..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أربعين يومآ على رحيله .. البيضاني مراسل إذاعة العتبة الحسينية المقدسة

فؤاد المازني

لازلت أبحث عن ملامحك لعلي أستجمعها ممن هم حولي ولا أضنني سأجد قرين لك وأنصت أسترق السمع في كل مكان لعلي أشنف سمعي بنغمات صوتك ونبراته تجوب سماء الأثير ، وإن خارت قواي أستريح من الأعياء لأستعيد أفكاري المبعثرة وأحاول جاهدآ أن أقنع نفسي بما حصل وأتقبل الأمر وأصارح عقلي بأن ما وقع هي الحقيقة ولكن ..!
صدى صوتك لازال يدغدغ مسامعي كأني به ينقل الخبر من هنا وهناك بأسم إذاعة الروضة الحسينية المقدسة بالرغم من أني لا أسمعك وإنقطع الإرسال ، كما وان أحرف كلمتاتك لازالت ترتسم أمام ناظري فأقرؤها بالرغم من أنك توقفت عن الكتابة ، وحين أسرع لأتصفح الصور اراك فيها بإبتسامتك العريضة وعيناك ببريقهما تنظر الى الأمور بقلب يجلوه الصفاء ويخيم عليه البياض وينبض بالنقاء صورك موجودة لكني لا أراك ولا أجدك ، وحين تدور في مخيلتي أفكار العمل في قادم الأيام أبحث عنكم .. ولا أجد أحدآ.. حيث كنا دائمآ نتواجد معآ نناقش مايدور حولنا ونرتب أوضاع العمل للمواكب الحسينية ونتشرف بخدمتها وخدمة فرقة العباس ( ع ) القتالية . لا زلت أتذكر بواكير نشاطك وهمتك وإندفاعك وإستماتتك بعد 9 نيسان/2003 مباشرة منذ إنطلاقتك بجهود ذاتية لتنظيم موكب بأسم الزهراء (ع) ليكون في مقدمة الركب الحسيني الخدمي والإستعراضي ولم تفتأ تنفق مما رزقك الباري سبحانه وتعالى للأرامل والأيتام وتجود بسخاء لمن حولك لإنجاح كل عمل ونشاط وإكمالك التحصيل الدراسي ودخولك الصرح الجامعي رغم كبر سنك وبحثك عن كل دورة تلبي رغباتك ونشاطك المتميز في جميع المجالات وعلاقاتك الإجتماعية الرصينة وكان طموحك أكبر وأوسع أفقآ من أن يحول بين تحقيقه وبين عمرك المتقدم فكان عملك في جميع الإتجاهات لكنه يصب في رافد واحد هو رفع راية أبا عبد الله الحسين (ع) وخدمة لنهضته الخالدة ولزواره في جميع المناسبات ولم تحيد عنه وكلما رآك الآخرون إبتعدت عنه يجدونك تخوض في ذات الرافد وفي أعماقه حتى أصبح صوتك ناطقآ بأسم إذاعة الروضة الحسينية المقدسة .. نفتقدك اليوم لكننا لم نفقدك وغبت عن بصرنا لكننا نراك وتوقف صوتك لكننا نسمعك ونؤمن بقضاء الله وقدره والأمر المحتوم ، رحلت عنا وسبقتنا الى علياء المجد حيث الخلود ولا فراق فيها مع من سبقك من إخوتك الذين نذروا أنفسهم للسير على خطى أصحاب الحسين (ع) ونسأل الباري سبحانه وتعالى أن يلحقنا بكم مع الحسين (ع) وأصحابه الميامين ولا يفرق بيننا وبينهم طرفة عين أبدآ .

 

فؤاد المازني


التعليقات




5000