.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


السفير السيد علاء الجوادي يقدم التعزية بمناسبة رحيل سماحة الشيخ هاشمي رفسنجاني في سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية في كوبنهاكن

د.علاء الجوادي

انتقل الى رحمة الله الشيخ علي اكبر هاشمي رفسنجاني أحد القيادات الايرانية التاريخية والذي كان له ادوار مهمة في قيادة دولة الجمهورية الاسلامية في ايران، وقد قامت السفارة الايرانية في كوبنهاكن بفتح سجل التعازي بمناسبة رحيل هذه الشخصية الوطنية الاسلامية الايرانية.

وقد بادر سعادة السفير الدكتور علاء الجوادي بالذهاب للسفارة الايرانية مسجلاً تعزيته الحارة بهذه المناسبة الاليمة وكتب التعليق المؤثر التالي:

كل من عليها فان، انا لله وانا اليه راجعون...

بقلوب ملؤها الحزن تلقينا خبر رحيل اية الله الشيخ علي اكبر هاشمي رفسنجاني وهو رمز من رموز الاسلام المحمدي الاصيل ومن تلاميذ الامام الراحل اية العظمى السيد الخميني قدس الله سره، ومن رفاق الامام السيد الخامنئي حفظه الله ورعاه... لقد فقد المسلمون قائداً رسالياً فقد بذل كل ما بوسعه لخدمة الاسلام والمسلمين والشعب الايراني الكريم وكانت له ايادٍ بيضاء في خدمة الشعب العراقي في نضاله ضد الديكتاتورية الغاشمة التي كانت تتحكم به... لقد تشرفنا بلقائه عدة مرات واستمعنا الى حكيم كلماته وارائه...

نعزي القيادة الاسلامية في ايران واسرة الفقيد والشعب الايراني الكريم.. ونسأل الله ان يحشره مع محمد وآل محمد في جنات الخلد.

11/1/2017

سفير العراق في الدنمارك

د. سيد علاء الجوادي الموسوي

 ومن الجدير ذكره ان سعادة السفير الايراني الاستاذ مرتضى مراديان كان في استقبال سعادة السفير الجوادي وقد قدم تعازيه الشفوية له وللشعب والحكومة الايرانيين بهذا المصاب الجلل.

وقد ودع السفير الايراني سعادة السفير الجوادي بمنتهى الحفاوة والاحترام وهو ما كان قد استقبله به.

من جهة اخرى اقيم مجلس الفاتحة على روح سماحة الشيخ الراحل في مسجد الامام علي عليه السلام وقد حضرت السفارة العراقية متمثلةً بالسيد القنصل الاستاذ نجم الدين عبد الله ياسين اداءً للواجب البروتوكولي. وقد القى في مجلس التأبين كل من سعادة السفير الايراني وسماحة السيد محمد مهدي الخادمي امام_ المسجد الصدر كلمتين قيمتين بالمناسبة.

 

 

د.علاء الجوادي


التعليقات

الاسم: احمد الاعرجي
التاريخ: 06/02/2017 14:43:06
السيد رياض الشمري المحترم...
نشكركم على مروركم العبق وتعليقكم الطيب...
السفير والسفارة بخدمة العراق والعرقيين ويسعون دائماً لتطوير عملهم الدبلوماسي والقنصلي والاجتماعي...
تقبلو تحياتنا.

الاسم: احمد الاعرجي
التاريخ: 06/02/2017 14:42:08
السيد عبد الرضا البصري المحترم...
نشكركم على مروركم العبق وتعليقكم الطيب...
السفير والسفارة بخدمة العراق والعرقيين ويسعون دائماً لتطوير عملهم الدبلوماسي والقنصلي والاجتماعي...
تقبلو تحياتنا.

الاسم: احمد الاعرجي
التاريخ: 06/02/2017 14:38:58
السيد خلدون زياد المحترم...
نشكركم على مروركم العبق وتعليقكم الطيب...
السفير والسفارة بخدمة العراق والعرقيين ويسعون دائماً لتطوير عملهم الدبلوماسي والقنصلي والاجتماعي...
تقبلو تحياتنا.

الاسم: احمد الاعرجي
التاريخ: 06/02/2017 14:37:58
السيدة كميلة الحسيني المحترمة...
نشكركم على مروركم العبق وتعليقكم الطيب...
السفير والسفارة بخدمة العراق والعرقيين ويسعون دائماً لتطوير عملهم الدبلوماسي والقنصلي والاجتماعي...
تقبلو تحياتنا.

الاسم: احمد الاعرجي
التاريخ: 06/02/2017 14:37:02
السيد سلام هاشم غزوان المحترم...
نشكركم على مروركم العبق وتعليقكم الطيب...
السفير والسفارة بخدمة العراق والعرقيين ويسعون دائماً لتطوير عملهم الدبلوماسي والقنصلي والاجتماعي...
تقبلو تحياتنا.

الاسم: احمد الاعرجي
التاريخ: 06/02/2017 14:35:40
السيد ابو صبري الزيدي المحترم...
نشكركم على مروركم العبق وتعليقكم الطيب...
السفير والسفارة بخدمة العراق والعرقيين ويسعون دائماً لتطوير عملهم الدبلوماسي والقنصلي والاجتماعي...
تقبلو تحياتنا.

الاسم: احمد الاعرجي
التاريخ: 06/02/2017 14:35:04
السيدة سوسن الموسوي المحترمة...
نشكركم على مروركم العبق وتعليقكم الطيب...
السفير والسفارة بخدمة العراق والعرقيين ويسعون دائماً لتطوير عملهم الدبلوماسي والقنصلي والاجتماعي...
تقبلو تحياتنا.

الاسم: احمد الاعرجي
التاريخ: 06/02/2017 14:34:16
السيد شمران رشيد المحترم...
نشكركم على مروركم العبق وتعليقكم الطيب...
السفير والسفارة بخدمة العراق والعرقيين ويسعون دائماً لتطوير عملهم الدبلوماسي والقنصلي والاجتماعي...
تقبلو تحياتنا.

الاسم: احمد الاعرجي
التاريخ: 06/02/2017 14:32:45
السيد كامل محمد سعيد المحترم...
نشكركم على مروركم العبق وتعليقكم الطيب...
السفير والسفارة بخدمة العراق والعرقيين ويسعون دائماً لتطوير عملهم الدبلوماسي والقنصلي والاجتماعي...
تقبلو تحياتنا.

الاسم: احمد الاعرجي
التاريخ: 06/02/2017 14:29:29
السيد توفيق الموزاني المحترم...
نشكركم على مروركم العبق وتعليقكم الطيب...
السفير والسفارة بخدمة العراق والعرقيين ويسعون دائماً لتطوير عملهم الدبلوماسي والقنصلي والاجتماعي...
تقبلو تحياتنا.

الاسم: رياض الشمري
التاريخ: 02/02/2017 05:55:23
الدكتور الفاضل علاء الجوادي مع التحية . يبقى لزاما علي أن أحييك دوما بالتقدير والأعتزاز والمودة وأنت في كل يوم أكثر إلتصاقا بالجماهير التي هي المادة الأساسية لقوة الشخص وسمعته الوطنية الخالصة وأنا هنا لاأعني استقبال سعادة السفير الأيراني لك فهذا استقبال يفرضة إتكيت التعامل الدبلوماسي ولكني أقصد الأستقبال الخالي من أي بروتكول رسمي أو دبلوماسي وهو الأستقبال الشعبي الذي صار يليق بك مادمت تعيش بين الجماهير ومن الجماهير والى الجماهير فلا تفرط أبدا بهذا المكسب الوطني الغالي الذي يليق فقط بالأبطال الجماهيريين واليك هذه الحكاية عندما زار الطاغية صدام حسين كوبا ركب سيارة جيب عادية مع الزعيم الكوبي فيدل كاسترو للتجوال في شوارع العاصمة الكوبية هافانا فقال صدام لكاسترو كيف نسير أنت وأنا بسيارة عادية في الشوارع وبدون حماية فرد عليه كاسترو قائلا(عندما يحبك الشعب لاتحتاج الى حماية) . مع كل احترامي

الاسم: عبد الرضا البصري
التاريخ: 01/02/2017 22:33:17
اقامة العلاقات المتوازنه مع الجميع من اعمال السفراء المحنكين ومنهم سيدنا الدكتور الجوادي الذي اتشرف ان التقيه في معضم الفعاليات العراقية في كوبنهاكن فعلا هو ابو الجالية العراقية في الدنمارك وبابه مفتوح للجميع ويتتبع بنفسه اجاز معاملات كل العراقيين حفضه الله لنا جميعا

الاسم: خلدون زياد
التاريخ: 01/02/2017 22:28:08
السفير علاء ذكي جدا فقد قدم التعازي بنفسه في السفارة باعتبارها مؤسسة رسمية لدولة مهمة وجارة لكنه لم يشارك بالتأبين في مجلس ايراني غير رسمي بل ارسل القنصل!!!

الاسم: كميلة الحسيني
التاريخ: 01/02/2017 22:24:10
سيدي الجوادي انت اشراقة نور وومضة امل

الاسم: سلام هاشم غزوان
التاريخ: 01/02/2017 22:22:56
بارك الله بسفيرنا الحبيب علاء الجوادي

الاسم: ابو صبري الزبيدي
التاريخ: 01/02/2017 22:20:42
تحية للسيد السفير

الاسم: سوسن الموسوي
التاريخ: 01/02/2017 22:19:49
انت هيبة يا سيد الرجال يا ابن الكرام
وتنور اين تكون

الاسم: شمران رشيد
التاريخ: 01/02/2017 22:17:52
الدكتور علاء الجوادي رمز الانسان العراقي الوطني النزيه والمستقيم وهو من القلائل من السياسيين العراقيين الشرفاء

الاسم: كامل محمد سعيد
التاريخ: 01/02/2017 22:15:38
علاقات سعادة السفير متوازنه مع كل الاطراف فهو يتواصل مع السفير الايراني والسعودي ومع كل السفراء بما تمليه عليه مهمته الدبلوماسية انه رجل مثقف ومفكر ومهني

الاسم: توفيق الموزاني
التاريخ: 01/02/2017 22:12:00
مبادرة جميلة من سعادة السفير العراقي الدكتور الجوادي رعاه الله




5000