.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


فيدل كاسترو الأسطورة

فضيلة مرتضى

بوفاة فيدل أليخاندرو العظيم يكون العالم فقد آخر الثوار في العالم,تاركآ صورة الأسطورة في أذهان جميع العالم. فوداعآ أيها المناضل الكبير والعظيم والماسة المسقولة اللامعة في سماء

الحرية. رحل فيدل كاسترو عن عمر حوالي 90 عام , ولد هذا الرجل العظيم من أب ثري أسباني ورغم ثراء العائلة وأمتلاكهم لأراضي واسعة فضل طريق الكفاح ضد الأمبريالية الأمريكية وطبق على نفسه الأشتراكية قبل الجميع حيث لبس الملابس الخشنة وأطلق لحيته وأتجه صوب الجبال مع رفاقه معلنآ الثورة والنضال ضد الرأسمالية البغيضة وقضى شبابه يناضل ليحول الجزيرة 

الصغيرة{كوبا} الملتحقة بالولايات المتحدة الأمريكية والتي لم تكن سوى خمارة ومكان لهو للمستعمر الى دولة لها حضور في محافل الدول وكان له ذلك حيث نجح في إسقاط الرئيس الكوبي فواجيتسيو باتيستا  وهروبه الى المنفى في البرتغال عام 1958 وبعدها أنتقل الأسطورة كاسترومن جبال مايسترا الى هافانا حيث أصبح رئيسآ للوزراء من عام 1959 الى عام 1976 وثم أصبح رئيسآ لكوبا وكان له جميع الصلاحيات حتى عام 2008 وبعدها سلم جميع الصلاحيات الى أخيه رؤول كاسترو وتنازل عن الرئاسة وتفرغ لكتابة المقالات لحين وفاته .

وقف طيلة مسيرة رئاسته مع حركات التحرر في العالم حيث كان له موقف مع الجزائر ومع القضية الفلسطينية حيث أعترف بمنظمة التحرير الفلسطينية . كان طوال حياته مناضلآ وحلمآ 

لجميع الثوار الذين يحاولون المشي على نفس نهجه في الكفاح ضد الأستغلال والقرصنة . بوفاة الزعيم الكوبي يكون العالم خسر آخر الثوار وبقي أسمه مطرز على سجادة الذاكرة بأحرف من ذهب.

 

فضيلة مرتضى


التعليقات

الاسم: فضيلة نورعلي
التاريخ: 2016-12-01 11:48:52
الأستاذ الفاضل رياض الشمري
تحية خالصة وشكرآ على تعليقك نعم اليوم لدينا أزمة قادة ممن يفضلون مصلحة الوطن على المصالح الفئوية الخاصة ومثل هذا القائد في عالمنا العربي شبه معدوم .هناك أشخاص خيرون مهمشون مع الأسف . الله يحفظ العراق وأهله
أختك في الوطن: فضيلة مرتضى

الاسم: فضيلة نورعلي
التاريخ: 2016-11-30 21:03:22
الأخ والأستاذ رياض الشمري جل أحترامي وتقديري
نعم كما ذكرت نحن نفتقر الى هكذا قائد يفضل مصلحة الوطن على المصالح الشخصية بالأضافة الى الحس الوطني العالي . الوطن بحاجة الى سواعد مخلصة للبناء والأرتقاء وليس للدمار والعودة به الى عصور غابرة. والله ياأخي جرحنا كبير جدآ وأخبار الوطن لايسر العدو ولاالصديق .
شكرآ لمرورك أخي في الوطن مع خالص تحياتي

الاسم: رياض الشمري
التاريخ: 2016-11-30 01:17:05
الأستاذة الفاضلة فضيلة مرتضى مع التحية . سلمت يدك على مقالتك هذه الرائعة بحق القائد الرائع فيدل كاسترو. لو تعطيني قائد عربي بحجم مواصفات فيدل كاسترو أعطيك وطن عربي عظيم بحجم عظمة جزيرة كوبا الصغيرة . لم تكن لفيدل كاسترو أية صورة ولا تمثال له في كافة شوارع وساحات كوبا لأن صورته كانت في قلوب الكوبيين جميعا الذين أحبوه وأحبهم بينما تجدين ملايين الصور والتماثيل لقادة العرب في كافة شوارع وساحات الوطن العربي لأن هؤلاء القادة لم يجدوا حيزا واحدا لهم في قلوب شعوبهم العربية(الطاغية صدام حسين نموذجا) . مع كل احترامي




5000