.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة تضامن عبد المحسن

تضامن عبد المحسن

"دراسات انتخابية" مجلة علمية 
 للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات امير ابراهيم 


 اصدرت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات العددين السابع والثامن من المجلة العلمية الفصلية "دراسات انتخابية" .
المجلة التي احتوت على كلمة العدد لعضو مجلس المفوضين صفاء الموسوي  ، تضمنت العديد من الدراسات والابحات لباحثين ومختصين بالشان الانتخابي، حيث كتب الباحث حسين مريز الياسري بحثا حمل عنوان التنظيم القانوني للاحزاب من جوانب عدة وهي، ماهية الاحزاب السياسية تعريفها والذي يعد له اهمية لاجل تميزه عن التنظيمات الاخرى، وتحديد حقوق الحزب السياسي وواجباته من الناحية القانونية، واحتوت على مبحثين الاول ماهية الاحزاب السياسية والثاني تاسيسها و شروط التاسيس .
والمبحث الثاني  تناول دليل اعداد الاجراءات الانتخابية (اجراءات الاقتراع والفرز والعد انموذجا ) للباحث حيدر شناوة فيصل عبر مبحثين ،الاول سند الاجراءات وبعدها القانوني، والثاني موارد الاجراءات ومادتها. والثالث خطة الاجراءات وتصميمها، والرابع ميزات الاجراءات ومواصفاتها.
 فيما جاء الفصل الخامس في صفات كاتب الاجراءات واسلوب الكتابة واللغة المستعملة فيها، اما السادس مراجعة الاجراءات والتحقق من صحتها، والمبحث السابع معوقات الاجراءات في الاعداد والتطبيق وصعوبتها، اما المبحث الثامن فحمل عنوان الجهات المستفيدة من الاجراءات ،وطرق ايصالها.
 الباحث امير حسين جهاد كتب في امن البيانات الانتخابية ودور المشروع البايومتري في التصويت الالكتروني حيث اشار الى ان الوصول الى مرحلة التصويت الالكتروني واستخدام التقنيات الحديثة والاساليب المتطورة في مجال العمل الانتخابي بمراحله المختلفة لابد منها للوصول الى بيانات انتخابية رصينة تكون المادة الاساسية لكل عملية انتخابية ،وتحقيق اكبر قدر ممكن من المعايير الدولية الاساسية لوجود انتخابات حرة نزيهة ودقيقة.
 وتضمنت الدراسة العديد من المباحث، فالاول تناول التعريف بالبيانات والسجلات الانتخابية، والمبحث الثاني التكييف القانوني لحماية البيانات الانتخابية، المبحث الثالث تناول البطاقة الانتخابية، والتسجيل البايومتري واثره في حفظ البيانات والقواعد الانتخابية والمبحث الرابع التسجيل البايومتري للبيانات الانتخابية واثره في حفظ المعلومات الانتخابية.
 ولفريق العمل من معهد التثقيف الانتخابي كتب دراسة حملت عنوان تقييم النظام الانتخابي في العراق وكانت الفئة المستهدفة الاساتذة في كلية القانون بجامعتي بغداد والنهرين، ومتضمنة العديد من الرسوم البيانية والجداول والنسب التي خرج بها فريق العمل ،فضلا عن استبانة عن وجهة نظر الجهة المستهدفة بالنظام الانتخابي . القسم الاعلامي
دائرة العلاقات الثقافية العامة
 24/1/2017 

 

 

تقيم لجنة المرأة في وزارة الثقافة، بالتعاون بين دائرتي دائرة العلاقات الثقافية و دار الثقافة والنشر الكردية
جلسة حوارية بعنوان "كرامة المرأة العراقية المشردة.. من يصونها" تتناول واقع النساء فاقدات المأوى وحكايات عن نساء مشردات ترويها الناشطة كوريا رياح ويشترك فيها ممثلون عن مفوضية حقوق الانسان ووزارة العمل والشؤون الاجتماعية، وذلك يوم الخميس 26/1/2017، الساعة الحادية عشر على قاعة بيتنا الثقافي في ساحة الاندلس.. والدعو عامة 

 

اتحاد الادباء يحتفي بالسجين السياسي حميد جدو والحديث عن هروبه من سجن الحلة  

الحسن طارق  

احتفى، مؤخرا، الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق بالسجين السياسي حميد غني جعفر الملقب بـ"جدو" للحديث عن تاريخه النضالي والكشف عن عملية الهروب من سجن الحلة، فيما ادار الجلسة الشاعر عدنان الفضلي. تحدث الفضلي عن حياة "جدو" النضالية، قائلا: "من دواعي الفخر والسرور ان يحتفي ملتقى الخميس الابداعي للاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق  بالمناضل "جدو"، ليكشف لنا تفاصيل عملية الهروب من سجن الحلة برفقة عدد كبير من الشعراء والأدباء العراقيين أنداك من بينهم الشاعر الكبير مظفر النواب"، مضيفا ان هذه العملية ستبقى درسا كبيرا في الحرية. شكر "جدو" الاتحاد على هذا الخطوة واستهل الحديث بيوم الاعتقال وسببه قائلا: في شباط من العام 63 بدأت الانتفاضة  بمنطقة الكاظمية حينها كان عمري 16 سنة، استطعنا الاستيلاء على مركز شرطة الكاظمية بقطعة سلاح واحدة يحملها رفاقنا ومراكز خدمية اخرى، بعدها جاء قوة كبيرة تحمل صور الزعيم عبد الكريم قاسم متحايلة على الجماهير، اذ كنا نعتقد ان هذه القوة داعمة للثورة والحركة الجماهيرية، لكن سرعان ما استقرت في مواقعها لتفتح النار على الجماهير، واعتقلتنا انا والشاعر مظفر النواب وعدد كبير من المشاركين بالانتفاضة، بعد ذلك توجهوا بنا الى معسكر الرشيد لينفذوا فينا حكم الاعدام ، لكن ضابطا كبيرا امرهم بنقلنا الى مركز الصالحية، وفي اليوم الثاني من الاعتقال جاءوا بجثة الزعيم عبد الكريم قاسم والمهداوي ، ليمثلوا بهم امامانا، بعده نقلونا الى نقرة السلمان ومن ثم الى سجن الحلة، تكفلنا انا والشاعر مظفر النواب وحسين السلطاني وثلاثة اخرون بعملية حفر نفق من السجن الى كراج السيارات الذي يبعد ما يقارب سبعة امتار، استخدمنا الات مختلفة في الحفر، معالق الاكل وجاكوج بسيط واستمرت العملية اربعة اشهر، استطاع من خلاله الهروب 40 سجينا". وبعد ذلك توالت المداخلات والشهادات الحية عن العملية، فيما قدم عضو المكتب السياسي في الحزب الشيوعي العراقي جاسم الحلفي باقة ورد، وشهادة تقديرية قدمتها الروائية صبيحة شبر. وفي الختام قدم الاتحاد لوح الجواهري لـ"جدو"، تقديرا لتاريخ نضاله وسط جمع غفير من الجمهور.   القسم الاعلامي دائرة العلاقات الثقافية العامة   

 

البيت الثقافي في اربيل ينظم العرض السينمائي الاول لفلم (ياسر) وسط حضور واسع وإشادة نقدية

تميز العرض الاول لفلم (ياسر) والذي نظمة البيت الثقافي /اربيل بحضور جماهيري واسع وإشادة نقدية بمستوى الإخراج والمجازفة من طاقم العمل خصوصاً وأن اغلب احداث الفلم تدور في إطار معارك الموصل وتظهر تضحيات وشجاعة المراسلين الحربيين. وتدور أحداث الفلم في 13 عشر دقيقه فقط وتصور جانب من حياة الإعلامي ياسر الحمداني وما يتعرض له الصحفيين والإعلاميين في جبهات القتال ضد الإرهاب الداعشي في الموصل، حيث يسلط الضوء على تجارب حقيقيه للإعلامي ياسر، وتعرضه لإصابات في جبهات القتال وتجارب شخصيه واجتماعية تعكس بوجه عام حياة المراسلين الحربيين وتضحياتهم التي تصل احيانا إلى استشهاد الكثير منهم. وفي بعض المشاهد يظهر ياسر عندما يغطي انطلاق الساعات الأولى لمعركة تحرير بعشيقه وكذلك سلط المخرج الضوء على أصابة ياسر أكثر من مرة في معارك الموصل ضد الارهاب وزياراته الميدانية التي عايش بها النازحين من الموصل في المخيمات وسوء أحوالهم وماعانوه من ظروف قاسية، واملهم في العودة.
وأعقب عرض الفلم، نقاش بين جمهور الحاضرين ومخرج الفلم اياد جبار والإعلامي ياسر الحمداني بطل احداث الفلم، وتطرق المخرج ناصر حسن في كلمة له، بأن مايميز الفلم خروجه عن الطريقة التقليدية للفلم التسجيلي ومنذ اللقطة الأولى للفلم التي تظهر ياسر وهو يحلق من على تلة في بلدة الموصل ليتعلم الطيران الشراعي كهواية جميلة تشعره بجمال وسعادة الحياة واللقطة الأخيرة من داخل نفس التلة التي دمرها الإرهاب الداعشي وزرع بها القنابل، حيث يظهر هنا ماكان وماصار بعد الإرهاب في البلده وحياة من يقطنها. وفي رده على أستفسار من احدى الحاضرات عن إمكانية عرض الفلم في الخارج أجاب المخرج اياد جبار بانه من المؤمل ان تتم المشاركة به قريباً في مهرجان سينمائي بالمغرب، فضلاً عن مهرجان افلام ضد الارهاب والذي سيعقد في اربيل في شباط المقبل. من جهته أجاب الاعلامي ياسر الحمداني عن سؤال بخصوص ممارسة مهنة المراسل الحربي الخطرة، أكد ان الإعلامي يجب ان يكون مستعدا لمواجهة كل أنواع الصعاب والمخاطر لأنه لابد ان يكون هناك من ينقل الاحداث والوقائع من أرض الحدث ، مشدداً على عزمه في مواصلة المشوار الاعلامي برغم التضحيات والاضرار التي لحقت به.
وكان ختام العرض بتكريم المخرج اياد جبار من قبل البيت الثقافي / اربيل وكذلك منح درع الابداع الى الاعلامي ياسر الحمداني، وفي السياق قدم المخرج ناصر حسن وبأسم (كروب فلم هاوس) هدية مميزة للمخرج اياد جبار وهي عبارة عن (ريل) وهو العجلة المخصصة لتثبيت شريط الفلم السينمائي ويعود لاربعينات القرن الماضي ومن المقتنيات النادرة جداً في مجال العمل السينمائي بالعراق.

تضامن عبد المحسن


التعليقات




5000