.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الى من ترفع الشكوى؟؟؟

د. يوسف السعيدي

وكما ترى الكل إذن يخوض حربا بلا هوادة ...من أجل نعت ينعت به ، حرب لا أخلاق تتخللها ، ولا خصالا حميدة تضبطها ، ولا معايير تحترم في صولاتها وجولاتها .... وعورات الوطن تستنهض همم كل مواطن شريف ليسترها ....فلا تجد بين الجنود والمحاربين الجدد من يملك أو يكتسب الهمة العالية ....ليقدم مشروعا متكامل الأطراف والجوانب ..يكون كافيا لعملية الستر .... بل ولا تجد في هؤلاء المحاربين من يذكر نفسه أو غيره بأن هذا الوطن أمسى غريب الشكل ....ينفرد بغرابته عن باقي بلدان الكرة الأرضية ، فهو وطن حكومته صورية... ومعارضته شكلية ...وصناديق اقتراعاته عبثية منعدمة التأثير ....وقضاؤه بالطائفيه والمحسوبية ....أحكامه تنطق ..وتعليمه على مواثيق غريبه لا تتوافق وبيئته التكوينية ..يقوم ويستوي ، وصحته معلولة ..تبحث عن أدوية لعلل شتى ، وعمرانه يصبح صعيد جرزا بعد كل زخة مطرية ..أو هزة أرضية خفيفة ... وأيضا لن تجد مع هؤلاء المحاربين ولا بينهم من ينبههم في ساحة المعركة ..بوضعية هذا الشعب الذي تاه بين أرجاء الوطن ..في حيرة تعلوها المرارة .... تعترضه خيبات الأمل حيثما ولى وجهه ... وتمتهن كرامته فلا يجد من يذود عنها ، وتبخس حقوقه ولا يلقى من يردها إليه ، وتكسر عظامه إذا انتفض في وجه الظلم ولا من ينصره أو ينتصر له ، ويصرخ بأعلى صوته ولا من يوصل صوته إلى فوق ، ويرجع البصر ويرخي السمع طولا وعرضا فلا يرى ولا يسمع إلا تسويفا يجر تماطلا تقمص من الحرباء سياسة تلون أضحت برنامجا عاما يؤثث لمشهد سياسي وحزبي ..... ليتساءل في غصة : " إلى من ترفع الشكوى ؟؟؟ " ...

 

د. يوسف السعيدي


التعليقات




5000