..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الأرامل..المطلقات.. العوانس.. من هن ؟

د. قاسم بلشان التميمي

اود أن أوجه سؤال للرجال حصرا وهو من هن الارامل والمطلقات والعوانس؟ واعتقد الجواب واضح وسهل جدا وهو انهن اخواتنا وبناتنا وعماتنا وخالاتنا وحتى امهاتنا ،ولكن للأسف الشديد قد تم تحويل هذه القيم العليا الى بضاعة رخيصة في سوق (بعض) اشباه الرجال الذين لايملكون من الرجولة سوى صفة (الثور) في القوة و(الحمار) في التفكير و(سبات) الدب في عدم ايجاد الحلول المنطقية لمشاكل هؤلاء النسوة، هذه المشاكل التي فرضت عليهن فرضا ، رغم انف كل واحدة منهن وبحجج مختلفة.

مصيبتنا قبل ان تكون مصيبة المرأة الأرملة او المطلقة وكذلك العانس ، هي مصيبة النظرة (العوراء) لهذه المجموعة من النساء، واقولها بمرارة شديدة قد تكون المصيبة اقسى من مرارة (الموت) ولو اننا لم نجرب الموت بعد ولكن نحن نجرب كل لحظة ماهو اشد من الموت، اننا نعاني اللامبالاة بكرامتنا وشرفنا ومجدنا انهن هؤلاء النساء.

سادتي لماذا عندما يعلم البعض ان هذه المرأة أرملة او مطلقة ،يهرول اليها كأنه (كلب) جائع و (ثور) هائج و( حمار) غبي ، يهرول هذا البعض كي يفترس هذه المرأة ويريد ان ( ينهشها) ، بعد ان عانت ما عانت من ظلم مجتمع بأكمله.

لماذا لانسأل انفسنا كيف ترملت هذه المرأة او تلك، الا يجب ان نعرف سبب ترملها ،واعتقد ان السبب هو اما ان يكون زوجها قد استشهد في ساحات القتال من اجل الدفاع والحفاظ على ارضنا ، او انه قتل بطريقة غدر وخيانة على ايدي (مخلوقات) هي اقل قدرا ومكانة من حشرة وضيعة ، او انها ترملت بعد ان أختطف زوجها والى هذه اللحظة لم يعرف مصيره، او انها ترملت نتيجة وفاة زوجها وفاة طبيعية وكل ماتقدم من اسباب، فأن ترمل المرأة يستوجب علينا ان نقف لها تقدير واحترام ،والحال ينطبق على المرأة المطلقة ،وهذه مصيبتها مصيبة ،وهي لاذنب لها في طلاقها ، واخذت المطلقة تدفع ضريبة رجل (احمق) و(أرعن) غير مبالي وليس أهل للمسؤولية ، او ان المطلقة تدفع ثمن ( عنجهية) أب او (فوضوية) أخوة زوجوها لهذا الرجل الأحمق ، وجنوا عليها الى قيام الساعة، وكذلك العوانس اللواتي يدفعن ثمن فساد مجتمع وفساد بعض الرجال الذين تحكموا بامور البلاد والعباد.

ان الارامل والمطلقات والعوانس ليست بحاجة الى صدقة، من هذا النائب او تلك النائبة او هذا الرجل او ذلك الرجل ،لأنهن هن المتصدقات على هؤلاء ، متصدقات لأنهن جعلن هؤلاء يحملون بين عيونهم وصمة العار الأبدي ووصمة الذلة.

سادتي اعتقد ان هناك حلول كثيرة وعديدة، تحافظ على هيبة وكرامة هؤلاء النساء،وهن صاحبات الهيبة والكرامة التي لا تنكر ابدا ، ولعل من ابسط الحلول احتساب مميزات لهن مساوية بل أعلى من مميزات الرئاسات الثلاث ،والسبب انهن اهم ركن في المجتمع فأذا ما حصلن هؤلاء النسوة على هذه المميزات ، ربما نكون قد رددنا اليهن بعض حقوقهن المسلوبة .

ان الحل لا يأت عن طريق افكار (غبية) وافكار ( خائبة) مثل ماطرح مؤخرا ،على الرجل ان يتزوج أمرأة ثانية من ارملة او مطلقة او عانس ، وكأن هؤلاء النسوة سلعة رخيصة في سوق نخاسة بعض اشباه الرجال.

اين نحن من الثقافة والتقدم والحضارة وقبل هذا اين نحن من الاسلام ومباديء الشريعة الاسلامية السمحاء .. رفقا بالقوارير.

د. قاسم بلشان التميمي


التعليقات




5000