..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تأملات في القران الكريم ح340 / سورة ص الشريفة

حيدر الحدراوي

بسم الله الرحمن الرحيم  

وَاذْكُرْ إِسْمَاعِيلَ وَالْيَسَعَ وَذَا الْكِفْلِ وَكُلٌّ مِّنْ الْأَخْيَارِ{48}  
تنعطف الآية الكريمة لتضيف ثلاثة من الانبياء "ع" (  إِسْمَاعِيلَ ) , هناك اراء تشير الى انه ليس اسماعيل بن ابراهيم "ع" , بل هو نبي اخر , (  وَالْيَسَعَ ) , احد الانبياء "ع" , مما يروى عنه انه يسع بن اخطوب استخلفه الياس "ع" على بني اسرائيل , ثم كلفه الله تعالى بحمل النبوة , (  وَذَا الْكِفْلِ ) , يختلف المفسرون في امره , فبعضهم يشير الى انه يوشع بن نون "ع" , بينما يشير اخرون الى انه نبي اخر اشتهر عنه كفالته للأنبياء "قيل كفل مئة نبي فأنجاهم من الموت " , (  وَكُلٌّ مِّنْ الْأَخْيَارِ ) , اختارهم الله تعالى لإداء المهام الرسالية , فكانوا على قدر المسئولية .   

هَذَا ذِكْرٌ وَإِنَّ لِلْمُتَّقِينَ لَحُسْنَ مَآبٍ{49} 
تضيف الآية الكريمة (  هَذَا ذِكْرٌ ) , هذا ذكر لهم بالثناء الجميل , او ان هذا القرآن يذكرهم لك , (  وَإِنَّ لِلْمُتَّقِينَ لَحُسْنَ مَآبٍ ) , يقرر النص المبارك ان للمتقين المرجع الحسن في الجنة .   

جَنَّاتِ عَدْنٍ مُّفَتَّحَةً لَّهُمُ الْأَبْوَابُ{50} 
تستمر الآية الكريمة (  جَنَّاتِ عَدْنٍ ) , الاقامة الخالدة , (  مُّفَتَّحَةً لَّهُمُ الْأَبْوَابُ ) , جميع ابوابها مفتوحة لهم .   

مُتَّكِئِينَ فِيهَا يَدْعُونَ فِيهَا بِفَاكِهَةٍ كَثِيرَةٍ وَشَرَابٍ{51}
تضيف الآية الكريمة مبينة حالهم فيها (  مُتَّكِئِينَ فِيهَا ) , على الاسرة , (  يَدْعُونَ فِيهَا بِفَاكِهَةٍ كَثِيرَةٍ وَشَرَابٍ ) , يطلبون ما يشاؤون فيها , ويلاحظ اقتصار الطعام على الفاكهة , ما يدل على ان اكلهم للتلذذ , فأنه لا جوع في الجنة .    

وَعِندَهُمْ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ أَتْرَابٌ{52} 
تضيف الآية الكريمة (  وَعِندَهُمْ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ ) , الحور العين , لا ينظرن الا الى ازواجهن , (  أَتْرَابٌ ) , لا عجوز بينهن , اعمارهن متساوية .   

هَذَا مَا تُوعَدُونَ لِيَوْمِ الْحِسَابِ{53} 
تستمر الآية الكريمة (  هَذَا ) , المذكور , (  مَا تُوعَدُونَ لِيَوْمِ الْحِسَابِ ) , هذا ما ينتظر المتقين ذلك اليوم .   

إِنَّ هَذَا لَرِزْقُنَا مَا لَهُ مِن نَّفَادٍ{54} 
تستمر الآية الكريمة مضيفة مقررة (  إِنَّ هَذَا لَرِزْقُنَا ) , للمتقين في الجنة , (  مَا لَهُ مِن نَّفَادٍ ) , لا انقطاع له .    

هَذَا وَإِنَّ لِلطَّاغِينَ لَشَرَّ مَآبٍ{55} 
تنتقل الآية الكريمة لتذكر الجهة المقابلة (  هَذَا ) , المذكور للمتقين , (  وَإِنَّ لِلطَّاغِينَ ) , الكفار يضاف اليهم من طغى وافسد من المؤمنين , (  لَشَرَّ مَآبٍ ) , بئس وقبح المرجع مرجعهم .     

جَهَنَّمَ يَصْلَوْنَهَا فَبِئْسَ الْمِهَادُ{56} 
تستمر الآية الكريمة في موضوع سابقتها الكريمة (  جَهَنَّمَ ) , مرجعهم الى جهنم , (  يَصْلَوْنَهَا ) , يدخلونها , (  فَبِئْسَ الْمِهَادُ ) , ساءت وقبحت فراشا ومسكنا .     

هَذَا فَلْيَذُوقُوهُ حَمِيمٌ وَغَسَّاقٌ{57} 
تستمر الآية الكريمة في موضوع سابقتها مضيفة (  هَذَا ) , العذاب في جهنم , (  فَلْيَذُوقُوهُ حَمِيمٌ ) , ماء او سائل حار , (  وَغَسَّاقٌ ) , ما يسيل من صديد وقيح اهل النار .    

وَآخَرُ مِن شَكْلِهِ أَزْوَاجٌ{58} 
تستمر الآية الكريمة في موضوع سابقتها مضيفة (  وَآخَرُ مِن شَكْلِهِ ) , مثل الحميم والغساق وغيرهما , (  أَزْوَاجٌ ) , اصناف وانواع اخرى مختلفة من العذاب , أي لا يقتصر العذاب على الحميم والغساق فقط .    

هَذَا فَوْجٌ مُّقْتَحِمٌ مَّعَكُمْ لَا مَرْحَباً بِهِمْ إِنَّهُمْ صَالُوا النَّارِ{59}
تروي الآية الكريمة ان ملائكة العذاب تقول لهم عند دخولهم النار (  هَذَا فَوْجٌ مُّقْتَحِمٌ مَّعَكُمْ ) , الكلام موجه لرؤساء الكفر وائمته , (  لَا مَرْحَباً بِهِمْ ) , يقوله المتبوعين لاتباعهم "لا سعة لهم " , (  إِنَّهُمْ صَالُوا النَّارِ ) , انهم داخلون النار مقاسون عذابها كما قاسينا .   
( عن النبي صلى الله عليه وآله أن النار تضيق عليهم كضيق الزج بالرمح ) "تفسير القمي" . 

قَالُوا بَلْ أَنتُمْ لَا مَرْحَباً بِكُمْ أَنتُمْ قَدَّمْتُمُوهُ لَنَا فَبِئْسَ الْقَرَارُ{60} 
تروي الآية الكريمة رد المتبوعين على الاتباع (  قَالُوا بَلْ أَنتُمْ لَا مَرْحَباً بِكُمْ ) , انتم احق بها منا لضلالكم , (  أَنتُمْ قَدَّمْتُمُوهُ ) , انتم من اضلنا فأوردنا هذا المورد , (  فَبِئْسَ الْقَرَارُ ) , قبحت وساءت مقرا جهنم لنا ولكم .     

قَالُوا رَبَّنَا مَن قَدَّمَ لَنَا هَذَا فَزِدْهُ عَذَاباً ضِعْفاً فِي النَّارِ{61} 
يستمر كلام التابعين في الآية الكريمة (  قَالُوا رَبَّنَا مَن قَدَّمَ لَنَا هَذَا فَزِدْهُ عَذَاباً ضِعْفاً فِي النَّارِ ) , سائلين الله تعالى ان يضاعف عذاب المتبوعين "ائمة الكفر ورؤساءه " .  

وَقَالُوا مَا لَنَا لَا نَرَى رِجَالاً كُنَّا نَعُدُّهُم مِّنَ الْأَشْرَارِ{62} 
يستمر كلام الكفار في الآية الكريمة (  وَقَالُوا مَا لَنَا لَا نَرَى رِجَالاً كُنَّا نَعُدُّهُم مِّنَ الْأَشْرَارِ ) , لا نرى اشخاصا معنا في النار , كنا نحسبهم اشرار وطغاة مثلنا ؟ .  

أَتَّخَذْنَاهُمْ سِخْرِيّاً أَمْ زَاغَتْ عَنْهُمُ الْأَبْصَارُ{63} 
يستمر كلامهم في الآية الكريمة مقترحين :
1-    (  أَتَّخَذْنَاهُمْ سِخْرِيّاً ) : كنا نسخر ونهزأ بهم , قالوا ذلك حسرة وندما . 
2-    (  أَمْ زَاغَتْ عَنْهُمُ الْأَبْصَارُ ) : مالت عنهم ابصارنا فلم نرهم , يقصدون فقراء الصحابة كعمار بن ياسر وابي ذر الغفاري وسلمان المحمدي "الفارسي" ... وغيرهم .    

إِنَّ ذَلِكَ لَحَقٌّ تَخَاصُمُ أَهْلِ النَّارِ{64} 
تقرر الآية الكريمة (  إِنَّ ذَلِكَ لَحَقٌّ ) , ثابت , واجب وقوعه , (  تَخَاصُمُ أَهْلِ النَّارِ ) , فيما بينهم .   
(  عن الصادق عليه السلام قال لقد ذكركم الله إذ حكى عن عدوكم في النار بقوله وقالوا ما لنا لا نرى الآية قال والله ما عنى الله ولا أراد بهذا غيركم صرتم عند أهل هذا العالم من أشرار الناس وأنتم والله في الجنة تحبرون وفي النار تطلبون . 
وفي رواية أما والله لا يدخل النار منكم اثنان لا والله ولا واحد والله أنكم الذين قال الله تعالى وقالوا ما لنا الآية ثمّ قال طلبوكم والله في النار فما وجدوا منكم أحدا وفي اخرى إذا استقر أهل النار في النار يتفقدونكم فلا يرون منكم أحدا فيقول بعضهم لبعض ما لنا الآية قال وذلك قول الله تعالى إن ذلك لحق تخاصم أهل النار يتخاصمون فيكم كما كانوا يقولون في الدنيا ) . "تفسير الصافي ج4 للفيض الكاشاني" .   

قُلْ إِنَّمَا أَنَا مُنذِرٌ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلَّا اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ{65} 
الآية الكريمة تخاطب الرسول الكريم محمد "ص واله" (  قُلْ ) , لهم يا محمد , (  إِنَّمَا أَنَا مُنذِرٌ ) , انذركم من عذاب الله تعالى , (  وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلَّا اللَّهُ الْوَاحِدُ  ) , الذي لا شريك له ولا يتبعض , (  الْقَهَّارُ ) , لخلقه .      

رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الْعَزِيزُ الْغَفَّارُ{66}
تضيف الآية الكريمة (  رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا ) , لا شيء خارج عن ربوبيته جل وعلا , (  الْعَزِيزُ ) , في ملكه وملكوته , الغالب امره , (  الْغَفَّارُ ) , كثير المغفرة لمن طرق ابواب التوبة .   

قُلْ هُوَ نَبَأٌ عَظِيمٌ{67} 
الآية الكريمة تخاطب الرسول الكريم محمد "ص واله" (  قُلْ ) , لهم يا محمد , (  هُوَ نَبَأٌ عَظِيمٌ ) , لعل هو نفس النبأ الذي اشارت اليه سورة النبأ الشريفة .   

أَنتُمْ عَنْهُ مُعْرِضُونَ{68}
تستمر الآية الكريمة في موضوع سابقتها الكريمة مضيفة (  أَنتُمْ عَنْهُ مُعْرِضُونَ ) , منصرفون , منشغلون في زينة الدنيا وزخرفها .  




حيدر الحدراوي


التعليقات

الاسم: حيدر الحدراوي
التاريخ: 19/02/2017 06:56:42
حيّاك الله أستاذنا الغالي صاحب الباع العالي في التامل القرآني الاستاذ والاخ والصديق عبدالله بدر اسكندر (دام توفيقه)

الاسم: عبدالله بدر اسكندر
التاريخ: 18/02/2017 04:33:39
تأملات في غاية الدقة... جعل الله تعالى هذا العمل المبارك في ميزان حسناتك يا أستاذ حيدر.

دمت موفقاً بعونه تعالى

أخوك

عبدالله




5000