.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الانبهار بالغرب

ناظم الزيرجاوي

أجمل تهمة أدعو الجميع للفوز بها هي تهمة  الانبهار بالغرب .
 عندما نتحدث عن التطور العلمي المعجز في مجالات الفضاء والطب والتكنولوجيا والخلية ، جاءتنا تهمة الانبهار بالغرب  ونسيان ماضينا العلمي الباهر.
 وكلما تحدثنا عن التطور الأخلاقي للحضارة الحديثة نحو حرية الضمير والمساواة والإيمان بكرامة الإنسان وقداسته التي تعلو على كل أيديولوجيا او نظام او ضرورة ، اصابتنا سهام تهمة الانبهار بالغرب والتنكر لقيمنا الخالدة
وكلما أعجبنا بدولة النظام والقانون والديمقراطية التي تحول رأس الدولة إلى مجرد أجير عند الشعب وخاضع لسلطة القانون ورقابة الشعب، وتساوي بين الناس دون تمييز بسبب العرق او الدين او الجنس او المكانة قفز المتحمسون للماضي ليتهمونا بالانبها بالغرب ، والإعجاب الشديد بالحضارة الجديدة .
بالله قولوا لي
 هل هناك شخص سليم عقليا وذهنيا وأخلاقيا لا ينبهر بهذا التقدم العلمي والرقي الأخلاقي والتمدن السياسي الذي لا هدف له إلا صيانة حياة الإنسان وإرادته وحريته وكرامته؟
 انضموا لقائمة الإتهام وانبهروا بالديمقراطية والمدنية والعلم والحرية والمساواة والعقلانية وحكم القانون والمواطنة والتسامح والتعايش والإيمان بحرية العقل والضمير
من لا تبهره الديمقراطية سيجذبه الاستبداد 
ومن لا يبهره العلم ستقوده الخرافة 
ومن لا يهفو للحرية سيهرب نحو العبودية 
ومن لا يؤمن بالمساواة سيقاتل من أجل التمييز والعنصرية
ومن يتوجس من التسامح سيخلص حياته للكراهية
ومن يرفض المدنية سيتغزل بحكم الكهنة والعسكر والطغاة


 هي تهمة العصر التي لا ينالها إلا ذوي العقل السليم والوجدان القويم.. ففز بها أثابك الله وكن من الناجين .

 

 

ناظم الزيرجاوي


التعليقات




5000