هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة المكتب الاعلامي لوزارة التخطيط

تلبية لدعوة رسمية

وزير التخطيط والتجارة يبحث مع نظيره الايراني تطوير المنافذ الحدودية وزيادة حجم التبادل التجاري وتعزيز التعاون في مجال السيطرة النوعية

  

  

اجرى وزير التخطيط والتجارة الدكتور سلمان الجميلي والوفد المرافق له الذي يزور طهران حاليا جولة من المباحثات مع وزير  الصناعة  والمناجم والتجارة الايراني  نعمت زادة تناولت مجمل القضايا والملفات المتعلقة بتعميق وتمتين التعاون بين البلدين في مختلف المجالات لاسيما الاقتصادية والصناعية والتجارية .وناقش الطرفان خلال اللقاء امكانية الاستفادة من الخبرات الايرانية في تطوير واقع الصناعة في العراق فضلا عن مناقشة ملف التبادل التجاري بين البلدين  والمنافذ الحدودية ودخول البضائع الايرانية الى العراق .

 وزير التخطيط اوضح خلال اللقاء ان العراق يسعى الى تذليل جميع العقبات التي  تعترض تطوير العلاقات بين البلدين في جميع المجالات لاسيما  في الجانب التجاري والصناعي والاقتصادي .. موضحا ان  الحكومة العراقية اتخذت جملة من الخطوات والاجراءات التي من شأنها زيادة التعاون الافادة من الامكانات الايرانية  والحرص على تسهيل دخول الشركات الايرانية  للمنافسة مع الشركات العالمية في توريد مواد البطاقة التموينية .. مضيقا ان التطور الذي شهدته الصناعة الايرانية خلال السنوات الماضية يجعل الجانب العراقي  اكثر ثقة في نقل هذه التجربة الى العراق .. لافتا الى وجود بعض المشاكل  في توريد البضائع الى العراق بعضها يتعلق  بالمواصفة العراقية وضرورة مطابقة الصناعات الايرانية الداخلة الى العراق لهذه المواصفة .. مشيرا الى ان مذكرة التفاهم التي تم توقيعها بين البلدين في مجال التقييس والسيطرة النوعية تمثل خطوة مهمة في مجال الاستيراد والتصدير بين البلدين لانها تشمل عدد كبير من السلع وسيبدأ تطبيقها بعشر سلع ثم يتم توسيعها لتشمل بعد ذلك كل لسلع المتفق عليها .

 وناقش الطرفان عددا من القضايا الاخرى من بينها تنظيم العمل في المنافذ الحدودية وامكانية ان يكون العمل فيها على مدار الساعة لضمان عدم تأخر السلع في تلك المنافذ مما قد يعرض بعضها للتلف .. اضافة الى مناقشة عملية تنظيم ساحات التبادل التجاري في المنافذ الحدودية ووضع اليات مناسبة لتفريغ الحمولات التجارية من الشاحنات الايرانية الى الشاحنات العراقية وبالعكس وبالسرعة المناسبة لتكون هناك انسيابية عالية في دخول تلك البضائع وعدم تعرضها للتلف .

الطرفان ناقشا ايضا خلال اللقاء امكانية قيام الشركات الايرانية بتجهيز بعض مواد البطاقة التموينية لحساب وزارة التجارة العراقية وخصوصا مواد الزيت والرز والطحين اذ يحتاج العراق 35 الف  طن من زيت الطعام شهريا لسد متطلبات البطاقة التموينية و75 الف طن  من السكر و110 الاف طن من  الرز .. فيما تبلغ حاجته السنوية من  الطحين 4 ملاينن  و500 الف طن  في وقت بدأ العراق يقترب من سد حاجته المحلية من القمح  كما اكد الوزير الجميلي في اللقاء الذي جرى خلاله ايضا التطرق لملف لمستحقات الشركات والمقاولين الايرانين المترتبة بذمة الحكومة العراقية عن تنفيذهم لعدد من المشاريع الاستثمارية خلال السنتين الماضيتين .. وقد طمأن وزير التخطيط والتجارة العراقي نظيره الايراني ان الحكومة بدأت بتسديد هذه المستحقات من خلال اصدار سندات مدعومة وسيحصلون على 50% من مستحقاتهم كمرحلة اولى فيما سيحصل المقاولون الذي تجاوزت نسبة الانجاز في المشايع التي نفذوها الـ(85%) على مستحقاتهم كاملة بشرط التعهد باكمال المشروع .

 من جانبه اعرب وزير  الصناعة والمناجم  والتجارة الايراني  نعمت  زادة عن رغبة بلاده في تطوير العلاقات وتقديم كل انواع الدعم للعراق لمسادعدته في تجاوز محنته الامنية والاقتصادية .. مبينا ان حكومته مستعدة لتجهيز وزارة التجارة العراقية بمادة زيت الطعام بنوعيات جيدة وباسعار مخفضة .. مشيدا في الوقت نفسه بالاجراءات والخطوات التي اتخذتها الحكومة العراقية لتطوير العلاقات الثنائية ومن بينها توقيع مذكرة الاعتراف المتبادل بالمواصفات القياسية بين البلدين .. داعيا الى انشاء مركز تجاري ايراني دائم  في العراق للقيام بمهمة التنسيق بين البلدين في مجال الاستيراد والتصدير.كما دعا زادة الى امكانية توحيد النظام المصرفي بين العراق وايران لان هذا الامر من شانه معالجة الكثير من الاشكالات الناتجة بسبب عدم وجود مثل هذا النظام المصرفي .وحضر اللقاء عن الجانب العراقي كل من مدير عام السيطرة النوعية في وزارة التخطيط ومدير عام الشركة العامة لتجارة المواد الغذائية في وزارة التجارة والمتحدث الرسمي لوزارة التخطيط ومدير قسم العقود في وزارة التجارة فضلا عن السفير العراقي في طهران راجح الموسوي والملحق التجاري وعدد من اركان السفارة العراقية .. فيما حضره عن الجانب الايراني وكلاء وزارة الصناعة والتجارة والمعادن وعدد من المديرين العامين فيها وملحقهم  التجاري في بغداد

 

المكتب الاعلامي لوزارة التخطيط


التعليقات




5000