هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بِحساب (العَرَب) خسرَ العراق وربح فيرا

علي الحسناوي

عادة ما تُقاد المفاوضات التي تخص مستقبل النشاط الرياضي لأي بلدٍ من البلدان من قبل ناس معنيين بشؤون وشجون العمل الرياضي إضافةً إلى خبراء متخصصين في شؤون اللعبة. ولا تقف هذه اللجان على حال الرؤية الفنية للمدرب القادم فحسب بل أنها تنقسم إلى فريقي عمل يتولى أحدهما تهيئة الأرضية الإدارية والمالية للعمل في البلد المعني في حين تتولى الثانية مهمة دراسة النواحي الفنية والسلوكية للمدرب القادم. ومن المؤكد أن متطلبات المرحلة هي التي تحسم شكل ونوعية وجنسية المدرب كما أنها تحسم أيظأً سرعة الحسم ومقدراته الأخرى. وإعتماداً على التسريبات الصحفية والإعلامية للموقف المالي الذي وقفت عنده عجلة فيرا في العراق وهي 600 الف دولار بعد أن كان قد ذكر لي مجموعة من الثوابت والخطوط الحمراء التي لا ولن يتمكن من تجاوزها وهي مبلغ الـ 700 الف يورو من جهة وعدم التواجد في العراق من جهةٍ أخرى. ومن خلال الرسائل السرية اليومية والمقابلات الألكترونية تمكنا, ولعيون العراق, من أن نجعل فيرا يحيد عن متطلباته المالية وأن يتواجد في العراق. والآن أتفقت الأطراف على قيام فيرا بتدريب المنتخب الوطني العراقي (حصراً) خلال السنة القادمة وإعتباراً من شهر ايلول, على أن تدفع الحكومة العراقية أو الاتحاد مبلغ الـ 600 ألف دولار. وقبل عامٍ من الآن وتحديداً مع إنطلاقة جولة المفاوضات الأولى كان فيرا قد اشترط مبلغ الـ مليون دولار من أجل الإشراف المباشر على الكرة العراقية, وتحت رؤوس العديد من الاشهاد, والتي تعني:


1 ـ الإشراف على تدريب المنتخب الوطني برفقة مساعد برازيلي
2 ـ إستقدام مدرب برازيلي للإشراف على المنتخب الأولمبي
3 ـ تعيين مدرب برازيلي ثالث للعمل مع فئة الشباب على أن يساعده مدرب عراقي.
4 ـ ربط أواصر التعاون الرياضي بين أكاديميتيه في البرتغال والمغرب والكرة العراقية.
5 ـ بناء أكاديمية كروية عراقية في دمشق ( بانتظار تحسن الوضع الأمني).
6 ـ ربط أواصر التعاون بين أكاديمياته والأكاديمية العراقية المقترحة من جهة وأكاديمية السويد من جهة أخرى وهو مادفعه لزيارة السويد للمرة الثانية الموثقة بالصور.
7 ـ أن يكون مديراً للكرة العراقية بغية إعادة بناء أرضية الكرة العراقية.


قد لا أُجيد الحساب والإحصاء كما أجيد الحديث في الرياضة وكرة القدم ولكني أضع هذه المعادلة أمام كلّ معني بمستقبل كرة العراق كي يُجري المقارنة بقلمه ويحسب النواتج بعقله ليستدل أنه كان يُمكن للحكومة العراقية أن تجعل فيرا يُشرف على النقاط (من 2 إلى 7) بسعر 66,6 ألف دولار للسنة الواحدة وهو ناتج قسمة الـ 400 ألف المتبقية من المليون على ستة نقاط. للأسف كم خسرنا وكم ربح فيرا.

 

علي الحسناوي


التعليقات

الاسم: علي الحسناوي
التاريخ: 2008-09-08 21:37:29
العزيز وليد كل عام وانت بخير
الخسارة تكمن في أننا (أننا تعني الاتحاد والحكومة والجمهور) لم نوافق على عرض فيرا الأول وهو ما يسمى الآن بعرض المليون دولار. والذي كان يمكن أن يعطي كل الفوائد بذات المبلغ. هذا من الناحية الحسابية
أما في كل ماذكرت فأنا معك قلبا وقالبا
تحياتي

الاسم: وليد محمد الشبيبي
التاريخ: 2008-09-08 19:04:50
تحياتي لك اخي الاستاذ علي الحسناوي على مقالك الرياضي هذا غير اني اود ان ادلي برأيي المتواضع وهو ان الانجاز التاريخي الذي احرزه للعراق (ليس بالرياضة فحسب) عندما احرز العراق بطولة كأس أمم أسيا 2007 هو انجاز لا يقدر بثمن مادي ، بدليل الخسارات المتتالية التي حاقت بالكرة العراقية حال ترك فيرا مكانه لغيره من المدربين حتى اصبحت خساراتنا امر عادي وبالأخص الفرصة الذهبية التي اضاعها العراق وهو يخسر ذهابا وايابا مع اضعف فرق المجموعة (منتخب قطر) الذي انهزم قبل خسارتنا امامه باسبوع فقط امام استراليا بثلاثية نظيفة على ارضه وامام جمهوره لكنه مع ذلك تأهل بفضل الـ(6) نقاط الكاملة التي اخذها من العراق وهذا يعد نكبة حقيقية وانكاسة للكرة العراقية ولان فيرا كان برج سعده وحظه مع كرتنا العراقية فلماذا نعتبر ذلك خسارة مادية لنا !
تحياتي واحترامي لك




5000