.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أدلجة ألصمت

عقيل العبود

مدخل : ألتاريخ يصنعه ألنقاء،

ولهذا سِجل ألكاتب هو عنوان بصماته ألتي يسلكها ألتاريخ، لا عنوان تاريخه ألذي يصنعه هو .


ـ يوم جلست أنا وألمشاعر،

 تأملت بعض ألشيء في صفحات ذاكرتي؛ 

تلك ألتي أتعبتها ألفواصل، وأرهقتها ألحروف .

وعندما تحدثت قليلاً مع ألصمت أبتسم ألكبرياء،

 ليستحث خطواتي نحو نقاء راح يتجدد .

 لم يكن ألصمت سهلاً كما تتوقعون يا أصدقاء،

 فهنالك عند بقايا أرض محطمة،

 آلآم يجمعها نزيف واحد ويستأنف مصيرها وجود واحد،

 أمنيات تبحث عند مخابيء،

 جدران مهددة بألهلع، وغيرها وجودات من ألتفاصيل،

 حاولت أن أخُضِعَ نفسي تماماً لإختبارٍ عسير لإرتقي،

لكنني بعد حين رحت أستغرق في بطاقات نفوذي،

 فأكتتشفت أنها تؤدي إلى ألموت،

 ولهذا ونظراً لقدسية ألموقف وعالمه ألمليء بألخلود،

 إستوقفني ألصمت، نظر إليَّ مرة أخرى هكذا،

 فسألني سؤالاً له علاقة على ما يبدو بحجم ما أسعى إليه،

 لم أكن أتذكر سؤاله على وجه ألتحديد،

 لكنني أدركت أنه أراد أن يكتشف قدري،

وأن يعرف "من أين" أنا ؟ "وإلى أين" أنا ذاهب ؟

"كانت كلماتي تبحث عن ممرات سالكة،

 تبحث عن نقائها في أرواح ألطيبين،

 تتحدث برفق عن أرض مزقتها ألحراب،

عن نهارات تغادر ألحياة،

عن مرافيء تتجه صوب أقلام يحاصرها ألأخطبوط .

 عندئذٍ كانت أجابتي وجيزة وحازمة جداً،

 فسألني بعدها : هل لديك أصدقاء ؟ فأجبته لديَّ نتاجاتهم فقط .

 

عندئذٍ سأل بلغة أتعبها ألإنتظار: هل تؤرخها ؟

فقلت: أستجمع عطر ألنقاء من بعض أوجاعها،

ألتمس عبر مخاضاتها فجراً جديداً، يعود فيه ألمنفى إلى مزاولة طقوسه ألقديمة،

 وتصغي ألظلال فيه إلى صبرألمتعبين،

وتعود أشجار ألنخيل وتلك ألسنابل،

ونعود إثرها إلى سفرات مدارسنا ألقديمة،

ولهذا ونظراً إلى صدق ألإجابة،

 قادني بيديه صوب دهاليز تعيش بين ثناياها كائنات محبطة،

محاطة بأسوار من ألشموع وألأحجار ألقديمة.

وجدت هنالك قبوراً من ألألغاز، يحيطها ظلام أكثر كثافة من ألتأمل،

حاولت أن أسأله بعض ألأسئلة عن مصائر تلك ألكائنات،

فأبطل أسئلتي شيء ما، أولغزما كان أقوى من ألصوت نفسه،

 إستوقفني برهة، حتى أيقنت فيما بعد أنه ألصبر،

ويوم سألت ألصبرعن حقائق هذه ألكائنات،عرفت أنها ألكواكب،

ولهذا مع ذروة ألمشاعر،نجحت في ألإختبار إذ قرر ألصمت أن يصبح لي صديق دائم،

حيث قال لي :عندما ترافقني ستكتشف حقائق لا نهايات لها من ألتأمل.

من يومها يا أصدقاء صار لي صديق هو من أعظم ألأصدقاء،

وأتفقنا أن ندون دستور صداقتنا ألخالدة،

 ولكن بطريقة تختلف تماماً عما يتصوره ألآخرون .

لقد إتفقنا أنا وألصمت أن لا نؤرخ أنفسنا في عالم تتضاءل فيه أصداء ألكواكب وتضمحل فيه كبرياء ألكرامات،

وقررت دائماً أن أبحث عن كيانات جديدة ـ

لم تكن مذكورة بعد في سجلات ألقابعين فقط خلف ذواتهم . 

هنالك سوف نؤسس لعقار مليء بألنقاء،

بعيداً عن ألتآكل،

بعيداًعن ألدجل،ولغة ألرياء، بعيداً عن ألبحث عن حكايات ألذوات،

 وبذلك فقط نستجلي تاريخ إنسانيتنا ألعريق،عبر ألكتابة عن وجودات لها من ألكرامات ما لم يتناوله أحد،

هي في حقيقتها لطالما إنضمت إلى عوالم من ألنقاء،

هي في مغزاها لطالما كانت تنتمي إلى عطر مؤدلج .

 

عقيل العبود


التعليقات

الاسم: الاخ
التاريخ: 09/11/2008 20:33:16
دمت ودامت كلماتك الطيبة ايها الاخ العزيز عقيل العبود

الاسم: الاخ
التاريخ: 09/11/2008 20:31:12
دامت كلماتك الطيبة ايها الاخ العزيز

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 06/10/2008 03:35:29
دم مبدعا هكذا كما انت...وننتظر بشغف المزيد

الاسم: عقيل ألعبود
التاريخ: 06/09/2008 02:48:45
ألكاتب وألمسرحي وألمتألق أكرم ألتميمي
أيها ألأخ ألذي ما زال يكتب لعطر ألجنوب بطريقة أتنفس عبرها لغة ألمدينة، وألأهل، وألأصدقاء،حتماً لإنك ألوفي ألمبدع وألأخ وألصديق ، أمنياتي لك بألموفقية وأشكرك على هذا ألتعليق ألجميل .

الاسم: عقيل ألعبود
التاريخ: 06/09/2008 02:16:24

ألمبدع دائماً ألأخ صباح محسن كاظم
تجمعني وإياكم لغتين من ألمحبة؛ ألأولى ألكلمة كمقولة تجمع ألقلب بألوجدان ، وألثانية ذلك ألصدق ألذي يجعل مقولة ألوجدان هي ألطريق إلى عالم ألكلمة ، تعليقاتك تجعلني أمام مفترق من ألطرق ؛ ألأول يحتاج مني ألسعي لإداء حق ألكلمة، لتكون هي ألعنوان ألأسمى وألشاهد ألحي لذلك ألنتاج، ألذي ينبغي أن ينبت ليسمو كما ألإنسان ،وألثاني أن أكون متعلماً من ألمقولة ألحية لإصوغ حقيقة إنسانيتي ، لهذا أتمنى أن لا أفترق عن حقيقة ما أقول.

الاسم: أكرم التميمي
التاريخ: 04/09/2008 14:02:40

عزيزي ابو نورس

دمت نبراسا للابداع واتمنى ان لاينقطع عطاؤك ايها المبدع دائما .

أكرم التميمي

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 04/09/2008 06:34:14
دمت مبدعا... فلسفة الصمت حكمة ويوغا سلوكية...




5000