..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تعلموا من الحمار الأميركي

د. قاسم بلشان التميمي

الحمار شعار يتخذه الحزب الديمقراطي في اميركا ، اما الحمار العربي فأنه لا يحظى سوى بنظرات الأهانة والتحقير من قبل البعض وضربات العصا القاسية من البعض الآخر، وكل هذا لايهمنا ، لأن الذي يهمنا هو تصرفات الحمار الأمريكي أو على الأصح تصرفات من جعلوا الحمار شعار لهم ، ولعل هيلاري كلينتون التي حصلت على ثقة الحزب الديمقراطي لخوض منافسات الرئاسة الأمريكية ضد المرشح الجمهوري (الفيل) دونالد ترامب ، برهنت بشكل قاطع لايقبل الشك ان شعار الحمار بل الحمار نفسه قد اعطاها اضافة (عقلية وفكرية !) جديدة لم يتمتع بها ( مجموعة الحمير الموجودة عندنا والتي ترفع الأنسان شعار لها) ، هذه الأضافة ( الحميرية !) عند كلينتون تجلت من خلال اتصالها مباشرة بمنافسها ترامب والذي فاز بسباق الرئاسة الأمريكية ليكون الرئيس45 للولايات المتحدة الامريكية، فقد اتصلت كلينتون مهنئة ومباركة لترامب مع دعواتها له بأن ينجح في قيادة (الأمة الأمريكية)، وانا اعتقد جازما دون ادنى شك ان كلينتون كانت صادقة بدعواتها وغير متملقة لأنها مخلصة لوطنها ومخلصة لقومها ، على عكس مجموعة الحمير التي فرضها الحمار الأمريكي وكذا الفيل الأمريكي علينا، اتمنى صادقا أن يستفاد ( حمارنا السياسي) من درس الحمار الأمريكي.

د. قاسم بلشان التميمي


التعليقات




5000