..... 
  
.
.
 svenska
  .
.
.
.
 
.
.
 .

.

مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كلنا حشد

هادي عباس حسين

عن الأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة  قسم الإعلام صدر كتاب بعنوان ( كلنا حشد ) وهي من ضمن مجموعة قصص إبطالنا في الحشد الشعبي وما عاشوه من بطولات وقصص  جسدت روح التضحية والوفاء لأجل حماية ارض الوطن المقدس والذي لبت لنداء المرجعيات الدينية بالتطوع لأجل الدفاع عن العراق ,وعندما تسابقت الأرواح قبل الأصوات منفذة هذا المطلب  تزاحمت عند أبواب منافذ التسجيل ليندحر الأعداء  ولقنوا دروسا بالغة في الصد والفداء والتضحية لأجل حماية وتطهير ارض الوطن من الأعداء , وقد نظمت هذه القصص كتابة لتاريخ البطولة والفداء انها اشتملت باختياراكثر من أربعين حكاية كتبها قصاصين وكتاب أرادوا ان يشاركوا بأقلامهم لأجل ان يسطروا ما عاشوه الإبطال في ساحة الوغى ليبينوا من خلال كطرحهم بحكاياتهم بان الحشد الشعبي له دورا جسد\ه حاله كحال باقي المقاتلين الغيارى  من صفوف جيشنا الصامد بمختلف صنوفه وهوياته المتنوعة ان كانوا رجال الجيش او الشرطة الاتحادية وممن تجحفل معهم لتنفيذ الواجبات المكلفين بها , أكثر من حكاية وحكاية وان حكايات الأبطال كثيرة لا يتسعها كتاب او حديث فإنها ستبقى الى الأبد منارات عالية يستدل بها الأجيال وهم يتذكروها  من روعتها وضخامة حجمها, واستطعنا ان نختار ما تأثرت بها أنفسنا حكاية البطل في قصة الكاتبة سعاد محمد ناصر المعنونة ( نداء القلب )الذي قدم روحه فداء لنداء المرجعية  بتطوعه للقتال وبتشجيع أهله  ان يكون أول المدافعين عن ارض الوطن ليكمل ما بدأه والده الشهيد  الذي سبقه في الاستشهاد إلا ان واقعات القتال وظروفها الصعبة تمكنت من قطع احدي يديه ولن يتهاون او يتراجع بل أصر على أكمال المسيرة بيد واحدة  وليسطر أروع صور البطولة  وبتشجيع من ذويه بان يستمر حتى لآخر نفس من أنفاسه بان يعود الى أهله شهيدا  ليرفرف علم العراق عاليا ولتؤكد دعوة أمه ان تقطع يده الأخرى تشبيها بقطع يدي العباس عليه السلام يوم الطف , كانت صورة متلاحمة مع الأبطال الذين سطروا  صور الفداء والبطولة والرمزية لحب الوطن لآخر قطرة من دماء الإبطال وقد أبدع مصم الغلاف بإيحاء رائع وجميل وبالإبداع في التصميم وبالمرجع الفني له للأستاذ عقيل أبو غريب  وللمدقق اللغوي الأستاذ محمد عبيد شمع البهادلي والتصميم والإخراج الفني للأستاذ حيدر عدنان والتقدير والاحترام الى الناشر  المتضمنة بالاسانذة العاملين في الأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة جميعهم والله ولي التوفيق وبدورنا  نبارك لهم هذا الإصدار الرائع ...

  

هادي عباس حسين


التعليقات




5000