هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


انهيار المعنويات وهروب القادة يساهم بتحرير الجانب الايمن

حمزه الجناحي

كل الدلائل على الارض تشير أن تحرير الجانب الايمن لمدينة الموصل سيكون اسهل بكثير واقل كلفة بالوقت والخسائر البشرية والالية ,, فالذي جرى في الجانب الايسر من تطورات انتهت بتحريرة يعطي تلك المؤشرات الايجابية للجيش والوحدات المقاتلة بأن الجانب الايمن سيكون تحريره مختلفا في الخطط والأساليب العسكرية التي تراكمت في مخيلة الضباط الميدانيين والمقاتلين العراقيين اللذين خبروا القتال في تلك الظروف المدنية وهم يحافظون على البشر قبل الحجر لتصبح تحرير مدينة الموصل نموذج للتدريس في تحرير المدن ..
تسربت بعض الاقاويل العالمية هنا وهناك وبتصريحات اغلبها مغرضة وغير مدروسة وربما يراد منها التاثير على المعنويات القتالية للمقاتل العراقي وكسر همة الاندفاع المعنوي لتحرير ما تبقى من المدينة وأن كانت تلك التصريحات قد خرجت من افواه بعض الضباط العراقيين لكنها لا ترقى لمستوى المسؤولية العسكرية والأمانة الوطنية ,, ولو راجعنا ما تبقى للقوات الارهابية الداعشية لوجدنا ان حقيقة القول ان الجانب الايمن ايسر وأسهل في التحرير وان اخذ البعض جنبة واحدة من الخريطة الجغرافية للجانب الايمن وهو ضيق الشوارع وتزاحم الازقة والبيوت وكثافة السكان لكن هذا المتقول لم يتحدث عن القوات القتالية للدواعش التي منيت بهزيمة نكراء لم تتصور انها ستصل الى اقصى الحدود من الضعف والانهيار ..
يبدو ان داعش لم يحسن حسابه لأمد المعركة إذ زج بعدد كبير من المفخخات التي يقودها انتحاريون ما جعله يستنزف سلاحه الاهم في بداية المعركة فقد تجاوز عدد المفخخات الى الان 250 مفخخة يقود بعضها انتحاريان انعكس ذلك في الاونة الاخير في قلة ملفتة في المفخخات. اغلب الدواعش الأجانب قضوا في الجانب الأيسر وأصبح أعدادهم لا تتجاوز ١٥٪‏ وربما كل مقاتلي داعش لا يتجاوز ٢٠٠٠ مقاتل ومقتل خيرة الدواعش الانغماسيين وتدمير اكثر معامل التفخيخ للسيارات والأحزمة ومعامل التصنيع العسكري التي كان اغلبها في الجانب الأيسر ومعامل الطائرات المسيرة اكثر التقديرات لعدد افراد العدو في الموصل قبل انطلاق عمليات قادمون يا نينوى لم تتجاوز الستة آلاف مقاتل خسر التنظيم الى اليوم اكثر من نصف هذا العدد اي انه فقد الجزء الاكبر من استعداده العددي  كذلك فقد تسببت معركة الجانب الايسر بفقدان العدو اكثر قياداته وخبرائه اضف الى ذلك ان عددا من معامل التفخيخ ومخازن المواد المتفجرة سيطرت عليها قواتنا في الجانب الايسر ناهيك عن تلك التي دمرت على يد القوات العراقية .. في السياق نفسه فان الطبيعة العمرانية للجانب الايمن حيث الازقة الضيقة واكتضاض البناء يجعل من الصعب المناورة بالمفخخات التي عادة ما تحتاج الى طرق عريضة وطويلة للمناورة لا سيما وان قواتنا قد اكتسبت خبرة في معالجتها لدرجة ان اكثر من 90% منها نجحت قواتنا في معالجتها اما البقية فلم يصل منها لاهدافها إلا نزر يسير .
ان وجود معسكر الغزلاني ومطار الموصل في الجانب الايمن عند خاصرته الجنوبية سيوفر لقواتنا نقاط انطلاق في عمق تواجد العدو بعد السيطرة عليهما اذ لا قدرة للعدو على الاحتفاظ بهما حسب ما اثبتته معارك سابقة.
كذلك فان السيطرة على الجانب الايسر ستوفر لقواتنا جبهة عريضة بطول النهر وستكون لقواتنا القدرة على استخدام النهر نقاط شروع متعددة حسب ما توفره له امكانياته اللوجستية في مد الجسور العائمة والمؤقتة التي اكتمل بناءها على نهري الزاب ودجلة ثلاث جسور على الزاب وجسرين على دجلة الامر الذي سيؤدي الى تشتيت قوات العدو وبذلك يفقد قدرته على القيادة والسيطرة ,, اكثر من ١٥ ممر واسع وأمن ممكن استخدامه للدخول للجانب الأيمن مرتفعات معسكر الغزلاني ومدرسة المشاة والمطار الدولي وأحياء الرسالة وسوق المعاش ستكون هي الاخرى محط أنظار القادة في استخدامها للتوغل نحو الجانب الايمن ..
الميزة الأهم في المعركة هي المرونة والتدريب العالي في قتال الشوارع والطرق والمساكن التي يتميز فيها ابطال الشرطة الاتحادية ومكافحة الاٍرهاب والخبرة المتراكمة للقوات العراقية في هذا النوع من القتال وسيكون للقوة الجوية المتميزة التي ستبدأ بدك مواقع قادة الدواعش مستندين على المعلومات الاستخباراتية التي سيستقوها من أبناء المدينة اللذين ينتظرون بفارغ الصبر تحريرهم كما هو حال أبناء جلدتهم في الساحل الأيسر الكعب المعلى في شل حركة الدواعش وربما حتى عدم قدرتهم على الهروب الى خارج المدينة التي سيمسك بخناقها من كل الجهات الحشد والقوات الامنية .
ومن الضروري عدم اغفال الوضع الانساني لأهالي المدينة في الجانب الايمن فبالتأكيد ان الوضع مختلف فيه لان القوات الامنية ستوفر لهم طرق وملاذات سهلة للخروج من الجانب الايمن الى مناطق الجانب الايسر المحررة والتي يسكنها اغلب اقرباء وأهالي الجانب الايمن وهذا سيعطي دافع للتعاون السكاني للخلاص بأسرع وقت ممكن من الدواعش وتقديم المعلومة الدقيقة بعد ما تعرفوا على الاوضاع الانسانية لعوائل اقرباءهم والسكان في الجانب الايسر وكيفية التعاون معهم من قبل الجيش والحشد الشعبي .
علينا ان لا ننسى أخيرا ان خسارة تنظيم داعش الجانب الايسر رغم سعته وتحصيناته واستعداده اوقع في نفوس مقاتليه حالة من انهيار المعنويات والشعور بالانكسار على خلاف ما كانت عليه معنوياتهم عند بدء المعركة.
في معركة الجانب الايسر كان عمق العدو وامتداده اللوجستي والعددي في الجانب الايمن الذي كان يوفر له غطاء مناسبا للحركة داخل نسيجه العمراني بينما في معركة الجانب الأيمن سيكون عمقه في المحلبية وتلعفر ما يجعله مكشوفا امام فعاليات الطيران الحربي عند تنقله بين منطقة القتال والخلفيات .

 

حمزه الجناحي


التعليقات




5000