.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أهمية الاستفادة من الفكر التربوي للرسول ( صلى الله عليه وآله وسلم )

أ.د.موفق الحسناوي

في المناهج الدراسية

   لقد اوجد معلم البشرية الاول الرسول الكريم منهجا تربويا متكاملا لتربية الاجيال في كل زمان ومكان استقاه من وحي القرآن الكريم  وقام بغرسه عند  آل بيته الكرام والمسلمين الاوائل والذين قاموا بتعليمه وتربية الناس من خلاله منذ بداية الدعوة الاسلامية ولحد الان .

  وبذلك فهو قد اسس  لمدرسة فكرية تربوية علمية تعليمية انتشرت بصورة واسعة  بين المسلمين وأصبحت واجهة  متميزة للمدرسة التربوية الاسلامية التي  ارادها الله سبحانه وتعالى لتربية وبناء شخصية الفرد المسلم .

   ونتيجة لما اوجدته الحضارة الغربية من اساليب كثيرة أثرت بدرجة كبيرة  في جوانب الحياة المختلفة ومنها الجانب التربوي والمؤسسات التعليمية والتي اصبحت تؤثر بصورة قد تكون ايجابية اوسلبية في فلسفة واهداف ومناهج وطرائق التدريس والتدريب في هذه المؤسسات كان لابد من محاولة استلهام التراث التربوي الاسلامي للرسول الكريم واهمية تضمينه في المناهج الدراسية في المداس والجامعات للارتقاء بالعملية التعليمية فيها  .

  فقد جاءت الرسالة الاسلامية على يد الرسول الكريم محمد بن عبدالله ( صلى الله عليه وآله وسلم )  لتكون عبارة عن مدرسة تربوية فاضلة تكون منهاجا حياتيا شاملا صالحا لجميع الازمان والاماكن تنهل من فيض النبع الالهي العظيم لهداية البشرية وبناء الحضارة الانسانية الفاضلة التي تضع رضوان الله سبحانه وتعالى هدفا ومنارا لها  وتعمل على بناء الشخصية الفاضلة والخيرة للانسان كما ارادها الله له من اجل تحقيق الدور الذي رسمه الخالق العظيم للانسان في الارض من اجل بنائها واعمارها .

   ومن فيض هذه الرسالة السماوية العظيمة وضع معلم البشرية الاول الرسول الكريم محمد ( صلى الله عليه وآله وسلم ) منهجا تربويا متكاملا لتربية الاجيال في كل زمان ومكان استقاه من وحي القرآن الكريم الذي يمثل اعظم كتاب في الكون على مر الاجيال نزل من اجل تربية وهداية البشرية وبناء المجتمعات والاوطان على اسس رصينة تتسم بالفضيلة والهداية والايمان بالدور الانساني الكبير في الحياة .

    وقد سعى الرسول الكريم محمد ( صلى الله عليه وآله وسلم ) الى غرس هذه الافكار التربوية والمعتقدات عند المسلمين الاوائل وخاصة آل بيت النبوة الكرام من الائمة المعصومين  ( عليهم السلام ) الذين توارثوه فيما بينهم وقاموا بنشره وتهذيبه وتعليمه وتربية الناس من خلاله وبث الافكار التربوية بين المسلمين عبر الاجيال . وبذلك فقد أسس الرسول الكريم محمد  ( صلى الله عليه وآله وسلم )  لمدرسة فكرية تربوية اسلامية والتي أصبحت واجهة للافكار  الاسلامية التي ارادها الله سبحانه وتعالى وعمل من اجلها الرسول الكريم  ( صلى الله عليه وآله وسلم ) لتربية وتعليم وبناء شخصية الفرد المسلم .

   وفي ضوء ذلك ينبغي علينا نحن المسلمين الاستفادة من الافكار التربوية التي جاءت بها الرسالة السماوية المحمدية المباركة في مؤسساتنا التعليمية وخاصة الجامعات عن طريق تضمينها في المناهج الدراسية لهذه المؤسسات ووضع خطط تربوية تستلهم الفكر التربوي الاسلامي وتراثه الكبير  من اجل بناء الشخصية الفاضلة للطالب والشاب المسلم من اجل الارتقاء بشخصيته والمساهمة في بناء وتطوير بلدنا العزيز .

   نتيجة للتطورات العلمية والتكنولوجية الكبيرة التي حدثت في العالم وخاصة في مجالات الاتصالات والمعلومات ونشر الثقافات المختلفة وترويجها بين الشعوب ومحاولة السيطرة من قبل القوى الكبرى على مقدرات الشعوب وتهديم الجوانب القيمية والاخلاقية والدينية لدى ابناء تلك الشعوب وخاصة الشعوب الاسلامية من خلال محاولة نشر الثقافة الغربية الزائفة البعيدة عن الفضيلة والاصلاح وبذل الاموال الكبيرة من اجل تشويه الفكر الاسلامي الحقيقي ومباديء ديننا وتشويه الصور الرائعة لعظمائنا من خلال اعدادهم خطط طويلة الامد لهذا الغرض وانتظار النتائج على المدى البعيد  .

    فقد أثرت الافرازات السلبية لهذه الحضارة الزائفة البعيدة عن مباديء الاسلام الحنيف والفكر التربوي الاصيل الذي جاء به الرسول الكريم محمد ( صلى الله عليه وآله وسلم ) واستقاه من فيض علمه الكبير المسلمون في مشارق الارض ومغاربها في جوانب الحياة المختلفة ومنها الجانب التربوي والمؤسسات التعليمية والتي اصبحت تؤثر بصورة قد تكون سلبية في هذه المؤسسات من خلال تضمين بعض المناهج الدراسية لبعض الافكار البعيدة عن اخلاق وعادات ومباديء الاسلام الحنيف مما يؤدي الى انتشارها وشيوعها في المجتمع من خلال الطلبة على المدى البعيد .

     وفي ضوء ماتم التطرق اليه نجد ان الرسالة الاسلامية السماوية التي جاء بها الرسول الكريم محمد ( صلى الله عليه وآله وسلم )  تعد مدرسة فكرية تربوية تعليمية لهداية البشرية جميعا  . وان الافكار التربوية للرسالة الاسلامية التي جاء بها الرسول الكريم محمد ( صلى الله عليه وآله وسلم )  من ابرز وأهم المدارس التربوية والتعليمية في تاريخ البشرية . وان معظم الطلبة في مؤسساتنا التعليمية والجامعية في الوقت الحاضر يعانون ضعفا واضحا في المستوى العلمي والفكري والتربوي نتيجة لتأثر الكثير منهم  بافرازات الحضارة الغربية الزائفة والمشوهة  . كما تفتقر المؤسسات التعليمية الى وجود فلسفة تربوية منتظمة ورصينة تسعى الى تحقيق اهداف محددة  بالاعتماد على الفكر التربوي الاسلامي الذي جاء بها الرسول الكريم محمد ( صلى الله عليه وآله وسلم ) في مناهجها الدراسية . ولذلك نرى أهمية تضمين  الفكر التربوي للرسالة الاسلامية التي جاء بها الرسول الكريم محمد  ( صلى الله عليه وآله وسلم ) في المناهج الدراسية في مؤسساتنا التعليمية والجامعية  لتطوير المستوى العلمي للطلبة .

   ولابد العمل على تحصين الطلبة والشباب ضد هذه الافكار السلبية وافرازات الحضارة الغربية الزائفة من خلال تضمين المناهج الدراسية فيها للفكر التربوي الاسلامي الكبير للرسول الكريم محمد ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ومحاولة الاستفادة منه في الارتقاء بالعملية التعليمية في المؤسسات التعليمية ومنها الجامعية .

   وعليه ينبغي تضمين الافكار التربوية للرسالة الاسلامية التي جاء بها الرسول الكريم محمد       ( صلى الله عليه وآله وسلم )  في المناهج الدراسية للمؤسسات التعليمية والجامعية . وأهمية اعداد فلسفة تربوية لمؤسساتنا التعليمية تستند الى  الافكار التربوية للرسالة الاسلامية التي جاء بها الرسول الكريم محمد ( صلى الله عليه وآله وسلم )  . كما يتطلب ذلك  توجيه القنوات التلفزيونية الفضائية ومواقع شبكة الانترنت والبرامج التربوية لبيان اهمية الفكر التربوي للرسالة الاسلامية التي جاء بها الرسول الكريم محمد ( صلى الله عليه وآله وسلم ) في هداية البشرية والارتقاء بها وضرورة تضمينه في المناهج الدراسية للمؤسسات التعليمية والجامعية .

  

 

أ.د.موفق الحسناوي


التعليقات




5000