..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عندما كان الشعر

بن يونس ماجن

عندما كان الشعر

يطرق بابي بلا استئذان

وفي حقيبته اليدوية

ما يكفيني من السردين النتن

وبضعة سطور غير متوازية الاركان

حينها كنت اخربش التراتيل الصامتة

في دفاتري المدرسية المهترئة

وأعلقها على جدران كوخي الحقير

 

عندما كان الشعر

يضاجع النجوم الناعسة

في حضن  الليالي الرهيبة

كنت أنا ذلك الفتى الولهان

بقصائد الصعاليك

أجوب دروب المتاهات

وامتطي صهيل المسافات

 

على حد تعبير الشعر

وفي بيان له غير مسبوق

القاه على قارعة الطريق

هل يكفي السير على قدم واحدة

والركض خلف خيوط الشمس الغجرية

لم أنم قط في سرير الشعر

فمخاضه غير مأمون النهايات

وقصائدي فشلت في اجهاض الجنين  

من جراء نزيف الولادة القيصرية            

 

عندما زارني الشعر

في احدى الأمسيات          

رفض مصافحة يدي    

والابتسامة تعلو محياه

ثم تمتم هامسا في اذني:

انت لست شاعرا يا بني

بل كاتب كلمات نثرية

ثم كسر قلمي       

وناولني عصا سحرية       

و في رمشة عين اختفى

فكانت الضربة القاضية

انا الان في سن اليأس

وضعت في مسدسي رصاصتين

فانتحرت بواحدة فقط

 

عندما كان الشعر نبيا

كنت اتبعه مع ثلة الغاويين

غير أنني  شاعر هاو

ابني قصوري من الرمل  

وأطيركالطائرة الورقية

لاصطاد  فراشات بنفسجية

عندما فقأ  الشعرعيني

كنت قد كتبت وصيتي وعلقتها

 على جذع شجرة وهمية

ثم انسحبت من مدارات التيه

وفي جعبتي ضفائرذهبية

صرت كالضرير

أتسلق ضوء الفنارات

وأمخر عباب بحور الشعر العصية

وجدت في المغارت المظلمة ملاذا آمنا لنزواتي

 وفي سراديب الهول شطحات سرمدية

أنا  أ بكي الآن  أطلالا متلاشية

ما أكثر القصائد الملتهبة

عن انهيارات وانكسارات وحروب

الانظمة الاستبدادية

 

بن يونس ماجن


التعليقات




5000