.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


في سمفونية لنهر دجلة تناغم فيها الشعر والرسم والموسيقى مع هدير الزورق الادبي

تضامن عبد المحسن

 

اعداد وتصوير

القسم الاعلامي  في دائرة العلاقات الثقافية العامة

 

انطلق "الزورق الادبي" صباح يوم 29 كانون الاول الجاري، رحلة نهرية امتزج فيها هدير المحركات وهو يمخر عباب دجلة مع صوت الموسيقى التي تعزف "فوك النخل"، فتتوقف ليبدأ الباحث والمؤرخ عادل العرداوي بالحديث عن مدينة بغداد وعن تاريخ الابنية الغافية على ضفتي دجلة.

جاءت الرحلة تزامنا مع الذكرى الأولى لاختيار بغداد مدينة الأبداع الأدبي من قبل اليونسكو التابعة للامم المتحدة علم 2015، حيث اقامت دائرة العلاقات الثقافية العامة من خلال لجنة مدينة الابداع الادبي/اليونسكو فعاليات ثقافية مختلفة، شاركت فيها وزارة التربية وامانة بغداد والاتحاد العام للادباء والكتاب ورابطة المجالس البغدادية.

الزورق الذي تهادى في دجلة، مر بثلاث محطات وهي بيت الحكمة ومقهى البيروتي وقصر الثقافة والفنون في الاعظمية، واطلقت المفرقعات الملونة من الزورق ايذانا ببدء الفعالية الثقافية، حيث اقامت كل من تلك الاماكن المختلفة فعالية مختلفة لترسم وجه بغداد الادبي والفني الذي عرفه العالم.

 

في الزورق الادبي..

حضر الفعالية مدير عام دائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة فلاح حسن شاكر والسفير الاردني اشرف امين خصاونة وعضو مجلس النواب العراقي حارث الحارثي وصاحب مقهى الشابندر الحاج محمد الخشالي وعدد من اعضاء اتحاد الادباء في العراق ومن الصحفيين والاعلاميين والاكاديميين.

في البدء رحب عادل العرداوي بالحضور متمنيا النجاح لمشروع بغداد مدينة الابداع الادبي، مضيفا الى ان العديد من المؤسسات الحكومية معنية بإنجاح هذا المشروع، وقد يشكلون لجنة عليا لمتابعة هذه الانشطة الادبية والثقافية.

عن الفعالية قال فلاح حسن شاكر ان الفعالية عبارة عن سمفونية تتناغم فيها انغام دجلة الخالد مع القراءات الشعرية لمجموعة الشعراء الحاضرين وقراءات عادل العرداوي لتاريخ بغداد لتشكل مقطوعة موسيقية متناسقة. فيما ستكون هناك معارض رسم وموسيقى وندوات في ثلاثة اماكن اخرى وفي نفس الساعة.

من جانبه المنسق العام لمدينة بغداد الابداعية الدكتور صادق رحمة قال: ان بغداد انظمت الى مدن الابداع العراقي لعام 2015 وبالتالي تشترط اليونسكو ان يكون للمدينة بنك من المشاريع التي تعمل عليها فيما يخص موضوع التنمية المستدامة، وهذه محاولة لاستخدام ابداعنا الادبي الثقافي كمنطلق لاعادة النهر الى المدينة من خلال فعالياتنا تلك. وفي الحديث عن باقي المؤسسات المشتركة، اكد بان الاحتفالية الرمزية ستؤسس لنشاطات واحتفالات اخرى تتقدم بها المؤسسات المنتمية للجنة وهو جهد مشترك، واننا نتواصل مع منظمة اليونسكو لنعلمهم بفعالياتنا، واشار بان هناك تنافس شديد وصراع للحصول على هذا اللقب وعلينا ان ننجح في ابقاء بغداد مدينة الابداع الادبي في اليونسكو.

وكان للسفير الاردني مشاركة في اعطاء الصورة التلاحمية لتلك الفعالية قائلا: نبارك اليوم هذه الخطوة الرائعة لدائرة العلاقات الثقافية العامة وعلى رأسها المدير العام لدائرة العلاقات الثقافية العامة فلاح حسن العاني وانني الاحظ هذه الزيارة هي انعكاس حقيقي للتاريخ والثقافة والحضارة التي تتمتع بها بغداد عاصمة الرشيد، مضيفا ان اليوم هي فرصة ان التقي بهذا الكادر المتميز من المثقفين العراقيين واثمنها عاليا للتعرف على معالم اثرية وثقافية حضارية من تاريخ بغداد.

اولى المحطات في بيت الحكمة..

اقام بيت الحكمة تجمعا لمنتسبيه في باحته ترحيبا بالزورق الادبي المار قربه على ضفاف نهر دجلة، وعبر منتسبو البيت عن تفاعلهم وترحيبهم بهذه الخطوة التي تعكس عشق بغداد للادب وابداعاته.

قال المشرف على شعبة الترجمة في بيت الحكمة الدكتور ربيع عامر صالح ان اقامة هذه الفعالية هو تأكيد لدور بغداد التاريخي كمدينة قامت على اسس علمية وثقافية وادبية، وحاضنة للادباء والعلماء والمثقفين، متمنيا المزيد من هذه الفعاليات الابداعية التي تثلج الصدور وتؤكد بان بغداد تبقى مركزا مهما للابداع الانساني.

من جانبه قال مدير شعبة العلاقات العامة مظفر الربيعي :ان بيت الحكمة من المتفاعلين مع الفعاليات التي تقيمها اللجنة المشرفة بالتعاون مع دائرة العلاقات الثقافية العامة احتفاءً ببغداد مدينة الابداع الادبي لليونسكو باعتبار ان بيت الحكمة من المؤسسات العريقة واول مؤسسة للتبادل الثقافي انشأت في العصر العباسي، ووجوده في هذه الفعالية يعكس القيمة الثقافية الكبيرة، والزخم الكبير لحضارة بغداد، واضاف :ان تنظيمنا لهذا التجمع جاء لمساندة فعالية الزورق الادبي، وهي فعالية جميلة يشهدها نهر دجلة الذي رافق مدينة بغداد منذ الازل ويعطيها هذه اللمسة الادبية والجمالية والحميمية الموجودة في مدينة بغداد العاشقة للذوق الادبي والثقافي، وسننظم في هذا الاطار جلسات تثقيفية تتناول ادب وادباء وثقافة بغداد، ونعمل لارسال رسل سلام من بيت الحكمة الى بغداد، اخذين بنظر الاعتبار ان بغداد ما زالت المدينة التي تشع منها الثقافة والادب بمراكزها ومؤسساتها الثقافية العريقة.

في المقهى البيروتي

بعد مرور الزورق الادبي من امام مقهى البيروتي واطلاق اشارة البدء بالفعاليات الفنية داخل المقهى، اخذت فرقة المتحف البغدادي بالغناء إحياءً للتراث الغنائي القديم، اذ غنى الفنان يوسف الربيعي مجموعة من اغاني المطرب الريفي داخل حسن، واستمر الحفل بالعديد من المقامات البغدادية.

اثنى الحضور على هذه الفعالية التي اقيمت بمناسبة الذكرى الاولى لانضمام بغداد الى مدن الابداع الادبي في اليونسكو، لما شكله العزف الموسيقي والغناء من ابداع يضاف الى الابداع الادبي.

في قصر الثقافة والفنون في الاعظمية

بحضور ثقافي وفني كبير ازدان به قصر الثقافة والفنون في الاعظمية احد تشكيلات دائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة انطلقت فعاليات الاحتفاء ببغداد مدينة الابداع والذي كان احد المحطات الثقافية التي مر بها الزورق الادبي، وقد اشتملت الفعاليات على عزف موسيقي للفنان عمر محمد فاضل على الة الكمان واستاذة العود العربي في معهد الدراسات النغمية الفنانة امال محمد ومعرض تشكيلي واخر للخط العربي ومجموعة من الفعاليات المتنوعة الاخرى.

ومن جانبه بين معاون مدير عام دائرة العلاقات الثقافية الدكتور علي عويد ان هذا اليوم هو بالتأكيد احد اجمل ايام بغداد لتكون مدينة الابداع الادبي والتي ارتأت فيه الى اقامة المهرجان في اكثر من موقع لتمتزج الاصالة والتاريخ الابداعي لمدينة بغداد.

وعلى الصعيد نفسه، اشاد خبير الالات الموسيقية عمر محمد فاضل بهذا الكرنفال الثقافي والفني، ومشاركته من خلال العزف الموسيقي او عرض الالات الموسيقية لاسيما القيثارة والتي تعود الى 2450 سنة قبل الميلاد مبينا ان الهدف هو توثيق الفن العراقي واظهار الوجه الحقيقي للابداع العراقي.

 

تضامن عبد المحسن


التعليقات




5000