.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


صفحة شخصية على الفيس بوك

د. يوسف السعيدي

أنا أسميها إسفنج يمتص الأدب و الغضب ...

بعض  من هب ودب ، وحنق وغضب ، وسُلبَ ونُهب ، وسُجن وعُذّب ، وقُهرَ وسكت خوفا ً ، تراه دخل النت ليبحث عن محكمة مشرعة الأبواب.... ليل نهار ...وقاض  يستمع إليه دون كلل أو ملل .....وجمهور...من شتى الملل ، فيبدأ ببث شكواه ويفتري كيفما شاء على خلق الله ....ويرفع من شأن هذا ويحط من شأن ذاك... ويتجرأ على الحكومات والمسؤولين ويرميهم بتهم باطلة في أكثر الأحيان... !

أما بعض  الكتاب والشعراء والصحفيين العاطلين عن العمل...اقول البعض ... وأنصاف هؤلاء و أشباههم فيجدون في هذه الإسفنجة دار نشر واسعة الصدر..... متفهمة واعية مثقفة ....تأخذ بأيديهم إلى الشهرة والانتشار ولا ترفض لهم مادة كتبوها بوعيهم ...أو نومهم  .... فمدير هذه الدار عجوز أعمى أصم أبكم الا في بعض  الحالات ...، يرحب بالجميع  كل الوقت ، وأنا وجدت فرصتي لأفتري على الحكومات والمسؤولين دون تسميات لأني أعتبر القارئ ( ذكي ) بما أنه عربي  ويفهمها على الطاير وليس لأن الحكومات العربية تشبه بعضها البعض لا سمح الله .. لا .. فهناك فرق بين حكومة وأخرى بالسياسة والمنهج واللباس والتسميات ومساحة الحرية المتاحة والظروف الاجتماعية والحالة الاقتصادية والجغرافية ، وإن تشابهوا بشيء ربما يكون الهدف خدمة المواطن ومساعدته  للوصول إلى الجنة ....

ولكي يكون افترائي كاملا مكملا  يجب أن أنتقد الشعوب العربية أيضاً بين الحين والآخر على العادات والتصرفات  وألافعال وردات ألافعال....  ولأني عربي قح فــــــ ( لن أنتقد نفسي ) في الوقت الحالي على الأقل ..وهناك احتمال للنقد الذاتي بعد انتهائي من نقد مئات الملايين من  العرب الاقحاح وغير الاقحاق ....في وطننا العربي وغير العربي... ولله في خلقه شؤون...

د. يوسف السعيدي


التعليقات




5000