.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


في العناية المركزة!! ( هايكو)

لطفي شفيق سعيد

 -1- 

    أمٌ وطفلتُها

  تنتظرانِ بفارغِ الصبرِ-

 نتيجةَ عمليةِ جرذِ ابنتِها

  -2-

  لا حاجةَ لقلقٍ

 يغطي التأمينُ/

  عمليةَ ساقِ كلبِها

  -3-

  جهازٌ متطورٌ

  يَحفظُ رقبَتَه المتضررةَ-

  كلبُها المدللُ

 -4-

 تنصتُ باهتمامٍ

 لإرشاداتِ الطبيبِ:

 مواعيدُ دواءِ قطتِها

   -5-

  يتنقلُ بحريةٍ

في حضنِها وفراشِها-

 جرذٌ حبابٌ

 -6-

 تذرفُ دموعَ الفرحِ

  نجحتْ عمليةُ:

    ذَنبِ قطتِها

   -7-

  لا خوفَ مِنْ مجاعةٍ

 أطعمةٌ ومعلباتٌ/

 لكلابِهم

 -8-

 حقيقيةٌ

  تنامُ في فراشٍ وثيرٍ:

  كلبتُها الحاملُ

  -9-

 جوٌ حارٌ نسبياً

 تبريدٌ مركزيٌ

  مِنْ أجلِ جرائها

  -10-

 ينتظرُ متلهفاً

  قبلةَ الصباحِ:

 فمُه الكبيرُ (بول دوك)

 -11-

   مظاهرةُ احتجاجٍ

  شمولُ/

  نقارِ الخشبِ بالرعايةِ

 -12-

  مبارياتٌ حادةٌ

  جماهيرٌ غفيرةٌ/

  تنطلقُ البراغيثٌ!

 -13-

  لو عَلمتْ؟

 لانتقلتْ إلى المدينةِ:

 وحوشُ الغابِ

 للهايكو صلةٍ:

 محفوظةٌ مِنْ زَمنِ الطفولةِ الجميلةِ

 -1-

 عجبٌ  عجبٌ!!

 قططٌ سودٌ-

 ولها ذنبٌ

   -2-

 تصطادُ الفأرَ

     مِنَ الاوكارِ-

   وتنقلبُ!

  -3-

  البطةُ

 لا منقارَ لَها!!

  والوزةُ يُعجبُها الرطبُ  

 -4-

 القردُ

   غدا مثلَ الحطابِ:

 يطوفُ الغابةَ ويحتطبُ

   -5-

 الدبُ

  يراقصُ دبَتَهُ:

والعجلُ يرنحُه الطربُ

                                  

 

 نورث كورولاينا

 20 أيلول2016   

 

لطفي شفيق سعيد


التعليقات




5000