..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كهرباء كالابار.... تقتل عشاقا لمانشستر يونايتد!

عزيز الحافظ

مرة آخرى يدفع العاشقون للرياضة، ضريبة عشقهم!!!
ففي مدينة كالابار النايجيرية، كان عشاق فريق مانجستر يونايتد على موعد مع فريقهم المفضّل وهو يخوض مباراة العودة مع اندرلخت البلجيكي في الدوري الأوربي....... ولإن العشق للكرة ونواديها لايعرف التمعّن والتفكّر والتمحيص في الاخطار المُصاحبة له..... كانت الفاجعة على هولاء عندما سقط عليهم كابل كهربائي فأحال فرحتهم الى بؤس وشقاء لعوائلهم!
وهكذا من بين كل الاحياء الفقيرة في أفريقيا خاصة ودول العالم الثالث عامة...والتي لحد الان لاتعرف الأمان لافي تخطيطها العمراني ولافي شوارعها ولافي كهربائها البائسة، يسطع آلق حب الفرق الكروية الشهيرة في أوربا في أفئدة المشجعين في كل بقاع الارض.... فيذوبون في عشقهم الكروي متناسين كل أخطار تنهض من أجداث الصدفة!! تحيل بهجتهم... لدمعة في عيون الاصدقاء والاهل وحتى الغرباء....
ولااريد المقارنة بين نايجيريا والعراق في المجال العمراني ولاالرياضي... فلنايجيريا تجربة إحترافية ساطعة بكرة القدم ونجومها يملئون الارض كمحترفين اما في العراق ... فكرة القدم نائمة في تخبّط لامثيل له فلانحن محترفون ولانحن هواة!!! ولنا نجوما على عدد الاصابع... ولكن نعلم ان للنوادي الكبرى روابط وعشاق لايقلون حبا وشغفا عن أخوانهم في كل العالم.... والاخطار في العراق.... لاتستدعي ابدا تسطيرها وتبويبها وفهرستها... لان الارهاب في العراق خاصة والعالم عامة، دائما في حالة إبتكار كل يوم... مع ذلك عجلة الحياة الرياضية لم تتوقف.... ويجب على الاتحاد الدولي لكرة القدم ان يواسي هذه الحالات الانسانية ويرعاها ماديا ويجب على النوادي ذات العلاقة ان تقوم بواجبها الرياضي الانساني تجاه عشاقها في كل مكان لان هذا الموت الكهربائي الرخيص في مدينة كالابار النايجيرية سيولد آراملا وأيتاما لم يموتوا في ساحة معركة بل ماتوا بسبب عشق جنوني لكرة القدم..... ولاتنفع اكاليل الورود لمواساة عوائلهم!!!
الصبر والسلوان لعوائلهم.... ويامانشستر يونايتد لاتنساهم!!
   
   

عزيز الحافظ


التعليقات




5000