هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الى الشهيد البطل عبد الكريم قاسم وكل شهداء الصبح الأسود

د. ابراهيم الخزعلي

طقوسٌ تأمُّليةٌ عند بَوّابة الغائب الحاضر

 

لَمْلَمْتُ ما تبقى مِنْ

مٍسْبَحَة الآلهة المغدور

واقتَبَسْتُ مِنْ

فَيْض روحه

النور والعطور

أبدء الصلاة في مِحْرابِهِ ،

فساعة أُسَبّحُ

وساعة بحُبّهِ مخمور

زرَعْتُ في عتبةِ انتظارهِ

  الأمل والحب والزهور

وشربْتُ من صبرهِ المُعَتَقُ

المُرُّ، في لقائه عسل

 أحَلّقُ في فضائهِ

ثُم أغفو

ثُم أصحو

ثُم  أغفو

ثُم أصحو

عدد النجوم

آحلامي الخضراء،

وآهة تنفخ في المساء

 في موقد الضلوع

في سَماواتِ الأماني

حمامةٌ تَنوحْ

لحظة تَحُطُّ  بالقرب من جراحي

ولحظةٌ تطيرُ أو تدور

الشوق يعلو

ثُم يعلو ، ثُم يعلو

سحائبٌ حبالى

 إشراقة تمطرُ من نور

ذا أنت على صهوة بيضاء جئت

وحيدا ولم يأت العراق؟!!

_  ..............

وعلى الوسادةِ  تشتعل

آهة حرّى

والأدمع مدرارة تفور

سيّدي ..

البُعْدُ طالْ

البُعْدُ طالْ

وطالَ طالَ الأنتظارْ

الزمنُ الرّثُ

 ريحٌ وأشرعةٌ

السفن المبحرة  

 تبحث عن شواطئ الأمان

وهي بلا رُبّان

عيونٌنا الحالمة

 ذاب المدى فيها

 والأفق النائي

تسمّر في الجفون

بيوتات الكادحين

تندبُ حظها

ثمة جرذان خرافية ،

تقرض

 اعمدة السماء

الذؤبان تعوي

ولا قمر منير

عشتار تبحث في الفصول

عن ابجدية الحياة

تبحث في الحروف عن معاني

تبحث في الفضاء عن سماء

تبحث في الذاكرة

عن عالم الخلود

ولحظة البداء

تبحث في النفوس

عن ومضة من نور

تبحث عن مسلة العطاء

تبحث عن تلك اللواتي

ألْبَسَهُنَّ الغدر،

الحزن والسواد

تبحث عن مفتاح

 بابها المفقود

تبحث عن تموز

فليس سوى صدى

 عواء سربروس

في جنة النهرين

في جنة الفردوس

والحالمون هاهنا

أو هناك في الأكواخ

في البيوت

في المدن التي

رسمها تموز من شموس

أطفالها

نساؤها

اشعلوا الرموش ،

 كالشموع

والحلوى والنذور للقاء

فعسى تموز أن يعود

ويبعث الحياة في الوجود

ويطرق  الأبواب

  الأملُ، والبشرى والحبور

من أي السماوات ستأتي،

من أي الفصول قادم ،

يا سيد الفصول ؟

وأنت أدرى ..

ما يجري أو يدور

بعد اللتيا والّتي

والسموات السود

 الصباحات، تئن من جراحها

تنهشها ..

أنياب سربروس

 اوباش ما

 حوت القرى

من قاص

ومن دان

ووجها العبوس

صباحات شباط الراعفة

تأريخ دم وطقوس

ونزيف وجراح

أفعى الظلام

ليلنا طويل

أشباح الأساطير

في كل حيّ

 كل درب

والبيوتات..

خراب

رسموا على ابوابها

أحلامهم ذئاب

وطلاسم ملغومة

هي إرث الأولين

  

 

د. ابراهيم الخزعلي


التعليقات

الاسم: الدكتور ابراهيم الخزعلي
التاريخ: 2017-02-19 11:56:57

الأخ العزيز الأستاذ الحاج عطا الحاج يوسف منصور المحترم
تحية من القلب الى القلب،أخي الغالي والله العظيم انك في القلب وليس فقط في الذاكرة ، ولكني حاليا في موسكو مشغول في اطروحتي ، ومع ذلك ايها الأخ العزيز انا لا أعذر نفسي على انقطاعي عنك وعدم التواصل معك ، لأنك اخ عزيز وقلب لا ينبض إلاّ للخير والمحبة للآخرين ، وما اقوله ليس مجاملة ، وإنما الصدق بعينه ، ومن قلب يكنّ كل الحب والأحترام لك ولكل الخيرين ، فشكرا لله الذي انعم علي بكم ، وشكر لقلبك الطيب ودمت لي اخا عزيزا
مودتي وفائق احترامي
اخوك الأصغر ابراهيم

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 2017-02-17 23:36:08
الاخ الاديب الشاعر الفنان التشكيلي الدكتور ابراهيم الخزعلي

اشراقة بعد غياب طويلٍ اقلقني ، فيها اعربتَ عن روح انسان شاعرٍ يرى ما لا يراه
الاخرون في قصيدة جسّمت معانيها مأساة شعب .

خالص ودّي معطر بالتحايا لك مع اطيب التمنيات .

دُمتَ مشرقًا

الحاج عطا




5000