.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة تضامن عبد المحسن

تضامن عبد المحسن

البصمة الوراثية .. ضرورة علمية لمعرفة اصل ومستقبل الانسان


امير ابراهيم
في موضوع جريء ومهم، وضرورة علمية لمعرفة نسب ومصير الانسان، اكد البرفيسور الدكتور محمد الفحام الاعرجي على اهمية البصمة الوراثية في حياة الانسان لمعرفة الكثير من الجوانب في حياته وعلى مختلف الصعد. جاء ذلك في المحاضرة التي القاها خلال الندوة التي اقامتها رابطة تحقيق الانساب في العراق والوطن العربي، وشهدتها قاعة مصطفى جواد في المركز الثقافي البغداد بشارع المتنبي، صباح يوم 17/2/2017. وتناول البرفيسور الاعرجي في محاضرته، مكونات الخلية في جسم الانسان، ونوعية النسل كما مثبت في الحاسبة سواء عبر الجلد او الشعر او الدم. واوضح: ان للبصمة الوراثية اهمية كبيرة في حياة الانسان عند استلام النتيجة فهي تخدمه في تحسين النسل وزرع الاعضاء، ونحن نمتلك 70 الف جينة وراثية ومن خلال هذه البصمة نستطيع ان نبتعد عن جينات الاشخاص الوارثين للامراض في اولادنا، سواء اكان المنغولي أو صاحب السمع الثقيل أو الابكم أو الاحدب وغيرها من العاهات الوراثية، التي تصل الى ما يقارب من 125 الف مرض. وذاهبا الى ان من يعمل البصمة عليه الاحتفاظ بها لنفسه، لان البصمة تبين لك كل شيء في حياتك ونسلك واصلك، بالمقابل فان هذا المشروع قد يؤدي الى مشاكل اجتماعية لانه قد تظهر نتائج عكس المتوقع او المتعارف عليه خاصة مع وجود مراكز ليس ذات ثقة، علما انه لا يجوز عمل البصمة الا بقرار من القاضي كي يتحمل الشخص المسؤولية، وللاسف هناك من يفضح نفسه بالذهاب الى مراكز خارجية وهو ما يؤدي الى تسريب لمعلوماته الخاصة، علما انه كل 4500 سنة تحصل طفرة وراثية، كما انه من خلال البصمة نستطيع اثبات الوقائع والجرائم والصحة العامة ومعرفة نوعية الجراثيم، وحاليا يوجد تحليل يثبت مستقبلك الصحي. واوضح ، ان هناك تحاليل تشير الى انه من خلال عينيك يتم التعرف على عمرك، كما ان المشروع الحديث الذي لم يصلنا لحد الان اثبت انه من خلال قطرة دم وتحليلها يتم التعرف على شكلك، في الوقت الذي اغلب المنتوجات على مستوى الخضراوات والفواكه والالبان وغيرها هي معدلة وراثيا، وتؤدي الى الكثير من الاختلالات في صفات الانسان الوراثية. واشار اننا لا نمتلك الثقافة الصحية الطبية في الكثير من جوانب حياتنا، الى جانب ما هي الاصول الصحية للعلاقة الجنسية بين الزوجين، فمثلا الجميع يقبل الوجه، واثبتت التجربة العلمية ان اكثر الاعضاء تعرضا للجراثيم هو الوجه لانه مكشوف، اما باقي اجزاء الجسم فهي مغطاة. وقبل ختام المحاضرة كانت هناك اسئلة ومداخلات ووجهات نظر عدة من قبل الحضور الذي تفاعل مع المحاضرة للمعلومات القيمة التي تناولتها.
القسم الاعلامي دائرة العلاقات الثقافية العامة

تضامن عبد المحسن


التعليقات




5000