هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


السفير علاء الجوادي يستقبل ابناء الجالية العراقية في كوبنهاكن

د.علاء الجوادي

اعد التقرير: ازهر المطيري

التقى سعادة السيد السفير الدكتور السيد علاء الجوادي في مقر السفارة وبحضور بعض موظفي السفارة يوم الخميس الموافق 19/1/2017 بعدد من ممثلي الجالية العراقية المقيمة في الدنمارك وهم يحملون باقات من الزهور مباركين للسيد السفير وكادر السفارة انتقالهم الى المقر الجديد معبرين عن فرحتهم وسعادتهم بهذا الانجاز الكبير، رحب السيد السفير بالحضور الذين تجاوز عددهم الثلاثون شخصاً وشكرهم على مبادرتهم، ووجد سعادته هذه المناسبة فرصة لتعريف الحضور بعمل السفارة والجهود الجبارة المبذولة من اجل اظهار العراق بأبهى حُلة امام البلد المضيف بالاضافة الى تقديم افضل الخدمات لأبناء الجالية العراقية حيث ان السفارة تقدم خدماتها لأبناء الجالية العراقية المقيمة في الدنمارك الذين يبلغ تعدادهم اكثر من اربعون الف بالاضافة الى العراقيين المقيمين في جنوب السويد الذين يبلغ عددهم 45 الفاً وهذا عدد يعتبر كبيرا بالنسبة لاعداد الجاليات العراقية حول العالم واضاف السيد السفير انه عندما كان سفيراً للعراق في الجمهورية العربية السورية كان عدد الجالية هنالك في حينها يقرب من مليون ونصف عراقي وكانت امورهم المادية والمعنوية بحالة لا يحسدون عليها بسسب الظروف التي كانوا عليها في حينها لا يقارن وضعهم بوضع ابناء الجاليات العراقية في اوربا ومنها الدنمارك. واكد سعادته: ان السفارات العراقية حول العالم هي خادمة للجاليات العراقية فيها بالاضافة الى ذلك أنها تمثل الحكومة العراقية امام الدولة المضيفة .

وبموضوع متصل بشأن انجاز معاملات المواطنين وبصورة عامة فأن معظم المواطنين يكاد ان يكونوا جميعهم راضين عن الخدمة التي تقدمها سفارتنا وعلى حسن الخلق والترحيب الذين يقابلهم به موظفو السفارة الا ان هنالك بعض الاجراءات يشكوا منها القليل من المواطنين بخصوص المعاملات القنصلية ونود ان نبين لكم ان هذا الامر ليس بيد السفارة كون السفارة مؤسسسة رسمية ملزمة بقوانين وتعليمات مركزية تصدر عن وزارة الخارجية او وزارات عراقية اخرى مثل الداخلية والعدل والتي يعمل على اساسها القسم القنصلي، وان عدم تقيد بعض الاخوة المراجعين بهذه الاجراءات يشكل صعوبة في عمل السفارة وقد يؤخر انجاز المعاملات بالرغم من ان السفارة تعلن في لوحة اعلانها عن مستلزمات انجاز كل معاملة من المعاملات كما ان القسم القنصلي يخبر كل شخص عنده معاملة بمستلزمات هذه المعاملة .

وان السفارة العراقية في كوبنهاكن تحاول جاهدةً السعي في خدمة ابناء الجالية وان السيد السفير يقوم بزيارات ميدانية يومية الى القسم القنصلي ويتحدث مع المواطنين ويستمع الى مشاكلهم ومطالبهم ويحاول جاهداً في حلها ومساعدتهم بالممكن منها .

ان السفارة على استعداد دائم لخدمة ابناء جاليتها من المراجعين لقسمها القنصلي وان السيد السفير يوجه موظفي القسم القنصلي على الدوام بتقديم افضل الخدمات الى ابناء الجالية وان السيد القنصل يقوم بنفسه في الحالات الاضطرارية بزيارة المواطنين من كبار السن والمرضى لأنجاز معاملاتهم ممن لايستطيعون الحضور الى السفارة، وبالرغم من هذا كله تم وضع اعلان في غرفة انتظار المراجعين يتضمن الايميل الخاص بالقسم القنصلي وايميل ثان خاص بمكتب السيد الوزير يطلع عليه شخصياً في حال وجود اي شكوى مقدمة من قبل المواطنين.

ومن جهة اخرى اوضح السيد السفير للحضور الجهود الكبيرة التي بذلتها السفارة في الانتقال من المبنى السابق الى ان تم ايجاد المبنى الحالي ومن انجازات السفارة انه تم التخلص من التزامات العقد الموقع مع مالك بناية السفارة القديمة من قِبل من كانوا قبلنا حيث كان يعطي حقوقاً كبيرة لمالك البناية الذي كان يضع السفارة وموظفيها بمعاناة يومية.

ولئلا توقف السفارة تقديم خدماتها للمواطنين في فترة الانتقال ولحين ايجاد مبنى جديد وجه السيد السفير الاستمرار في عمل السفارة وعدم التوقف عن العمل وفي سبيل تحقيق ذلك تم استغلال جزء من دار سكن السفير ليكون مكاتب لموظفي السفارة لتمكينهم من انجاز المعاملات المستعجلة الامر الذي يتطلب التضحية من قبل السفير براحته الشخصية وراحة عائلته من اجل خدمة المواطنين بعد ترك البناية السابقة الى ان تم ايجار قاعة كبيرة نسبياً في احد فنادق كوبنهاكن كان يدار منها العمل القنصلي ومن بعد ذلك تم الانتقال من الفندق للشكاوي التي ورت اليهم بسبب الزخم الكبير من المراجعين فشعر نزلاء الفندق بالانزعاج فانتقلت السفارة مؤقتاً الى بناية فيها مكاتب لشركات مختلفة واستطاعت السفارة وموظفيها في هذه الظروف العصيبة من ادارة اعمال السفارة والقنصلية وبكل حِرَفية ووطنية ولم يتأثر عمل السفارة والعمل القنصلي كان ينجز بنسبة 80% الى ان منّ الله بايجاد البناية الحالية بعد مضي مايقرب من السنة من البحث المتواصل عن بناية بديلة وهي بناية متكاملة وبمساحة كبيرة ولا يخفى على الحضور ان السفير رسم بنفسه خرائط هندسية لمكاتبها وبالاخص القسم القنصلي وهو مبنى مقسم ومرتب وموقعه جيد جداً ومحترم وفي مركز البلد وبقرب القصر الملكي ومباني الحكومة وقريب من محطات القطار وباصات النقل العام .

وفي الختام بيّن السيد السفير للحضور ان السفارة العراقية في مملكة الدنمارك هي في خدمة ابناء الجالية العراقية الكرام الذين نعتز بهم وهم يشكلون خارطة العراق فهم من كل الاطياف ومكونات الشعب العراقي وهذه من خصوصيات ساحتنا في مملكة الدنمارك.

كانت هنالك مداخلات عديدة من الحضور عبروا فيها عن شكرهم وامتنناهم لسعادة السفير وكادر السفارة والجهود التي يبذلوها من اجل خدمة ابناء الجالية العراقية في مملكة الدنمارك وجنوب السويد بالاضافة طرح عدد من المشاكل التي تواجه ابناء الجالية ورفع بعض المقترحات التي وجه السيد السفير موظفي السفارة بدراستها والاخذ بالجيد منها وفي نهاية اللقاء التقط الحضور العديد من الصور التذكارية مع السيد السفير وموظفي السفارة نرافق البعض منها .

 

د.علاء الجوادي


التعليقات

الاسم: مرتضى الشرع
التاريخ: 2017-03-22 21:09:49
لطالما كنت أباً وسيداً جليلاً في مجلسك الطيب الجميل ... اتمنى من الله عزوجل أن يحميك من كل شر ويطيل عمرك الذي قضيته في الكفاح والتميز .. تحية لكم والدي العزيز

الاسم: رياض الشمري
التاريخ: 2017-03-17 05:41:33
سعادة السفير وإبن الشعب العراقي البار الدكتور علاء الجوادي مع التحية. هذه هي ثمار إختيارك الصائب والشجاع بأن تسير على طريق الشعب فقد فزت أنت اليوم بثقة ومحبة الجماهير لك فهنيئا لك هذا الفوز العظيم النابع من صدق مشاعر الجماهير نحوك فسدد الله خطاك مادمت قد إخترت السير على خير الطرق وأفضلها وهو طريق الشعب . مع كل احترامي




5000