.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة تضامن عبد المحسن

تضامن عبد المحسن

قانون الاحزاب السياسية في ورشة لبيت الحكمة

امير ابراهيم

اقام قسم الدراسات القانونية في بيت الحكمة، وبالتعاون مع المفوضية العليا المستقلة للانتخابات ورشة العمل الموسومة (قانون الاحزاب السياسية ) رقم 36 لسنة 2015 ، اليوم الاربعاء 22/2/2017.

ترأستها مشرفة قسم الدراسات في بيت الحكمة الدكتورة حنان القيسي، تضمنت العديد من المحاور تناوب على طرحها الدكتور تميم طاهر احمد في دراسة تناولت ملاحظات على قانون الانتخابات، حيث بين ملاحظاته في قانون الاحزاب السياسية والتي تتضمن نقاط عائمة وغير واضحة والواردة في بعض من مواد الفصول العشرة ذات العلاقة ومنها التعاريف والاهداف والمبادئ الاساسية واحكام التأسيس واجراءات التسجيل والحقوق والواجبات والتحالف والاندماج وتوقف النشاط السياسي والاحكام المالية والاحكام الجزائية واحكام عامة وختامية. الدكتور حيدر ادهم، الذي اعتذر عن الحضور واناب عنه في القاء محاضرته رئيسة الجلسة، بدأت من موضوع قانون الاحزاب السياسية بين عدالة القانون وازدواجية النشاط السياسي وتمويل الاحزاب السياسية في العراق وضرورة ان يكون الحزب واضحا في تبيان تمويله المالي، كما يسمح القانون بان ياخذ الحزب السياسي الاعانات العامة والخاصة والمنح، الى جانب ضرورة تبيان مدى شرعية العقارات التي يشغلها الحزب السياسي، فيما يوجد هناك عدم تقبل من الجمهور لموضوع اخذ مبالغ من رواتب الموظفين والمتقاعدين وتخصيص المبالغ للاحزاب السياسية، فضلا عن ضرورة تقديم المؤسسين والعاملين في الحزب الذمة المالية.

اما الدكتور رعد سامي التميمي فقد تناول موضوع التمويل السياسي في قانون الاحزاب لتمشية امورها خلال الحملة الانتخابية وما بعد الانتخابات، ومنها ما يتعلق بتوزيع الاعانة المالية على الاحزاب المتمثلة بـ 20% على الاحزاب المسجلة و80% على الاحزاب الممثلة في مجلس النواب بعد انتخابها في العملية الانتخابية ونقضتها المحكمة الاتحادية، ذاهبا الى ان هذا الصرف على الاحزاب ذات الاغلبية من الافضل صرفه على جوانب اخرى يحتاجها البلد، في الوقت الذي يمثل التمويل العام المباشر للاحزاب من الموازنة العامة للدولة والتمويل العام غير المباشر والتمويل الخاص، ومسترشدا بقوانين عدد من الدول في هذا الاطار. المحاضر سعد العبدلي تناول في محاضرته تحديات تطبيق قانون الاحزاب اذ بين ان هناك الكثير من التحديات التي تواجه تطبيق قانون الاحزاب السياسية الى جانب ما تم الاشارة اليه من المحاضرين، فالقانون بحاجة الى مجموعة من التعديلات ومنها موضوع التمويل السياسي والشهادة الدراسية، والعمر والكوتا وتنظيم عمل الاحزاب ومسألة الطعون في المحكمة الاتحادية وهي معطلة، وبما يتعلق بجريدة الحزب، في وقت يكون هناك فيه خلطا ما بين الهيئة المؤسسة للحزب السياسي والهيئة القيادية، اذ لا يشترك ان تكون الهيئة القيادية هي المؤسسة للحزب. واختتمت الورشة بالقاء الاستاذ علي حسين سفيح من معهد التثقيف الانتخابي لمحاضرة تناول فيها موضوع التشريعات ذات الصلة بقانون الاحزاب، ومشير ا الى ضرورة ان يخضع المرشحون الى مصادقة مفوضية الانتخابات، وان لا يكون المرشح عسكريا او منتميا الى اي هيئة مستقلة، ولايجوز المزاوجة بين العمل السياسي والعسكري فعلى المرشح ان يختار بين احدهما بما يسمح له الترشيح في الانتخابات.

وشهدت الورشة مداخلات ووجهات نظر من قبل الحضور الذين مثلوا شخصيات حزبية واكاديمية ومختصة بالشأن الانتخابي. 
 

 

نحو مستقبل مستدام.. دائرة العلاقات الثقافية تحتفل باليوم العالمي للغة ألام  

 إنعام كاطع

تحت شعار نحو (مستقبل مستدام من خلال التعليم المتعدد اللغات) وبالتعاون مع دائرة الفنون الموسيقية، أحيت دائرة العلاقات الثقافية العامة اليوم العالمي للغة الام والذي يصادف الحادي والعشرين من شباط، بأصبوحة ثقافية فنية متنوعة.

 ابتدأت الاصبوحة بندوة للدكتور سعدون محسن اسماعيل بعنوان (التعدد اللغوي يعزز الوحدة الوطنية)، بين فيها أهمية اللغة والدور الاستثنائي الذي تلعبه في نقل التراث الشفاهي والتواصل بين الافراد، ومؤكدا على دور التعليم المتعدد للغات في في تعزيز اللغات الاخرى داخل البلد الواحد، ابتداءً من رياض الاطفال وحتى التعليم الثانوي بما يسهم في توطيد وتلاحم فئاته، ومستعرضاً اهم التجارب الناجحة التي طبقت في عدد من البلدان المتعددة القوميات، لان تعدد اللغات و تعدد الثقافات سمة جامعة لابناء الوطن. واضاف ان الدستور اعترف بلغة الآخر واكد على احترامها والذي يؤدي بدوره الى احترام متبادل بين ابناء اللغات المختلفة، مما يشجع على التنافس الخلاق، وابتكار اشكال جديدة من الابداع الثقافي.

 بعدها تحدث وكيل وزارة الثقافة فوزي الاتروشي بكلمة اكد  فيها على الدور المتميز الذي تلعبه اللغة الام، لأنها تشكل الجزء الاساسي من ذاكرة الانسان، مشيرا الى حاجة البلد الى هكذا احتفاليات لأن العراق بلد اللغات الاربع العربية والكردية والتركمانية والسريانية، فالتعدد اللغوي والتنوع الثقافي يوطد النسيج الوطني، دون ان تكون أسبقية للغة على اخرى لخلق حالة من التلاقح الثقافي تنصهر معه كل الاختلافات والقوميات بما يعزز تلاحمها لان الاغتراب الثقافي حالة مرفوضة في المجتمع الواحد، مختتما حديثه  بقراءة شعرية لبعض قصائده.

بعدها قدمت مدرسة الموسيقى والباليه اغنية (بغداد) بصوت الطفلة تارة مونيكا، تلاها عزف وغناء باللغة الكردية للفنان احمد الكردي. حضر الاصبوحة وكيل وزارة الثقافة فوزي الاتروشي ومعاون دائرة العلاقات الثقافية العامة الدكتور علي عويد والمعاون الثقافي خضر خلف، وعدد من المثقفين والمهتمين.

هذا، ويذكر انه تم الاعلان عن الاحتفال باليوم الدولي للغة الأم من قبل مشروع المؤتمر العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) في شهر تشرين الثاني من عام 1999. ويُحتفل بهذا اليوم الدولي سنويا من أجل تعزيز التعدد اللغوي والثقافي.

ويرمز اختيار هذا التاريخ إلى اليوم الذي فتحت فيه الشرطة النار في عاصمة بنغلاديش حاليا، على تلاميذ خرجوا متظاهرين للمطالبة بالإعتراف بلغتهم الأم، البنغالية، كواحدة من لغتي البلاد الرسمية لما كان يعرف حينئذ بباكستان. وهذا العام حمل شعار نحو مستقبل مستدام من خلال التعليم المتعدد اللغات  

   القسم الاعلامي دائرة العلاقات الثقافية العامة

تضامن عبد المحسن


التعليقات




5000