.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المرفأ وبغداد رواية عراقية مميزة

جواد عبد الكاظم محسن

 

صدرت حديثا عن دار المدى رواية (المرفأ وبغداد) ، للروائي  المغترب جيان ؛ و(جيان) هو الاسم المستعار الذي اشتهر به الأديب العراقي الرائد يحيى عبد المجيد بابان المولود في بغداد سنة 1930 ، وكان من ألمع أدبائها من جيل الخمسينيات ، وبدأ بنشر كتاباته في مجلة (الفنون) منذ منتصف الخمسينيات ، وبعدها ظهرت قصصه القصيرة ومسرحياته على صفحاتها ، وفي غيرها من المجلات والصحف المحلية .

    أما على صعيد المسرح فقد كتب مجموعة من المسرحيات ، ومنها ما حقق الفوز في المسابقات مثل مسرحية (المقاتلون) و(الخبز المسموم) والأخيرة أخرجها قاسم حول وعرضت في التلفزيون العراقي يومها .

     وبعد تموز 1958 نشر جيان الكثير من نتاجاته الأدبية في مجلتي (المثقف) و(الثقافة) ، ومن أهم قصصه القصيرة المنشورة فيهما (أعماق طيبة) و(حزمة القش) و(حافلة النقل) ، وغيرها فضلا عما نشره في الصحافة المحلية الأخرى في المسرح والأدب والسياسة .

    وبعد انقلاب شباط الدموي 1963 اضطر جيان إلى مغادرة وطنه العراق ومدينته الحبيبة بغداد للنجاة من القمع والتصفيات ، واستقر في العاصمة براغ وعمل في القسم العربي لإذاعتها ، ولم يتوقف عن كتاباته الأدبية وأضاف لها الترجمة .

    صدرت له سنة 2008 عن دار الفارابي رواية (دلمون) وتقع في (335) صفحة ، وقد حظيت باهتمام بالغ من النقاد والمتابعين ؛ أما روايته الجديدة (المرفأ وبغداد) فهي أكبر حجما ، وفيها سرد جميل عن سنين شبابه وذكرياته البغدادية ، ومن المؤمل نيلها الاهتمام الذي يستحقه عمل مهم لروائي عراقي مبدع من جيل الخمسينيات حقق الأدب في أيامه قمة الازدهار .

 

جواد عبد الكاظم محسن


التعليقات




5000