.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بين كزار حنتوش وعبد الحليم حافظ

رسمية محيبس زاير

من المحطات المشرقة في حياة الشاعر العراقي كزار حنتوش علاقته الحميمة والصادقة بالفنان المحبوب عبد الحليم حافظ حيث لم يقف هذا الحب في محطة واحدة بل تدرجت هذه العلاقة المدهشة الى محطات اكثر اضاءة واشراقا حيث بدات تاخذ طابعا اخر اقرب الى التماثل او الحلول ان هذا الصوت العذبقد تناغم الى درجة كبيرة مع مشاعر هذا الانسان الحساس والشاعرمن قمة راسه الى اخمص قدميه كما وصفه احد كبار الشعراء العرب
لقد صاددفت تلك الاغاني الصافية النقية هوى كبيرافي هذه النفس الحالمة بالحب والجمال الكونيواثرت حتى في سلوكه مما اثار فيه حب الاستطلاع في البحثعن شخصية الفنانالمحبوب وكشف المحطات المضيئة في حياته الفنية الغريبة فاصبح متابعا نشطا لكل ما يصدرمن وعن ذلك الفنان حتى عرفالكثير عنه
ومن خلال تلك المتابعة والكشف بدات المقارنة بين روح الشاعر واحساس الفنان
بدا عبد الحليم حافظ رحلته الفنية من الصفر هو الفقير المحروممن عطف الابوين معتمدا على ذاته المبدعة وكذلك امتلاتسيرة حياة الشاعر بمراحل متباينة من الالم والفرح معا وربما الحرمان ايضا فقد بدا الشاعر مسيرته معتمدا على موهبته وحدها التي بدات تشع حتى لم يقفامامها اي عائق فقد تسللت قصائد كزار حنتوش في غفلة من الزمن هذا الانسان الفقير والشاب الخجول الذي يهربمن مظاهر البذخ ومن بروتوكولات الادب التي يقيمها المترفون
لكن تلك القصائدبعفويتها وصدقها وحرارتها وجدت هوى كبيرا في نفوس الكبير من الشباب ومن اجيال مختلفة ومتباينة فبدا يلتف حول هذا الشاعر القادم من الديوانيةالبسيط بساطة كلماته وصدقها والعفوي في المشاعر والافكار
لقد حجب ضوء عبد الحليم حافظ الكثير من المواهب التي لا تملك قوة وسطوة الحب الجماهيري لهذا الفنان الشاب القادم من الصعيد الضعيف جسدا والكبير روحا وطموحا
فالى اي مدى تلئمت نفسية الشاعر مع كل تلك الظروف والملابسات التي مر بها الفنان في سيرته الشخصية
كذلك حاول الكثير رفض هذا الشاعر غير المنسجم مع الجو الارستقراطي الذي استوعب الكثير من القلام لكن هذا الرفض قوبل من قبل الشاعر بتوهج جمرة الابداع هذه الجمرة التي بدات تاكل روح وجسد هذا الشاعر الذي بعث ليشطب علىالكثير من النواميس التي تقف في طريق الكلمة الحرة
ان التفاف الشباب حول هذا الشاعر عزز لديه الرغبة في خلق تيار جديد مما ادى الى الصاق صفة الصعلكة بما تمثله من قيم روحية وادبية ومن تمرد على السائد والمالوف وتقف بالتضاد من التيار الاخر والاكثر حظا بالاضواء والمكاسب والملذات التي تدرها عليهم تلك البقرة الحلوباي الموهبة التي قد لا يمتلكها الكثير كما بدات الصالونات والمنتديات الثقتافية تفتح في وجه عبد الحليم كذلك تمكن الشاعرمع بعض الشباب المتحلقين حوله من فتح تلك الابواب المغلقة والحصول على مكاسب انية تقيم اود ليلة واحدة
لكن كزار حنتوش صعد نحو القمة بفرح طفل يلتذ بلعبته الى حد بعيد فقد اصبح اكثر قربا ممنة يقف في الواجهة الاعلامية والثقافية التي لم تتمكن ىمن ةخنق تلك الموهبة او التغاضي عنها مع انه لم ياخذ الكثير سوى اشباع الحاجات الانية متمسكا بفوضويته وفقره ونقاءه
اذ سرعان ما يهرب من تلك المجتمعا عائدا الى احلام الشاعر القروي المشاكس والمحبوب
نقاط كثيرة اخرى بين الشاعر والفنانحيث بدا الشاعريقلد فنانه المحبوب في الملبس وتسريحة الشعر ضاحكا فرحا واهبا كل ما يمتلكه لمن يقول له من الاصدقاء المشاكسين انت تشبه عبد الحليم حافظ فتدمع عيناه من الفرح المخلوط بالسعادة
احيانا يسال كزار هذا الصديق او ذاك مااشبه عبدالحليم شويه
فيقول الصديق ابدا عندها يغضب الشاعر طاردا هذا الصديق محتضنا ايه بعد دقائق
لقد قرا الشاعر كل ما كتب عن العندليبالاسمر بحب غريب وفرح غامر مازجا بين احساس الفنان وذكاء الشاعر ان هذا الشاعر يبكي حين يسمع ظلموه وحين يغنيها كزار بصوته العذب الخجول تحس ان هذه الاغنيةله وحده وان عبد الحليم خصه في كل حرف من حروف ااغنيته العاطفية الحزينة

 

رسمية محيبس زاير


التعليقات

الاسم: رسمية محيبس زاير
التاريخ: 2008-08-27 18:17:01
الاستاذ الفاضل الدكتور عبد المنعم الاعسم
فرحت بكلماتك فرحا لا يوصف لانها تصدر عن انسان بمعنى الكلمة اتابع بشغف جميع طروحاتك الفكرية الرصينة نحن فخورون بك استاذي العزيز عسى ان التقيك يوما ما

الاسم: عبدالمنعم الاعسم
التاريخ: 2008-08-27 11:58:43

الشاعرة الرقيقةالعزيزة رسمية محيبس
تحية طيبة
لقد اعدت لنا كزار، كما كان مشتعلا بالحياة والامل. ومرة اخرى، استضفناه في استراحاتنا وسطورنا.. لك الاعتزاز ولكلماتك المجد الابدي.
عبدالمنعم الاعسم -لندن

الاسم: رسمية محيبس زاير
التاريخ: 2008-08-25 18:19:44
الجميلة الرائعة نجاة
كلماتك ينبع منها الحب والصدق ومن اقرب اليه منك انت صادقة بعواطفك لانك ادركت واكتشفت مدى ثراء وجمال روح عمك وكما يردد دائما مثل بنتي مزيدا من الحب الذي يزيد الروح حلاوة واشراقا وهو يعرف بالتاكيد رقة مشاعرك

الاسم: رسمية محيبس زاير
التاريخ: 2008-08-25 18:13:40
الاخ الشاعر الجميل منذر عبد الحر
عزيزي منذر هذا الموضوع احد هواجسي الكثيرة مع انه يؤلم قلبي لكني لا استطيع ان يمر دون ذكرى فكرة الكتاب طرحها قبلك الناقد الدكتور اثير محمد شهاب الذي ينظم الى هذه الامبراطورية الرائعة اعني كزار انت كذلك تمتلك ذكريات عنه وربما بمساعدة المحبين امثالك يا منذر استطيع تنفيذ هذه الفكرة شكرا لوفاءك اخي الحبيب

الاسم: نجاة عبدالله
التاريخ: 2008-08-25 14:07:59
العزيزة رسمية لقد فاض بي الشوق والدمع اليه (هم اهناه ولحكتيني بعد وين اروح منج )هل سيردد هذا انا معكَ يا نبتة روحي ستجدني امامك بين الفينة والاخرى واي حضن هذا الذي لذت به عماه ولمًَ ( رميت نفسك في حظن غير احضان قلوبنا )احب صدقكْ وروحك الطيبة وحنانك ايتها الاخت الفاضلة الجميلة التقية النقية واقول لك كم انا مشتاقة اليه الان وفي هذه اللحظة بودي لو طفنا شوارع بغداد انا واياه نردد ضي القناديل والشارع الطويل ذكرني ياحبيبي بالموعد الجميل
لكني اخشى ان يسرقه الموت مني مرة ثانية .

الاسم: رسمية محيبس زاير
التاريخ: 2008-08-25 13:03:05
الاخت الغالية ميسون الموسوي
قلبي معك ومع مشروعك النبيل الذي بدا يطرق ابواب السادة اصحاب الشان العراقي وارجو ان تقطفي قريبا ثمرة هذا العمل الخلاق جمعت لك تواقيعا من ايتام مدينتي الشطرة الذين تخلوا عن طفولتهم مبكراانهم تحملوا اعباء الحياة من الصغر يا ميسون احيي جمال روحك الفتية سيدتي

الاسم: منذر عبد الحر
التاريخ: 2008-08-25 11:47:29
الشاعرة الرائعة .. والانسانة الكبيرة رسمية محيبس زاير , نعم أيتها الأخت الغالية , ها أنتذي تصيبين الوتر الحسّاس في حياة الشاعر المرهف الكبير كزار حنتوش , الذي يتطابق في الكثير من آلامه وصدقه وإبداعه مع عملاق فذ هو عبد الحليم حافظ , شكرا لك , ومجدا لوفائك , مع عميق تحياتي وآمنياتي , وأتطلع إلى كتاب كامل منك , مع الراحل الحبيب كزار , لأنك مبدعة موهوبة ذكية تستطيعين الدخول في عمق حياة الراحل وتقديمها في كتاب سيكون مهما عالي الابداع حتما

الاسم: د.ميسون الموسوي
التاريخ: 2008-08-25 05:01:15
غاليتنا ورفيقة قلوبنا المتعبة محيبس تحية المطر على حد قول الغالية فاتن نور ...رحم الله الشاعر النقي الصافي نزار حنتوش وطيب ثراه واحسن مثواه وجعل جنان الاخرة مادة ثرية لشعره الملائكي الذي يحسده عليه الملائكة
شكرا لوفائك لزوجك وصنو روحك شكرا لك سيدتي لانك امراة لاتشبه سواها لانك امراة متفردة حتى بوفائها بحزنها بوجعها باحتفائها باحبتها متفردة لاتشبه الا اياها
دمت سيدة من طراز خاص سفيرة للمتعبين
مع خالص المنى سعادة السفيرة
ميسون




5000