هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ضِفاف

بشرى مهدي بديرة

كـَ انسيابِ المَوج يأخذُني الحَنينْ
هادِئٌ 
ثائِرٌ
رَصينْ 
لِـ ذِكرى تُوغلُ في الصَّميم
في مساءٍ جنوبيّ
وَ خريفِ تشرينْ

يتشَابَهونْ
في الشَّوق
في الرِّقّة
يتشَابَهونْ
وَ يتشَابهونَ 
في عمقِ السِّنينْ

لحظاتٌ من صمتْ 
مسَاحة تأمَّلٍ في أعمَاقي .. 
أعيدُ فيهَا تشكيلَ الصورة
حيثُ أقمتُ عهدَ وفاءٍ لليَاسَمينْ 
وَ مَاأدراكَ مَا عهدُ الياسَمينْ ؟!

وَ يثورُ الخَريفُ بعنفوانٍ 
لِـ يثيرَ فيَّ صقيعٌ قَديم
أدثرُه بِـ شَالي الدِّمشقيّ 
كنتُ قد غزلتُ خيوطَه من زرقةِ السَّماء 
ودفءِ الشَّمس
يبدأُ المطرُ بِ الهذيَان
على غيرِ هدىً 
وَ كأنَّه أنصَتَ إلى حديثِ قَلبي!

فَـ أهدئهُ بـِ تَمتماتٍ دِمشقيّة 
تَعويذةٌ .. عَلَّمتنيها جدَّتي 
قائِلة  : لك قلبٌ عَاشقٌ 
وَ العِشقُ لايُهزَم !
و روحٌ بيضَاءَ .. بيضَاء
حَلِّقي في مَداكِ 
وَ لاتدَعي للقيودِ مَدىً
من لهُ سماءٌ .. لا تَمَسَّهُ أرض
ولكنْ يَا جدَّتي المطرُ يَهذي خَارجاً يثورُ بِـ حُزنْ ..
يكفيكِ دفءُ روحكِ 
وَ نبضُ قلبكَ 
قالتهَا ولم تنتظرْ منّي جَواباً !

وَ تردَّدَ صدَاها لِـ يملأَ كَياني 
وَ يهدِّئ فيَّ خريفَ شَوقي 
وَ أعودُ أدرَاجي 
وَ يعودُ الموجُ 
لِـ يعزفَ لحنَ انكسَارَاته .. 
تشرينيَّ .. خريفيَّ
وحيدَاً 
في ليلٍ جَنوبيّ

بشرى مهدي بديرة


التعليقات

الاسم: بشرى مهدي بديرة
التاريخ: 2017-03-17 17:52:18

شفيفة الروح والحرف أنتِ .. لابد أنه ياسمين دمشق من يبعث كل هذا السحر والجمال
فيترجم إلى أبجدية دمشقية عبقة ..

دمتِ بألق ..

الاسم: هوى دمشقي
التاريخ: 2017-03-16 12:15:04
رائعة أنت كـ ياسمينة سقطت في فنجان قهوة شاعر سارح يكتب عن العشق الدمشقي .. وعندما هم بارتشاف قهوته عبق الياسمين في روحه ليلد حروفاً أكثر حباً .. أكثر عشقاً وليرتمي مبدعاً على ضفاف ورق ..

محبتي ..




5000