتل للتجارة العالمية في ديسمبر 2000 ناهيك عما شهدته مدينة دافوس في السويد من معارضة مماثلة من قبل المنظمات التي تعارض العولمة وتحرير الاقتصاد العالمي امام الشركات المتعددة الجنسيات من اجل الهيمنة على مقدرات وثروات الدول النامية لتزيد الدول الغنية ثرائها ولتزداد الدول النامية فقرا علاوة على فقدانها لسيادتها الوطنية
واخيرا ان ما افرزته احداث الحادي عشر من سبتمبر من تطورات سياسية دولية فمن المؤكد صحبتها تطورات اقتصادية جعلت الدول الغربية تسرع في تطبيق الاتفاقية واجراءات اخرى تستهدف الامعان في السيطرة على الاقتصاد العالمي وفق منظور جديد في اطار ما يعرف بالنظام الدولي الجديد.

 

د. فاضل العقابي


التعليقات

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 14/09/2008 11:54:46
مرحبا دكتور فاضل
شكرا على دراستك القيمة
اتمنى زيارتك لموقعي وقصتي في مقع النور والتي عنوانها ( امرأة)
كل الحب
سلام نوري
العمارة




5000