.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سألتها

حاكم الخزاعي

سألتها:    

عيناكِ تلك..؟     

أم محطات رهيبة..؟    

أم أن السماء ولدت    

ألوانها وراء   

جفنيكِ..؟   

أم لون الله السماءَ   

من لونيهما..؟   

......

  

سألتها:   

من أبدع الكون شمساً  

من كوّر الضياء...؟  

من شاء أن يكون  

الصمتُ  

صهيلاً لخيولِ  

صدركِ؟  

لتنهار ألحاظ الرياح  

تخدّرُ الحلمَ البعيد  

في رحلة  صبحكِ  

......

  

سألتها:  

أعشتار أنتِ..؟  

أم أنتِ لهيب  

نارٍ 

مجوسية...؟

فأنا أتلظى  

في تلاوين لهيبكِ   

الحارقْ  

وابتهالاتي  

أغانٍ سومرية 

كفيَّ في رعشة الشوق

يتضرعان  

كوني كما أنتِ   

جنيةُ  

حبٍ 

او للعشقِ  

جنيه  

يالوثة في عقلِ  

مخبولٍ  

هاقد عبدتُ فيكِ 

لحاظك الوثنيه  

....

  

وثنيٌ أنا  

وانتِ معبودتي  

ياملكة الاوثانِ

آلهة الرمال العاشقهْ 

كوني كما يسأل   

اللهُ  

خموراً

كوني حقولاً  

في زناين  

الدهور  

....

  

شيطانكِ معبودي

وربي 

لهاثُ صدركِ   

يضطرمُ  

في قلبي  

أحبُ فيكِ

قبلاتُ  

شيطانٍ رجيمْ 

أحبُ فيكِ

شظايا تقتحمُ  

الأنفاسَ  

أحبُ فيكِ همسةُ 

العشقِ  

تغتالُ

ألحان السماءْ  

أحبُ فيكِ  

الليلَ

والاصباحْ

وانبلاج الضياءْ

أصلي نحوكِ  

فأنتِ قبلتي

وانتِ إرتعاش  

السماءْ

.....

  

سألتها:  

من أين تبزغينْ..؟ 

أمن سماء الله  

أم من شيطانٍ  

لعينْ..؟!  

فأنا

خلقتُ من إستدارةِ  

نهديكِ

وعظامي من خلايا

ردفيكِ  

ولحمي من صدركِ  

الناهدْ  

وانفاسي من  

شهقةٍ 

لذةٍ  

حمقى لديكِ  

فأرتفعي...آلهة  

معبودةٍ

قد إكتملت   

دورة الكون

بينَ 

شفتيكِ

  

....

  

وثنيٌّ أنا

حبيبتي

وانتِ الوثنْ  

في معبدِ  

أتهدجُ  

بأحلام الوسنْ 

خبئيني 

فأنتِ آلهٌ  

أعبدهُ  

وانتِ جوابُ  

العشقِ  

في صمت الزمنْ  

هكذا معبودتي  

سألتها

أسئلةَ  

العشقِ  

في همس الشجنْ

  

....

حاكم الخزاعي


التعليقات

الاسم: الشاعر حاكم الخزاعي
التاريخ: 2011-02-08 06:50:11
اخي الحبيب جاسم فرمان تحية حب وتقدير .حينما وجدت اسمك رجعت الى سنين طويلة مرت مثل شريط سينمائي . اخي جاسم انا في اشد الشوق لسماع اخباركم . انت والاخ ناظموالاخ باسم. انا الآن في بغداد . اتمنى ان اراكم. وشكرا انك تذكرتني و مرورك الجميل مثل شربة ماء لظمآن في وسط صحراء قاحلة .تحياتي لك مرة اخرى . وهذا رقم تلفوني :7806541213 رجو ان نتواصل وسلامي على الاهل

الاسم: جاسم فرمان
التاريخ: 2011-02-02 16:10:53
الاستاذ الفاضل والعزيزحاكم القصيدة رائعةوسيرتك الذاتية اعادت لي ذكريات الحمزة الشرقي ومدرستها الرائعة بمعلميها وطلابهااللذين انتشروا في بقاع الارض من الموهوبين امثالك صديقي العزيز اتمنى لك المزيدمن الابداع وانا احترم انتاجك لانة جدير با الاحترام


اخوك جاسم فرمان

الاسم: الشاعر حاكم الخزاعي
التاريخ: 2010-11-23 08:43:16
السيد ابو عصام الورد
لا ادري كيف اعبر لك عن امتناني لمرورك على قصيدتي المتواضعة وبكلامك الجميل زدت قصيدتيحسنا وجمالا شكرا سيدي

الاسم: الشاعر حاكم الخزاعي
التاريخ: 2010-11-23 08:40:04
سيدتي لمى عصام
مرورك على قصيدتي المتواضعة اعطاها مساحة كبيرة من قيمتها المعنوية و اطراؤك واحساسك المرهف هو الذي جعلك تحسين بالجمالية الروحية والعاطفية لهذه القصيدة التي تمتلك من مشاعر الصدق اكثر مما تمتك من صناعة الشعر فشكرا سيدتي انك قرأتي احساسة قراءة كلها ذوق بالشعر الذي ينبع من معانات الانسان ونت شجونه شكرا سيدتي

الاسم: لمى عصام
التاريخ: 2010-10-27 11:29:22
سيدي الخزاعي
رايت صورة شاعرية رقيقة بين ثنايا كلماتك
احييك الف مرة على تلك المشاعر الجميلة
تحياتي لك

الاسم: ابو عصام
التاريخ: 2010-06-02 20:56:19
شعر جميل رائع
كتب بلغات التاريخ مجتمعة
تحياتي لكم على ابداعاتكم
ابو عصام

الاسم: الشاعر حاكم الخزاعي
التاريخ: 2009-09-29 12:26:23
سيدتي الفاضلة رؤى زهير شكر
كلماتك الرقيقة اضفت على نصي رؤى هامسة في ثناياحروفي الظامئة لرذاذ كلماتك العابقة بالطيب و العمبر وباحلام شتاءاتي الصامتة دمت صديقة صادقة
الشاعر حاكم الخزاعي

الاسم: رؤى زهير شكر
التاريخ: 2009-09-10 23:01:47
سيدي الفاضل
تناثرت كلماتك فوق خبايا الروح.. وتراقصت حروفك على نغمات الشجن..دمت متألقا سيدي
رؤى زهير شكر

الاسم: الشاعر حاكم الخزاعي
التاريخ: 2009-02-12 06:53:52
حبيبي ابو يسف الساعدي رذاذ شاعريتك الشفافة على قصيدتي المتواضعة زادها ألقا و بث فيهاعمقا ولونها أحاسبسارقيقة شكرا ابا يوسف الجميل و ان كانت متأخرة

الاسم: ابو يوسف الساعدي
التاريخ: 2008-12-02 18:08:27
هكذا انت
وجهك المجبول بالاحزان
يحتوي كل التساؤلات
تنصهر...
تذوب
و مازلت تسأل
ما زلت تبحث
في خارطة الزمن الفائت
عن اوراق مهملة

الاسم: الشاعر حاكم الخزاعي
التاريخ: 2008-11-27 06:05:46
اشراق محسن الجعفري مرورك الرقيق و الشفاف على كلماتي المتواضعة زادتها رقة وشفافية مفعمة بمشاعر حساسةوادراك للمشعاعر شكرا لك اشراق اشراقتك على قصيدتي

الاسم: اشراق محسن الجعفري
التاريخ: 2008-11-26 19:58:15
الى الاخ حاكم الخزاعي :
قصيدة جميلة جدا وجرياابهرتني باختيار الكلمات القليلة التي جعلت منها عالم بذاته

الاسم: اشراق محسن الجعفري
التاريخ: 2008-11-26 19:57:09
الى الاخ حاكم الخزاعي :
قصيدة جميلة جدا وجرياابهرتني باختيار الكلمات القليلة التي جعلت منها عالم بذاته

الاسم: الشاعر حاكم الخزاعي
التاريخ: 2008-10-30 06:16:03
أخي الحبيب الجميل علي الاسكندري
مرورك على قصيدتي و وقوفك على أعتابهاكفراشة نثرت الحانها الازلية على جنباتهاوزادتها صفاء وجمال وبكلماتك الرقيقة التيى غمرت الحان قصيدتي
شكرا أخي علي و ألف تحية
أخوك الشاعرحاكم الخزاعي

الاسم: علي الاسكندري
التاريخ: 2008-10-29 16:29:48

اشعر بجمال الشعر وروعته ودهشته الكبرى حين ارى اللغة لها فعل الانوثة وحركتها الايروسية ....... اللغة وحدهاهي الانثى الممتلئة الشهية المغناج التي تذهب بي الى شاطئ الخطيئة عن تصميم وقصد ورضى .. ودون ذلك فكله هتاف وذنوب مجانية لاداعي لها
ونصك موضوع القراءة يجنح نحو لغة استاتيكية لاحراك فيها وخطاب منطفئ يعاني من جزر واضح تقبل مروري ولابد ان نلتقي
علي الاسكندري

الاسم: الكاتب والشاعر حسين عجمية
التاريخ: 2008-09-27 17:33:56
هي من تكون
روائح الليل
أم عشق الكلام
هي روعة في الذات
تطلقها
لتفهم من تكون
هي رونق الزمن المغلف بالظنون
هي ما يدور
بكل ألوان العيون
والتابع المربوط
بينكما ... جنون
إن قلبك كله لطف حنون
ورقة الأشعار
في الزمن الكسول
أراه يغرف
ما لديها من الشجون
وينام مبتسماً
يراها تنبت زهرةً
تنبت زهرة بين الجفون




5000