..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مِـنْ آلاَمِ الْأَيَّـام ِ

بن حليمة محمد

  - أَحْـفَـادُنَـا  .  
 آمَـالُنَـا .. ذِي بَـعْـضُ آلاَمِ أَيَّـامِـنَـا . إِن  فُـصِّـلـت تَضحكون
أقـلّ ممّا تـبكون و ما ينبغي لي جلب متناقضَين متزامنَين.ذاك صنيع الـمجانين  - أجِـنّـة نعـمة و  للمتربّص كفـرعـون ( ذكورا ) نقـمة .
  المحـمول برعاية الـخالق  طروب و الحامل
    مضطرب.   ملتهب بنار الغـضب من غابة المغـتـصب قدِ احتـطـب .
 

- محاصرون بظلمات شتّى منها : ظلام رثاء الوطـن (عربون وفاء  ) ظلام الجهـل
والعوز(  ممّن أغّـرته الآلاء ) و ظلام الظّـلم ( بحجج إفـتـراء الأعـداء ) .

أمّهاتنا تحمّلن أكبر قسط من المعاناة .  بـدءا مـن ضيق   السّكن .    
عـديم الإنارة . فـلولا رحمة الشّموع و القناديل لـدسنا بعـضنا بعـضا .
 لن نتناول الرّغيف حتّى تحترق أصابعـهنّ و يتلطّخ ثيابهنّ
    وهنّ   منحنيات ينفخن  الحطب حفاظا على الإشتعـال . )   باختصار )
 
- الصّبا . حمْدا لِجهلها معاني المصيبة .


الطّفولة. تمرّدت كرها حيث ساقت الكهولةَ و الشّبابَ لصنف الشّيَـاب.   حِرمان إلاّ من لفظ اللّسان . فـقْـر وهـلُمّ جـر.

- التّعـليم الأوّلي
  مقـتصر على الـكتاتيب .     

- الدّراسة بالمرحلة الإبتدائية قاسية . لولا سذاجة البراءة   لَما   تحمّلنا ما لا نطـيق . برامج كلّت
العـقول   - قـلّة الأدوات أدناها الأقلام           بديلها  الرّيشة porte)     plume         )      والمنشفة ((buvard 

لِتجفيف المداد   بالإضافة إلى المِـحبرة  (  L  encrier) 

       -  بعـد ستّ سنوات . ننتقل إلى التّعليم المتوسط .  يليه الطّورالثّالث(الثّانوي) يجبرك على أن تكون  مجاهدا . كَـون المتوسّطات  و الثانويات تعـدّ على رؤوس الأصابع . إضافة إلى
بُعـدها  . الذّهاب إليها مشياً لـمدّة زمنية لا تقـلّ عـن ساعة .
نغـتـنمها في حفظ ما تبقى من الدّروس و كسـر المَلل .
 كلّ سنة دراسيـة بعـشر أمثالها ممّا نعـدّ.
-
أساتذة اللّغة العربية أغلبهم من المشرق العربي (العـراق - سوريا و فلسطين ) بالإضافة لمصر . و اللّغة الفرنسية أساتذة  فـرنسيــون .التّلقين مبهم و الحفـظ  فرض يُلـقى على ظهـر قلب دون فهم .   

- منظومة تربوية موروثة .أُجبِرنا على حملها  لـسوء حالنا .  (وطن فـتيّ جريح لم تندملْ جراحُه بعـد) . أغلب المواد مُفـرنسة لغايات مندسّـة .   تُـطرأ على حساب أمّ اللّغات بعقر دارها . يُقال:  ذي الفِـراسة  1 . 

-  الغـداء لا يحتاج إلى ملاعـقَ و أفـرشة (خبز يتيم )
  

 أحيانا يرافقنا  من بيوتنا . نتناوله عـلى الأرصفة. فصل الشّتاء عـدوّ شرس حيث تشتدّ المعاناة .         
 
  - نغادرالـدّيار ظلاما و نظرات الأمّهات الحزينة تتابعـنا. ساقها الحنين و الغـبن اليقين .نعـود إليها بالمِثل والحَيرة  بادية على محيّانا الشّاحبة (سغـبا)  2  كوْنَ أعمال عديدة   تلاحقنا .

- تُـرى بمَ نبــدأ ؟
  الإستلقاء لإزالة العـياء  ؟ لمجة المـساء ؟ ألغاها العـشاء - اِنجاز الواجبات ؟
    حفظ الدّروس ؟ تساؤلات تجلب الهـواس و وقت النّوم يداهمنا  لتجديد طاقة نواجه بها ما ينتظرنا. 

-
العُـطل الصّيفية تُقضى في المزارع جنب الكبار.  لمساعدة الآباء ماديا جرّاء الدّخل المنهار ) باختصار (.

- حياة ضيّقَـة يقابلها  رحب  القـلوب المنبثق من رحم الصّبر ذلك سلاح التّـحـدّي . سرّ التّـصـدّي .

  -    أحفادنا  .   ذي قـطـرة ماء من متوسّطـنا مقارنة بمـعانـاة  الآباء
و الأجــداد .   أشكروا اللّه
  على ما مـنَّ  يزِدكم .

  - تحاشوا العجب. فلِكلّ وضعٍ سبب .

غيّرْنا ما بأنفسنا فـغُـيّر ما بنا . أمّة خيِّرة نـيِّرة خـبا نورُها فخاب دَورُها . ذلك راجع لعـدم رعايتنا للعِـلم حقّ الرّعاية  . 

  معالم التّخلف مخيفة  مذلّة   لا تحتاج إلى أدلّة.  

  - أصبحنا ضعـفاء بفعـل الطارئ المرفوض المفروض . إنّها التّبعـية     مِمّن اِستـمدّوا قواهم من حضارتنا
   المحتضرة وعلى  رأسها صندوق النّقد الدّولي . ( FMI )
الشّدة دفعـتنا  إليه دفعـا رغـم شـروطه التّعـجيزية .
 فها نحن نصارع العـواقب الوخيمة والآهات في ازدياد بازدياد آلام سقم
  البلاد و العباد.

-    أحفادنا  . 
- أقبلوا على طـلب العِـلم  و لو في خريف العـمـر لعـلّ التّاريخ يعـيد نفسه .  به  واجه الإنسان الطّـبيعة  وحقّـق سعادة الدّارين. 

  فهـو غير محدود بحدّ معـيّن لقولِ خير الأنـام صلّى اللّه عليه و سلّم: أنتم أعـلم بأمر دنياكم . ( جزء من حديث )  .

و لِقول الإمام الشّافعي رحمه اللّه : 
 خَلقتَ العباد لِما قد علمتَ
 /  ففي العِلم يجري الفتى و المُسِنْ

  **** 1) الفِراسة :مهارة التّعـرف  - إدراك الحقيقة. وفي الحديث الشّريف : 
اِتّقوا فِـراسةَ المؤمن فإنّه ينظر بنور اللّه .
  ( 2  -   السّغـب : الجوع مع التّعـب .

   -  سعيدة ( الجزائر )   25/11/2016 م

 

 

بن حليمة محمد


التعليقات




5000