..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كــارهي الشعــب طغاته ....... تالـي ويـاكم .....والنتيجة معـكم؟؟؟؟؟

المستشار خالد عيسى طه

   الشعب العراقي شعب اصيل وطيب لا يستحق ان تستمر حياة البؤس والظلم مخيمة عليه....بعد كل ظلم وقهر ودكتاتورية هناك ابعد واعظم منها...  تاسست دولة العراق بعد معاهدة سايكس بيكو ونتيجة محادثات دارت بين ممثل بريطانيا السير مارك سايكس وممثل فرنسا مسيو جورج بيكو وفي هذه المعاهدة اعطيت الاراضي العراقية من بغداد الى البصرة  الى الحكم البريطاني,,,  في العشرينات من القرن الماضي ودخل جيش الاحتلال بكل بشاعة بتصرفاته وقدم العراقيين الالاف والالاف من الشهداء كانوا ثمنا ليصل العراق الى معاهدة مع المحتل تنقله من الاحتلال الى دولة مستقلة ...ومن العشرينات الى الالفين وثلاثة كان الشعب العراقي يخبط في مياه عكرة  تحت رحمة انظمة ملكية وجمهورية لم تصل به  الى مستوى الشعوب التي نالت حريتها ووصلت الى  مستوى الحياة الذي  يليق بها وتقدم العلم والتكنلوجيا ومع ذلك كان بيني وبين الاحتلال الجديد الفين وثلاثة الرئيس الدكتاتور صدام حسين الذي  احرق بثقاب ظلمه ودكتاتوريته ثلاثة اجيال:

ا-جيلي ولادة العشرينات .

ب-وجيلي اولادي ولادة الخمسينات .

ج-وجيل احفادي ولادة السبعينات.

ماذا فعل صدام بهذه الاجيال؟؟؟؟؟

               بدا بجيل العشرينات الذي يتكون من طبقة وسطى ومثقفة,,, حاربها صدام  حتى العظم واصطفى منها الاذكياء فاما اغراهم او ارهبهم لكي يركبوا معه قارب النظام السلطوي الدكتاتوري... ثم  اهمل وحورب هذا الجيل على اعتباره محسوب على نظام عبد الكريم قاسم ...الذي قتل في دار الاذاعة بدون محاكمة...واستطاع صدام ان يستغل جيلنا بالاغراء واعتبر قسم منهم اصدقاء الرئيس واعطاهم الكثير من الحقوق على حساب حقوق الذين يعتبرهم قريبين منهم .

      ثم اصدر قانون الجيش الشعبي وعين طه ياسن رمضان قائدا عاما له وهذا الجيش لا عذر لاي انسان ولاى سبب  ان لا يلتحق به ... وكان بعضهم معوق ودُفِع  للحرب مع الجارة  ايران اوالكويت... وفقدت عائلتنا اكثر من عشرين شخصا لانتماءهم لهذا الجيش...السىء الصيت والذكريات الاليمة  عند معظم العائلات من ولادة العشرينات...

ثم واستطرادا...

      استلم النظام الجيل الذي بعدنا اى اولادنا لقد استهلكهم ليكون وجودهم القوة والاستمرار لحكمه الشمولي قام بما يلي اتجاههم ......بين الحرمان او العيش في راس هرم المستفيدين من خزينة العراق التي لم يكن للرئيس اي محدودية في استعمالها ..فاصبح اولادنا الاذكياء في حزب البعث او في الدوائر الامنية المخابرات او فدائي صدام او الحرس الجمهوري او او او.

      اما تعامله مع احفاد الجيل الاول فكان لهم مثل الاسبقين فكانوا يدربون اولادهم على القتال وفنونه ...فكان جميع الطلاب في العطلة الصيفية يحرمون من العطلة ويجبرون على الانظمام الى معسكرات التدريب والدخول في دورات شاقة ...لو اردنا ان نذكر تعامل الرئيس صدام حسين مع الشعب العراقي باجياله لراينا تعامله وكانه يملك هذا الشعب... وباسم الحزب والوحدة والاشتراكية في دولة طموحة من المحيط الى الخليج امة عربيه واحدة....    كثير من جيل  اولادي قضوا في الجيش ثمانية سنوات رغم انهم اطباء ومهندسين ونجحوا بتفوق...

      ذهب الرئيس صدام حسين وذهبت  كل مساوئ نظامه الذي دام ثلاثة عقود وتزامن مع  ثلاثة اجيال... وشعر العراقيين ان فجرا جديدا سيشرق تحت ضل شعارات الديمقراطية والحرية وهي كثر هذه الشعارات تفوق شعارات الثورة العراقية ...في هذا الجو وفي غمرة ارتياح البعض ان المستقبل سيعمل منهم ابطالا ...وحكاما  اثرياء .. وهم معروفون واخرون من الذين من احباطهم ويأسهم من ازاحة مخابرات صدام حسين وارادوا ان يصدقوا الاكاذيب   والشعارات والادعاءات..

     ودارت الايام والاسابيع وكلما اسرع الزمن بخطواته ليكشف للعراقيين المخدوعين ان كل شي يحدث هو محسوب ومجدول ومكتوب والاحتلال واقع وواثق من تحقيق اغراضه وحربه على العراق.

                اعلن الرئيس جورج بوش انه مسخر من الله تعالى لاحتلال العراق. وانه احتل العراق ليكون له النفط والعون لاسرائيل وقرر بناء اكبر سفارة في بغداد منطقة الجادرية  وعلى مساحة كبيرة وشاسعة...

              لاشك ان ادارة الرئيس بوش متاكدة من تحقيق اهدافها رغم معارضة الشعوب لا تنضب وان السلطة لو دامت لغيرك لما وصلت اليك . ورغم ان الاحتلال الجديد يفوق مساوئ عهد صدام وظلمه واتيانه بشيء اقوى من المبيدات القاتلة وهو الطائفية والمحاصصة والعنصرية فاني انا من جيل العشرينات لن انكب عن الكتابة والتي اعتبرها  السلاح للمعارضة والدعوة لرحيل الاحتلال و باسرع وقت ممكن.

 

المستشار خالد عيسى طه


التعليقات




5000