..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ما هكذا تورد يا (تلغراف) الابل، فالعراقيون معدن الغيرة والنبل

مصطفى الكاظمي

على غير عهدتنا بالزميل انطوان القزي رئيس تحرير صحيفة التلغراف الاسترالية الناطقة بالعربية وبسيرته الحسنة في التعاطي مع الخبر، فقد شطح بعموده المعروف في واجهة الصفحة الاولى (ما قل ودل) في عددها 6477 الثلاثاء 22-11-2016 تحت عنوان (الجنس عنوانا) يُشم منه رائحة الانزلاق إن لم تكن التعمد في ايلاج خبر كاذب كانت قد نشرته صحيفة الشرق الاوسط السعودية لتستفز مشاعر وغيرة ملايين العراقيين الذين هبوا للتعبير عن سخطهم والمطالبة بمحاسبة ناشر الخبر ومن يقف وراءه لتلفيق محاولة الطعن بمسيرة زيارة الامام الحسين عليه السلام المليونية المعروفة بالاربعين.

 زميلي انطوان.. ان التلاعب بالالفاظ يخالف المهنية، وان تحري الدقة والابتعاد عن الاثارة الباطلة من سمات شرف الاعلامي الناجح. فزجك الخبر الكاذب في صحيفة مرموقة كالتلغراف سيؤثر بحال على سمعتها ومصداقيتها، خاصة في مواضيع تتناولها الافتتاحية والعمود المعبر عن رأي الصحيفة، وبالاخص ان كتب بقلم رئيس التحرير.

 الشرق الاوسط اعتذرت رسميا للعراقيين وكذا السعودية وغير خاف عليك تملص مراسليها واشهارهم البراءة من نشر الخبر، وقبلهم فقد اعلنت منظمة الصحة الدولية بيانا رادعا كذبت فيه ما نسب اليها من تحذير لحالات الحمل اللا مشروع اثناء اداء الطقوس الدينية في مسيرة كربلاء. مع كل هذا يجهد عمود انطوان القزي في محاولة غير نظيفة للخلط والتشويش ليجعل من قضية الخبر الأكذوبة رقماً اعلامياً وسط قضيتين ممجوجتين اوردهما في عموده السيئ هما قضية تركيا والاغتصاب الرهيب للقاصرات فيها، وقضية شبق يهوديات اسرائيل مقارنة بخصوبة العربيات. مع ان تسميتك النساء العربيات طعن اخر لعرب فلسطين.

 العراقيون أرفع من ان يخدش حياءهم وغيرتهم خادش. وكربلاء جوهرة عز العراقيين والعالم وقادته الذين ركعوا امام عظمة الحسين سيد الثوار ومعلم الرجال الثورة ضد الطغيان والعهر والفساد. ولا أظنك تحتاج للتذكير بأقول زعماء الانسانية على مرّ ألف عام منصرم في ثورة واهداف الحسين وما استفادوا منه في بناء انتفاضاتهم وقيم شعوبهم.

اي عقل يرتضي ان توجد حالة غير صحية في مسير يتوشح الحزن والجزع بتجاوز العشرة ملايين كل عام وقد قدموا من شتى بقاع الارض لمواساة النبي واهل بيته في اعظم مأساة شهدتها الارض والسماء؟

 لست في مقام تقييم المراسم، انما كأعلامي وصحفي هرس المهنة منذ أكثر من أربعين عاما أوجه نصيحتي للصحيفة المحترمة بتقديم توضيح عما اولجه السيد أنطوان القزي في عموده المسيء للعراقيين وللشيعة ولكل محبي الامام الحسين من مختلف الجنسيات والطوائف والاديان. ولا نسمح لأحد أن يتسلى بنا وبكرامتنا.

 

  

    

مصطفى الكاظمي


التعليقات




5000