.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مللت من الكلام

جوتيار تمر

لا تستغرب عزيزي القارئ من العنوان...لأني اعلم بأنك لا تمل من الكلام...لكن من يفضل الكتابة على الكلام باللسان يشعر في أحيان كثيرة بأنه قد مل الكلام..مل الكلمة...مل القلم.
اما لماذا أنت لا تمل من الكلام...فهذا موضوعي ألان...لأنك كنت ولم تزل كما كنت لاتمل من الهتاف... عندما كنت مضطهدا كنت تهتف لمن يضطهدك..وعندما شممت نسمات من ريح الحرية هتفت...وعندما عدت تعيش الهوان بقيت تهتف...وعندما منع عنك الراحة تعالى صوتك بالهتاف... انك لاتمل ابدا من الهتاف..من الكلام.
وانا اكتب هذه الكلمات داهم ذهني كلمات سمعتها وهي تخرج من لسان الزعيم...لاتسئيوا فهمي الآن لأني اعلم بأنكم قد تهتفون ضدي الآن لأنكم تعودتم ذلك...الزعيم الذي اقصده هو الممثل عادل امام...حيث تذكرت مسرحيته الزعيم وبالأخص ذلك الجزء الذي يلقي فيه الخطاب بمناسبة قيام الثورة....(( واليكم بعض ما قاله...: لقد قمنا بالثورة....من أجلكم......الثورة منكم........يجب ان يكون الشعب فقيرا لان الفقراء يدخلون الجنة.........))..واستحضر جيدا صورة الوزراء الذين كانوا متراصفين كتلاميذ الابتدائية يهتفون باسم الزعيم كلما نظر إليهم بطرف عينه.....لا حبا انما خوفا............هذه الكلمات والصور جعلتني اتذكر ما يحدث الان في شرقنا المتحضر..وبالأخص هنا في الإقليم وفي العراق...حيث لا احد يمل من رفع الشعارات ..حيث لا احد يمل من قول اننا فعلنا كل هذا من اجلكم..حيث لا احد يريد ان يتنحى عن الساحة ليترك المجال لغيره لأنه قام بالثورة من اجلنا..حيث الشعارات البراقة مازال مفعولها جاريا على اصحاب الهتافات...حيث الزعيم بل الزعماء مازالوا يملكون الكلام..دون الأفعال..حيث الأمور مازالت ترفع باسم القضية والشعب والشهداء.
أتراها كلمات الممثل أصبحت مصطلحات أضيفت إلى الموسوعة السياسية في الشرق ..أتراها تضاف الى المناهج الدراسية عندنا...أتراها تدرس حتى في الجامعات...؟
إننا نتساءل...فهل يجوز لنا السؤال ياايها الزعماء...؟ الى متى الكلام ...الى متى تظل الشعارات...الى متى تظل مقولة يحب أن يبقى الشعب فقيرا سارية.. الى متى تتعلمون أساليب الحديث دون تعلم أساليب الفعل...أ لم يأن الأوان أن تتغير صورة الزعيم...أين انتم من غاندي....أ لم يكن غاندي زعيم امة هي اكبر من أمتكم أضعافا مضاعفة....أ لم يختار غاندي حياة الفقر لأنه أراد قيادة شعبه العاري الجائع... لماذا لا تقودون شعبكم كما يعيش الشعب... لماذا لا تلتفتون الى الشوارع والى ساحات بيع الغاز والنفط ووووووو....؟
لكن لماذا تفعلون...مادام الشعب يهتفون...يا ايها الشعب لماذا لا تتغيرون انتم مادام الزعماء يعانون من أمراض مزمنة لا يمكنهم الشفاء منها... يا ايها الشعب لمرة اهتفوا ضدهم ليستفيقوا...افعلوا كما فعل اقرانكم في حلبجة...أ ليسوا منكم...لقد قالوها ..لقد هتفوا...لكن هذه المرة قالوا لا للزعماء...لا.. لأصحاب الأمراض المزمنة...قالوا كفاكم صرف حقوقنا على الدواء...كفاكم ذبحنا باسم الشهداء...كفاكم...نريد الخبز والدواء فأولادنا لن نرضى أي يعيشوا مثلما عشنا نحن أذلاء...ياايها الزعماء...مع انكم لم تعطوا لحادثة حلبجة حقها من الرقي ...إلا إنني أقولها الآن إنها كانت البدء..لانها ابدا لم تكن اعتباطية...انما هناك اكثر من شيء يمكن ان يقال عنها.



*ترجم المقال الى اللغة الكردية ونشر في جريدة جاودير(The Obserer) التي تصدرها المنظمات الديمقراطية في دهوك -العدد(20) 15/5/2006.

 

جوتيار تمر


التعليقات

الاسم: جوتيار
التاريخ: 14/12/2008 11:12:44
ليلى شكرا لك حضورك الجميل
محبتي
جوتيار

الاسم: ليلى
التاريخ: 08/10/2008 09:06:11
نصرخ بوجه من يفتلون في كل يوم العشرات منا فيزدونهم عشرات المعادلة صعبة اذا صمتنا اتهمنا بالجبن ويقتلون واذا صرخنا بالتمرد ويقتلون.


مودتي




5000