هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ترامب يؤكد للبارزاني أهمية الشراكة بين الولايات المتحدة وإقليم كردستان :

توفيق عبد المجيد

ربما لازال البعض ممن لا يرضيهم قيام دولة لخمسين مليوناً من الكرد الذين ذاقوا من ظلم التاريخ والجغرافيا وتقطيع أوصال بلادهم وإلحقاها بالضد من رغبتهم بدول الجوار ما لم تذقه شعوب كثيرة لها دولها الآن ، فتعرضوا للويلات والكوارث والمذابح على أيدي أناس وأنظمة لم تكن يوماً أرحم من التاريخ والجغرافيا في إنكارها للحق الكردي والشعب الكردي الذي تعرض لشتى أنواع الاضطهاد ، وصودر الحق الكردي تماماً ، ومورست بحق هذا الشعب شتى السياسات التي يعرفها القاصي والداني وكل المهتمين والمتابعين للشأن الكردي والوضع الكردي ، مع بعض الانفراجات المؤقتة التي لم تخرج عن دائرة غض النظر عن بعض الأنشطة الكردية لغاية تخديرية لا تخلو هي الأخرى عن هدف ذر الرماد في العيون لتتوه البوصلة الكردية عن رؤية الحقيقة وتبتعد ولو مؤقتاً عن الجوهر .

لن أسرد الماضي كثيراً ، ولن أتعمق أكثر في قلب صفحات التاريخ لأنها بكل تأكيد تغص بالمآسي والويلات والانتفاضات التي أجهضت ، لكنني سأخاطب أولئك الذين أخذوا على عاتقهم مهمة التصدي لكل مشروع قومي كردي ، وتعهدوا بأن يقفوا حجر عثرة ويضعوا العصي في عجلات المسيرة الكردية نحو التحرر والانعتاق وإعلان الدولة المنتظرة ، أقول لأولئك بكل أسمائهم ومسمياتهم أن قيام الدولة الكردية بات في حكم المؤكد ، ولن يستطيعوا الوقوف في وجه التوجه الكردي مهما فعلوا وتآمروا وحاكوا من الدسائس .

فها هو رئيس أكبر وأعظم دولة في العالم وهو السيد دونالد ترامب يوجه لهم ولدولة الشر والعدوان المعروفة بـ " أكبر دولة إرهابية في العالم " لدولة الملالي ، صفعة قوية قد لا يستفيقون من شدتها إلا بعد الإعلان عن الدولة الكردية وبالقرب منهم ، كما يشدد على " أهمية الشراكة بين الولايات المتحدة وإقليم كردستان " وأن الجانبين " يستطيعان بالتعاون التغلب على المصاعب ، وأن واشنطن وأربيل قادرتان على تجاوز التحديات بالعمل المشترك ، وبما يحقق مصالح الجانبين "
فاسمعوا يا أعداء وأصدقاء وأبناء الشعب الكردي .

ورد هذا التأكيد في رسالة جوابية للرئيس مسعود بارزاني من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

 

توفيق عبد المجيد


التعليقات




5000