..... 
مواضيع الساعة
ـــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


العراق ونفاق بعض الدول العظمى والكتل السياسية

محمود الربيعي

حرب استنزاف بشرية ومادية مستمرة ضد شعوب المنطقة العربية

يشعر العراقيون بالإحباط لما يروا من الإنقلاب في موازين السياسة العالمية وهم يلاحظون كذب دعوى التعاون وهم يرون بالأدلة أن بعض الدول العظمى وبعض الكتل السياسية المشاركة في السلطة تساهم بالقتل والدمار بحجج واهية كالأخطاء غير المتعمدة من جانب وتزييف الحقائق من جانب آخر ويعتبر ذلك نفاقاً من الدرجة الأولى ونوع من التآمر لتحقيق نواياهم الدنيئة.. فكلاهما شارك في إدخال عصابات داعش الإرهابية تحت شعار إقامة مشروع(الدولة الإسلامية على منهاج النبوة؟!) والذي تزامن مع أشكال العنف المختلفة التي شهدتها البلاد واستهدف الأنفس والبنى التحتية.. على خلاف ماعُرِفَ عن منهاج النبوة من التسامح والدعوة الى السلم والتعايش وإحترام حقوق الإنسان والإنفتاح على أهل الكتاب والمشركين للحوار معهم.. بل تجاوز ذلك الى التعايش مع المنافقين لغرض إصلاحهم وهدايتهم وهي حقائق نص عليها القرآن الذي يبرأ من كل أشكال العنف.. وليس مانراه اليوم في المشهد السياسي إلاّ حرباً مفروضة بالإتجاه المعاكس طالت المظلومين لصالح الظالمين.. وبدلاً من أن تسعى بعض الدول العظمى إلى إشاعة مفهوم السلم والعدل في سلوكها ومنهجها السياسي نجدها تعين الظالم على المظلوم.. وهذا الأمر لايقتصر على شعب العراق وبعض طوائفه وإنما طال العديد من شعوب المنطقة العربية وطوائفها كما هو عليه الحال داخل بعض المناطق في المملكة العربية السعودية، والظلم الذي طال شعوب كل من مملكة البحرين وجمهورية اليمن الديمقراطية ومناطق أخرى من العالم العربي.

لقد إتضح جلياً أن أهم اهداف الدول العظمى هي جمع المال والثروة والسيطرة على العالم وبالخصوص منابع النفط واستنزاف الثروات الطبيعية للشعوب المستضعفة بإنتهاج شريعة الغاب التي تتنبى فكرة أن الغاية تبرر الوسيلة بدلاً من جمع الناس على كلمة واحدة لعالم يطالب بالعدل والسلام كطريق للتعاون والتكامل بلا أطماع أو إستغلال.

محمود الربيعي


التعليقات




5000