.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مرجع ديني يدعو لإجراء تقييم ودراسة في نهاية موسم الزيارات المليونية في العراق

فراس الكرباسي

 

النجف - 

دعا المرجع الديني الشيخ محمد اليعقوبي، اليوم الخميس، لإجراء تقييم ودارسة في نهاية موسم الزيارات والشعائر المليونية في شهري محرم وصفر في العراق لمعرفة هل تحققت الاهداف المرجوة منها وكذلك وضع الخطط والبرامج الناجحة للأعوام القادمة، معتبراً ان صوت الزيارات المليونية وصل لأرجاء العالم، داعياً لإبراز الشعائر الدينية بأبهى صورة، مشيداً بمواكب الوعي والاصلاح على طريق الزائرين وهدفها في تثقيف الزائرين.

 وقال المرجع اليعقوبي خلال استقباله وفود اعلامية دولية "في نهاية كل موسم او فعالية لابد أن نتوقف لتقييم هذا العمل ونجاحه في تحقيق الأهداف المرجّوة كما علينا أن نفكر ونتأمل قبل العمل لوضع الخطط والبرامج الكفيلة بنجاحه وإنما يعرف النجاح بمقدار تحقيقه للأغراض المطلوبة منه، ونحن الان في نهاية موسم الزيارات والشعائر المليونية في شهري محرم وصفر فلابد أن نجري الدراسة المذكورة".

واضاف اليعقوبي "من المعلوم ان تعظيم المشاعر المقدسة واحياء الشعائر الدينية التي تبلغ ذروتها في الزيارات المليونية تحمل دلالات ومعاني عديدة أشرت اليها في مناسبات سابقة وأضيف اليها أن هذا التعظيم للشعائر فيه امتثال واستجابة لدعوته تعالى (وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ) وقد دلت الروايات على ان النعمة التي يجب التحديث بها هي ولاية أهل بيت النبي (ص) فهذه المسيرات المليونية تحديث عملي بنعمة الولاية وإن كانت صامتة إلا انها توصل صوتها بوضوح وقوة".

وبين اليعقوبي ان صوت الزيارات المليونية وصل لأرجاء العالم بالقول " لقد وصل هذا الصوت الى انحاء العالم رغم محاولات التعتيم واللامبالاة إلا ان الكثير منهم اضطروا لإبراز الحقيقة التي تلقفتها الشعوب وتفاعلت معها وتأثرت بها واهتدت بنورها، حتى إن زواراً من ثمانين دولة حضروا في زيارة الأربعين هذا العام، والأعداد تتزايد باطرّاد سنوياً ".

واشار اليعقوبي "قد علمت ان هوليوود خصصت (200) مليون دولار لإنتاج فيلم عن زيارة الأربعين وقد وصلت مخرجة الفلم الى البصرة في موسم الزيارة هذا العام للاطلاع على ساحة الحدث ووضع خطة العمل".

 ودعا اليعقوبي لإبراز الشعائر الدينية بأبهى صورة "ولما كان المقياس في قبول الاعمال وزيادة ثوابها هو إحسان العمل وإتقانه فأننا نتوقع من المؤمنين إبراز هذه الشعائر الدينية بأبهى صوره وأحسن مضمون واوفر ثمرة ولا يكون همّنا فقط زيادة العدد ونحن نشهد بفضل الله تعالى كل عام تقدماً في حسن الأداء".

 واشاد اليعقوبي بمواكب الوعي والاصلاح على طريق الزائرين "كانت مواكب الوعي والإصلاح التي انتشرت على طرق المشاة علامة بارزة هذا العام بما تضمنته من إرشادات وتوجيهات وأجوبة الاستفتاءات وإلقاء المحاضرات وتوزيع النشرات وإقامة الصلوات جماعة للرجال والنساء ومعارض الصور والكتب وعُرض في الكثير منها رسوم كاريكاتيرية تلفت النظر الى قضايا أخلاقية واجتماعية ودينية بأسلوب جذاب ونقد بنّاء وكان الاقبال عليها كبيراً وتولدّت من هذه المشاريع والابداعات مقترحات وأفكار مثمرة أخرى نأمل أن تأخذ طريقها للتنفيذ".

وشهد العراق خلال شهري محرم وصفر من هذا العام توافد اكثر من 20 مليون زائر عراقي وعربي واجنبي على مراقد الامام علي وولديه الامام الحسين واخيه ابي الفضل العباس في كربلاء والنجف لإحياء ذكرى عاشوراء واربعينية الامام الحسين ووفاة الرسول الاعظم.

 

فراس الكرباسي


التعليقات




5000