هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الحب الإلكتروني! - قصة قصيرة

نور اليمام

أحببته وشغفت به .. وأنا لم أره قط ، ولم أسمع حتى همسه أوصوته !

تعرفت عليه عبر( الفيسبوك) . أعجبتني أفكاره المتحضرة الواعية ، وانشددت لكلامه السلس الجميل الذي يدل على حرصه واهتمامه بي . رسمت حياتي على أن أكملها معه ، ونظمت إيقاع أحلامي ليعزف سيمفونية توحدنا معآ . اتفقناعلى اللقاء القريب ، وتعاهدناعلى تفاصيل ارتباطنا، ورحنا نحلم ببناء اسرة بسيطة،وبيت سعيد .

نجلس أغلب وقتنا أمام هذه الشاشة السحرية ونحن نتجاذب أطراف الحديث المفيد ، يتخلله أحيانا شيئ من الغزل اللطيف الناعم البريئ لتدعيم علاقتنا الحميمةالصادقة .

وفي أحد الأيام طلب مني أمرآ لم أتوقعه . قال: أريدك أن تلغي صفحتك على (الفيسبوك )  ، وجميع أصداقائك ،  وأن تهتمي بي وحدي، وستعيشين عيشة الأميرات معي !

صعقت بهذا الطلب ولم أصدق ماقاله!

أصابني الوجوم والذهول . لم أصدق أن من تفوه بهذا الطلب هو ذلك الشخص الذي أحببت فيه تحضره ورجاحته!

فجأة سقطت الأقنعة دفعة واحدة، وظهر أمامي ذلك الرجل(الشرقي)بكامل مواصفاته..وأفكاره ،

وكل ما يخفيه خلف تلك الأقنعة !

أطرقت برأسي مليآ ، وأنا أفكر بأصدقائي وصديقاتي الذين تعرفت عليهم منذ سنوات عديدة .. وقد شاركوني أحزاني وأفراحي وهمومي ، وكانوا  يقلقون لغيابي .. وهم لي نعم الإخوة والأصدقاء... !

فهل يعقل أن أحذفهم من قاموس حياتي، ودفتر ذكرياتي ، ومن ساحات وجودي(بكبسة زر) فقط ، لأرضي غرورذلك  الرجل ، وأعيش فقط لأجله؟! هل يعقل أن أصبح ذلك الكوكب الجامد الميت الذي خلق ليدور أبدا في فلكه؟؟!

انتابتني لحظتها موجة ضحك هستيري .. تناولت جهازي(الفيسبوك)وكتبت له :

إن كان هناك مايجب حذفه بكبسة زرفقط فهوأنت ... !  

نور اليمام


التعليقات




5000