..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة علي فضيله الشمري

علي فضيلة الشمري

 جامعة واسط تشهد مراسيم رفع راية الامام الحسين عليه السلام

الكوت - 

 شهدت جامعة واسط بالتعاون مع العتبة الحسينية المقدسة مراسيم رفع راية الأمام الحسين ( عليه السلام )  بارتفاع 30 م في مدخل الجامعة ، بمشاركة رئاسة الجامعة وعدد من الملاكات التدريسية والوظيفية ، وجمع من الطلبة فضلا عن وفد يمثل الحشد الشعبي فوج سعيد بن ، لواء علي الاكبر التابع للعتبة الحسينية المقدسة. وأكد رئيس الجامعة الاستاذ الدكتور عبد الرزاق احمد النصيري  خلال كلمته التي القاها في مراسيم رفع الراية ان ثورة الامام الحسين ( عليه السلام ) تمثل ثورة ضد الظلم والفساد ، على الجميع ان يستلهم منها الدروس والعبر ، فهي منارا لكل الشعوب الحرة التي ترفض العبودية والذل . واضاف ان رفع الراية في الجامعة يهدف  الى حث جميع الاساتذة والموظفين والطلبة على الالتزام بمضامين الثورة الحسينية الفكرية والتربوية والأخلاقية وتطبيقها على ارض الواقع    .   
رسالة ماجستير في كلية الادارة والاقتصاد تناقش سياسات التسعير العالمية للنفط وانعكاساتها على التنمية الاقتصادية في العراق للمدة 1980 - 2014 ناقشت رسالة ماجستير في كلية الادارة والاقتصاد بجامعة واسط سياسات التسعير العالمية للنفط وانعكاساتها على التنمية الاقتصادية في العراق للمدة 1980 - 2014 , للطالبة علياء عبد الحسين عبودي . تضمنت الرسالة توضيح العلاقة بين سياسات التسعير العالمية للنفط وانعكاساتها على نمط التنمية الاقتصادية، كذلك فحص الكيفية التي مارس فيها النفط تأثيرا كبيراً على مسار نمط التنمية في العراق، ان اهمية البحث تأتي من المدى الزمني لها من خلال تضمين المستقبل مما يكسبها أهمية إضافية عن طريق رصد حركة الأسعار في الوقت الراهن والمستقبل في ظل تطور الإنتاج النفطي المتوقع حصوله في البلد، وأثرهما في حجم عائدات النفط وعلى نمط التنمية. تهدف الرسالة  إلى القاء الضوء على تغيرات سياسات التسعير وتطوراتها والعوامل المؤثرة فيها وآفاقها المستقبلية لكونها ظاهرة مهمة نظراً لآثارها المتوقعة على حجم العوائد النفطية للبلد المصدر, مما ينعكس على الميزان التجاري ومستوى الإنفاق في الميزانية العامة للبلد.توصلت الدراسة الى ان النفط يُعدّ مصدراً ناضباً ، قابلاً للنفاد غير متجدد، كما إنّه ما يزال من أهم مصادر الطاقة ، وذلك لأسباب عديدة منها سهولة نقله واستعماله في الكثير من المجالات، وكذلك بسبب الخصائص الفنية والاقتصادية التي يتمتع فيها النفط فهو الارخص نسبيا ويتمتع بمرونة في تجارته ، فضلا عن آفاق واسعة في تحسين وتطوير تقنياته ، كذلك ان نسبة التلوث البيئي فيه قليلة مقارنة بمصادر الطاقة الأخرى، من المتوقع أنْ يبقى الوقود الاحفوري, ولاسيما النفط والغاز المصدر المهيمن للطاقة على النطاق العالمي في الوقت الراهن والمستقبل 2030 وما بعده على الرغم من حصول تقدم ملموس في مصادر الطاقة المتجددة.

 

 

الكوت -

 تخريب ممتتلكات مدرسة الظهور الابتدائية المختلطة بمنطقة حي الحكيم تعرضت مدرسة الظهور الابتدائية المختلطة بمنطقة حي الحكيم الاولى الى تخريب بعض ممتلكاتها من قبل مجهولين وأفاد نائب رئيس مجلس محافظة واسط تركي الغنيماوي انه" تم توجيه بلاغ يفيد بتعرض مدرسة الظهور الابتدائية المختلطة لتخريب من قبل مجهولين وتم زيارة المدرسة للوقوف على حجم الضرر .
واضاف الغنيماوي انه اوعز الى مديرية تربية واسط بتشكيل " لجنة تحقيقية من قبلها بشان عملية التخريب ولعدم استيفائها شروط التعليم وكذلك من اجل الوقوف على النقص الذي تعاني منه المدرسة. وكشف الكادر التدريسي ان" بعض الشباب المار يقوم بحالات لا اخلاقية في فترة الاستراحة للطالبات ولما في هذه القضية من تأثير سلبي كبير على الأطفال والمجتمع. وتابع الغنيماوي ان" الكادر ر التدريسي للمدرسة اشاروا " الا ان المدرسة رغم انها تحتضن 560 طالب وطالبة لكنها تفتقر الى الخدمات الصحية وكذلك عدم وجود سياج خاص بها لحمايته. يشار ان" واسط تحتاج الى أكثر من 500 مدرسة من اجل فك الازدواج في الدوام الثنائي والثلاثي الذي يؤثر بدوره على استيعاب الطلبة.


علي فضيلة الشمري


التعليقات




5000