.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حكايا العم ((وجدان ))

حميد الحريزي

اكو  ناس  لا تخاف  ولا تستحي وما عده  ضمير

دخل العم وجدان وهو بحالة لاتسر الصديق متعبا ، لاتفارق السيكارة فمه ، وهو يردد عمي تره مايصير هجي ، ((الله)) و (القانون))  وال((سواني)) ضد المره !!!

ساله من في الديوان .... شنو القضبه عمي وجدان شبيك اليوم ، وشبيه المره ؟؟

عمي من يريد واحدنه يزوج ابنه يتعنه  لبيت ابن حلال ويطلب ابد بنته لبنه ، وياه حشد من أهل العمايم والعگل مشايه وهم يطلبون موافقة ولي أمر البنيه على زواج بنته من ابنهم ، ويسووله الهور مرگ والزور خواشيگ ....وأم الولد تحير  شتسوي حتى تحصل موافقة أم البنيه والبنيه ...

لكن بعد ما يطيح الفاس بالراس ، تشتغل المشاكل بين البنيه العروس الجديدة وبين العمه والحماه وما داير مادايرها .... والعريس صور الله عليه مثل الاثول مايدري شيسوي ، يصير ويه مرته لا هاي عيب فشله والمره شنه قيمته ، عليه تخدم وتتحمل الاهانات والرزاله بطيب خاطر ، وماتفك حلگه ويه العمه والحماه ، واذا ما عجبه تولي تروح لهله ، لو سويله خط طلاگه وسرحوهن بالمعروف  عله گولت أهل العمايم   الگاعدين بصف  سور المحكمة  متحضرين   لكسر ارگاب المسكينات  وإصدار حجج طلاگ  ويسمي نفسه  مجاز  من  المحكمة الشرعيه ....!!!

وبها الوضعيه تكون البنيه هي  وبزرته الضحيه ...

لا المجتمع يرحمه وينتصرله ويگول ياعالم تره هذا ميصير حرام

واهل العمايم يگلك عمي هذا ابغض الحلال ... بس هاي هيه العصمه بيد الرجل واذا ماراد يطيه المعجل والمؤخر اقساط حسب المقدره وتروح لهله وياه خلفته !!!

والقانون هم من راي الدين والشريعه ، يگلك العصمه بيد الرجال خلص ماايريده يطيه حاضره وغايبه حسب امكانيته ، ويجر نفقه  فلسات للزعاطيط !!!

عمي من سود الله وجوهكم هاي المسكينه بيش مطلوبه وتتحمل كل هذا الظلم ، يگضي وطره وياه ويخلف ويوديه لهله مكسورة الجناح والخاطر ، ويرح  اجيبله  امه  مره  جديده

والله لالعن ابو هيچ شريعه لابو هيچ سواني لابو هيچ قانون ...لكم هذا ظلم وكفر  ومو انسانينه ، وما يورث غير  السقوط  والفساد  والضياع  لكل  الاطراف ...

... عمي وجدان وانته شجايبك عله الموضوع الحارگ اعصابك ؟؟؟

والله عمي  الحارگ اعصابي  هذا  الي گاعد  نشوفه  ونسمع بيه  ونقراه   عن مايصير    بمجتمعنه  هالايام  ،  منا نسمع  فلان  وفلانه  ازوجوا  وبعد  فتره  تسمع  فلان وفلانه  اطلگوا  لان  أهل الولد  ما يريدون البنيه ، لا يمنعهم شرع  ولا  سواني  ولا قانون !!!!

وهاكم  اقروا  هذا  الكتبه  ابن  الاچاويد(((فيصل العايش))   بجريدة الزمان في 16-2-2017   حول حالات  الطلاگ  ومصايبه  بهل الأيام

((ولعل دوائر القضاء الإداري كانت محقة عندما أعلنت عن زيادة غير معهودة في نسب الطلاق بمجتمعنا قد تفوق ربما حالات الزواج ، فهل يعقل إن شهراً واحداً يشهد أكثر من خمسة آلاف حالة طلاق وتفريق بين زوجين ، حين استشرى الخلل الأخلاقي في صفوف الكثيرين من الشباب واستسهال الطلاق عوضاً عن معالجة الأمور لكي لا يقع ابغض الحلال ويعيش الصبية الذين هم نتائج هذا الزواج حياة مأساوية لا تنفع معها أية حلول.

ما ذنب طفل رضيع لم يتمكن بعد من السير على قدميه أو طفلة مازالت في الصفوف الأولى من مدرستها إن تكون ابنة لأبوين مطلقتين غير عابئين بمصيرها وبمستقبلها ودون التفكير بما يمكن إن يؤول إليه حال هؤلاء الأطفال من أبناء المطلقات، فلو حسبنا إن نصف هذا العدد من المطلقين لهم أبناء وبنات فأن هذا يعني إنتاج جيش كامل من الأطفال فاقدي الأبوين تأخذهم الحياة دون رحمة الي دروبها الوعرة وفي مسالكها الشائكة ويكونوك ن آخر المطاف عالة على المجتمع الذي لاستطيع إن يوفر لهم شيئاً مما ينبغي إن يتوفر لهم من التعليم والرعاية الطبية والسكنية والغذائية )).

زين  برأيك  شنهو  الحل حتى على الأقل  نحد  من هاي الظاهرة  الخطيرة  فعلا :-

أولا :-عمي  لازم ما نمشي يه  خطاب  لبنت الناس  الا  نكون  كفلاء لحق الطرفين  مو نشرب الشربت ونذبنه  حچايتين  وفيمانلاه ،  ونكل  للعايل عايل  اضبط روحك  هاي  الشغله  مو لعب زعاطيط . وانته  رجله  لا زم  تصير رجل  بحق  وحقيقه   وتتحمل المسؤولية  وبناء اسره  وبيت ، مو تطبگ ويه  امك  يو اختك  بالباطل ...

الثانيه \عله  ((المومن))  ما  يطلگ  المر هالا  بحضوره  وموافقته ،  واذا  ما  موافقه   لازم  عند  الطرف طالب  الطلاگ   عذر مشروع  يحول  دون استمرار الحالة الزوجية  كالخيانة الزوجية  لا سامح الله  مثلا ، مو  يوزع  خطوط   مقابل  كم فلس  من هذا يو ذاك  ويكسر ارگاب  بنات  العالم باسم  الشريعه  ...

الثالثه \ على القانون  إن  يكون  شديد  الحساب يه  اليطلب  طلاگ  تعسفي  غير  مسبب  بأسباب معقوله ، واذا أصر عليه تحميل  المخالف  مضاعفة المهر المعجل والمؤجل  لعدة أضعاف تصل الي عشرة أضعاف ولاتقل عن  أربعة أضعاف وحسب درجة القهر التعسف المرافق للقضية . وتدفع  فورا  تصديق  قرار الطلاق حتى  يعرف  المتعسف خطورة وكلفة  ما  يقدم عليه  عسى ان  يرتدع ، ولو ان كل اموال العالم  ما تعووض المره  وابنه  حنان الوالدين ورعايتهم  ولكن   شنگدر نسوي  للماعنده ضمير ، والله  عمي    صدگ  (( الكثوليك))  عدهم  حگ ...

ويلزم  المتعسف  براتب شهري  للطفل  مايقل 300-500  الف دينار قابل  للزيادة والنقصان  حسب  الظروف  الاقتصادية  وصعود ونزول قيمة العملة حتى لا يضيع  الأطفال بسبب  لعز  العاطفي والمادي   .

عمي هذا الحچي  حگ  يوباطل ،  عمي الظلم  هسبب كل  الصار ويصير ويانه ، وما اكو ظلم اشد من ظل  الزوجه  والام  والطفل  والمطلب  من   النسوان البرلمانيات إن  يضمن صوتهن  للمرة المظلومة ويشتغلن  على إصدار قانون جديد يضمن حقوق المرأة  ويحد  من  هاي الظاهرة السرطانية الخبيثة  ،  وها  ليسمونه  منظمات  حقوق  الإنسان إن  ما تظل ساكتة  وملتهميه  بالترهات ...

إما  رجال الدين فعليهم  الوزر الأكبر  لان مايصير   احد أسبابه سكوتهم  وتبريرهم  لتعسف لرجال باسم الشريعه ..

وعله الحكومة  إن  تسن قوانين  حسب  متطلبات  الضعة  المتغير ، والبصير  ألان  يتطلب  تشريعات  جديده  تحد من  هاي الظاهرة الخطيرة ...

عمي الوضع ما ينسكن عليه  ابد  أبدا ....

فقال   جميع من  في الديوان  والله  عمي  حجيك ذهب ،ولا زم  هل  القضيه  يصيرله حل  وباسرع   وقت . لان ماكو شريف  وصاحب  ضمير  يرضه  يوگع  ظلم  على  ابنه  وعله  بنته وعله  جهاله .

ش اطني  جداحتك  خل  اورث  جگارتي ، والله عمي اكو وادم لاتخاف  ولا تستحي ...

 

 

حميد الحريزي


التعليقات




5000