.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عساكرٌ تتبضّعُ مِنْ جسدي

كريم عبدالله

تغوّلني الحزن كــ ليلٍ يسرّبلني

                       سَرّدَ* مرابعي الخضراء

                                      وراحَ يتمظهرُ التصحّرُ

                                                  يتفجّرُ معولّاً غ

                     دراً تنتزعُ سيوفهم العاثرةِ

       عين السماء

  تهيّجُ لكنتهم صدريَ المكظوم

 رقّشتْ طبول الغدر

 ريقَ الزمانِ

 مرارةً

 تتسوّكُ بــ أخطائها ...

                    غرّبتْ وحوشهم المبحوحةِ شموساً

                         تُلجمُ ظلمتها مناهلَ الأحلامِ

                                                   تبددُ العهدَ

                 تسهمُ راسمةً قوافلَ مهجّرةً

دبابيسُ الفقدِ تهزُّ نعوشها

                مطرِّزة هامتي وحشةً ثقيلةً ...

  يومُ الفتحِ

                ما أقبحَ النصر العجوز

 يغتالُ خيامهُ سهمٌ فتيٌّ مِنْ نافذةِ التاريخِ

يولدُ كلَّ يومٍ

            تحملهُ خيول عربيّةً تمضغُ لحمي ! ...

                                عساكرٌ عسكرتْ تغزو الروحَ

               تتضوعُ الطيوفُ

 تركتْ حوافرها تدكدكُ أجنحةُ الزمانِ

                   بطيئةً

                           تتبضعُ

                             بريقها على حافةِ الغسقِ

     تنشرُ راياتها السوداءَ ...

                        تحتَ الفجيعةِ عشبةُ الخلودِ

                             تتسلّقُ الهاوية

                         تحط ّ ُ في جعبتي كلّ

                        هذا الوجعِ المعتّقِ

                         يتماهلُ محشوراً

                              في جثّتي

                                 يجمّرُ

                            لوعتي الثكلى ....

كريم عبدالله


التعليقات




5000