.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تَحتَ ظلالِ ال-هايكو!!

لطفي شفيق سعيد

تُعتَبرُ قصيدةُ الهايكو نوعٌ مِنْ التأملِ الروحي تنقلُ إحساسَ الشاعرِ في لحظةٍ عابرةٍ, و صورةٍ من صورِ الطبيعةِ يتجولُ فيها العديدُ مِنْ شعراءِ الهايكو بحثاً عنْ إلهامٍ جديدٍ وتُعرفُ هذه الجولاتُ لدى اليابانيين باسمِ (جينكجو).

   -1-

 عندما أتركُ الهايكو

 وحيداً في العراءِ/

 اشعرُ بالتنملِ!

  -2-

 مروجٌ خضراءُ فسيحةٌ

  تُثيرُ ذكرياتي القديمةُ/

  طرطرةُ جرارٍ زراعيٍ!

   -3-

 نهارٌ برتقاليٌ-

  يقطينٌ في كلِ مكانٍ

عيدُ (هلوين)

  -4-

 أربعةٌ مِنْ بوني*

  تدورُ في رحى حولَ نفسِها/

 أربعةُ أطفالٍ فرحينَ؟

  -5-

  نديفُ غيومٍ بيضاءَ

  شمسُ الغروبِ/

 ترسمُ ألواناً نحاسيةً

   -6-

  خريفُ رالي                                                   

  أشجارُ الغاباتِ-

 تأبى أنْ تنفضَ اوراقَها!

  -7-

 سماءُ ليلٍ مكوكبٍ

  طائرةٌ تومضُ مِنْ بعيدٍ:

  وسطَ دربِ التبانةِ

  -8-

  يلتصقُ نورسٌ بصدرِها

 أمٌ سمينةٌ سمراءُ/

 تحملُ طفلَةً بيضاءَ

 -9-

 أمامَ دارِها على كرسيٍ/

 زنجيةٌ عجوزٌ ترددُ أغنيةً كنَسيةً

  لمساءٍ صامتٍ!!

  -10-

 فاحتْ أزهارُ القداحِ:

 لا وجودَ للحدائقِ

  مَرتْ حسناءٌ قبلَ قليلٍ!

   -11-

على لساني أيضاً/

 طعمُ البوظةِ

 تلحسُها يافعةٌ!

   -12-

  لمرةٍ واحدةٍ

  مُرَ أيُها العصفورُ الدوريُ/

  أمامَ نافذتي

    -13-

  اتقاسمُها الهدوءَ-

  مساءَ كلَ يومٍ

 غاباتٌ بعيدةٌ

  -14-

  جروٌ/

  في الشقةِ المجاورةِ

 ينتحبُ لوحدِه؟!

  -15-

  فوقَ سريرِ امرأةٍ-

  بقايا مناديلَ ورقيةٍ؟

  ليلةُ زكامٍ وعطاسٍ

  -16-                                

  فستانُها المزركشُ/

  جُنينةٌ تحلقُ فوقَها

  فراشاتٌ ملونةٌ!!

   -17-

  يختارُ السمكُ طريقةً للانتقامِ

  يدمغُ رائحَتَه:

  بجسدِ بائعةِ السمكِ!

   -18-

 ينصحُني الطبيبُ بأكلِ السمكِ

 كيفَ ليَ:

  برائحتِهِ وعظامِهِ الناعمةِ؟

    -19-

  تَتَبرزُ الكلابُ المدللةُ/

  يجمعُ برازَها

  رجالٌ ونساءٌ

  -20-

 البقرةُ التي شاهدتُها:

 يتجمهرونَ عليها!

  محلاتِ (ماكدونالد) للهمبركر

  -21-

  سيقانٌ عاريةٌ بيضاءُ/

  تخوضُ في مياهٍ ضحلةٍ

    طبقُ أرزٍ فيتناميٍ!

   -22-

  بشهوانيةٍ:

  أستمرُ بعصرِها

 برتقالةٌ ناضجةٌ!

   -23-

ينزلقُ جسمُها البضُ/

 أخيراً نِلتُ مِنْها

 بيضةٌ مسلوقةٌ!

   -24-

 بفرحٍ غامرٍ يحتضنُ(توماس)*

  حفيدي سامي-

    لعبتَه المفضلةَ

     -25-

 لَمْ تفارقْني يوماً/

   بغدادُ

 حاضرةً في التلفاز!ِ

 

*بوني: نوع من الأحصنة قوائمها قصيرة يمتطيها الأطفال الصغار

*توماس: العاب تمثل قطار بوجه آدمي كارتوني انتشرت في المواقع الألكترونية ومحلات اللعب استهوت الأطفال بشكل واسع وحتى الذين تبلغ أعمارهم السنتين يعرفون كيفية ايجادها من (الآي باد والآي فون) بسهولة ومنهم حفيدي سامي الذي لم يبلغ الثلاث سنوات.

 

 

لطفي شفيق سعيد


التعليقات

الاسم: لطفي شفيق سعيد
التاريخ: 2016-11-28 23:47:53
الأديبة السامية مكارم المختار المحترمة
بعد التحية لقد ذهب تعليقين لي على (هايكوات منوعة) والذي خصصته بتعليقيك الوافي أتمنى الرجوع اليه وايفائي بما أطمح اليه من وجهة نظر أديبة متميزة وحصيفة مع الشكر الجزيل

الاسم: مكارم المختار
التاريخ: 2016-11-27 22:03:27
طابت ايامكم الجميع
صباحاتك ومساءات كل خير لطيفي شفيق سعيد والهايكو المدلل بقلمك كما نقش الفراغ على الاسطر ..

ق . ق . ج . اراه كذلك
الهايكو .... يتجسد ك قصص قصير جدا جدا يتمثل منها وجه عنوان ويمثل لوحة

ف ... من يجادل فوح القداح ولا وجود للحدائق غير مرور الحسناوات ....؟
هكذا هو عبق عطرها شذا مرورها اينما تكون ... ف هنيئا لاحدائق قداح يغوح بالعطر

لطفي شفيق سعيد ... كل هايوك وانت بكل خير
للجميع تمنياتي
دعواتي
وتحياتي
مكارم المختار




5000