..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تأملات في القران الكريم ح328

حيدر الحدراوي

سورة  الصافات الشريفة 
للسورة الشريفة كثيرا من الفضائل والخصائص منها ما جاء في كتاب ثواب الأعمال : عن الصادق عليه السلام من قرأ سورة الصافات في كل يوم جمعة لم يزل محفوظا من كل آفة مدفوعا عنه كل بلية في الحياة الدنيا مرزوقا في الدنيا في أوسع ما يكون من الرزق ولم يصبه الله في ماله وولده ولا بدنه بسوء من كل شيطان رجيم ولا من جبار عنيد وإن مات في يومه أو ليلته بعثه الله شهيدا وأدخله الجنة مع الشهداء في درجة من الجنة .
وايضا ما جاء في تفسير الصافي ج4 للفيض الكاشاني ( عن الكاظم عليه السلام إنه لم تقرأ عند مكروب من موت قط إلا عجل الله تعالى راحته ان شاء الله ) .
  
بسم الله الرحمن الرحيم

وَالصَّافَّاتِ صَفّاً{1} 
الآية الكريمة تضمنت قسمه جل وعلا بالصافات , وفيها اراء كثيرة "الصافات" منها لا على سبيل الحصر : 
1-      الملائكة تصف صفوفها للعبادة , او انتظارا لتلقي الاوامر الربانية .
2-      يلحق بالملائكة الانبياء وكافة المؤمنين الذين يصطفون لعبادته جل وعلا . 
3-      صف الاقدام للعبادة .

فَالزَّاجِرَاتِ زَجْراً{2} 
يستمر القسم في الآية الكريمة (  فَالزَّاجِرَاتِ زَجْراً ) , يرى بعض المفسرين انها الملائكة تزجر السحاب وتسوقه بإمره جل وعلا , او تزجر الخليقة "المادة" لإداء وظائفها والغرض من خلقها , واراء اخرى تشير الى زجر الناس "الكفار" .   

فَالتَّالِيَاتِ ذِكْراً{3}
يستمر القسم في الآية الكريمة (  فَالتَّالِيَاتِ ذِكْراً ) , هم قراء القرآن سواء كانوا من الناس او الملائكة على اختلاف الآراء .  

إِنَّ إِلَهَكُمْ لَوَاحِدٌ{4} 
بعد القسم المتقدم يأتي جوابه في الآية الكريمة (  إِنَّ إِلَهَكُمْ ) , ايها الناس بالعموم , يا اهل مكة بالخصوص , (  لَوَاحِدٌ ) , واحد احد لا شريك له ولا ند , واللام لام التأكيد .  

رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَرَبُّ الْمَشَارِقِ{5} 
تستمر الآية الكريمة (   رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا ) , مبدعهما , فاطرهما , خالقهما , مدبرهما , المتأمل يستشف من النص المبارك ان فيه ردا على : 
1-      القائلين بتعدد الالهة , فينسبون ألها لكل ظاهرة كإله الريح او اله المطر ...الخ .
2-      ردا على كل من يصنفون الالهة الى إله الخير و إله الشر . 
3-      الذين ينسبون كل خلق من خلقه الى الهة معينة , كإله البحر وإله الشمس ... الخ . 
4-      إلفاتا الى تعدد الالهة وتنوعها واختلاف مسمياتها في كل قوم او قبيلة .       
اذا ان اختلاف الالهة وتعددها واختلاف مسمياتها بين الشعوب هو اكبر دليل على بطلانها وبطلان الاعتقاد بها , (  وَرَبُّ الْمَشَارِقِ ) , للمفسرين اراء كثيرة حول النص المبارك فمنها : 
1-      ان للشمس مشرقا ومغربا في كل يوم , فيكون لها مشارق ومغارب على طول الزمان . 
2-      يرى اخرون ان للشمس مشارق ومغارب في كل يوم لكل بقعة من الارض , حيث انها  تشرق في مكان تغرب في اخر , وهو مما استدل به البعض على كروية الارض . 
3-      اشارة الى ان للشمس مشارق ومغارب في الكواكب الاخرى , وليس المعني بالمطلب مشارقها ومغاربها في الارض فقط . 
4-      كل ذلك جميعا , فأن جميع الآراء المذكورة لا تتقاطع ولا تتعارض مع بعضها البعض .  
 
إِنَّا زَيَّنَّا السَّمَاء الدُّنْيَا بِزِينَةٍ الْكَوَاكِبِ{6} 
تستمر الآية الكريمة مضيفة (  إِنَّا زَيَّنَّا السَّمَاء الدُّنْيَا ) , السماء الاقرب لكم , حيث ان هناك سبع سموات , والسماء الدنيا هي الاقرب للمعمورة , (  بِزِينَةٍ الْكَوَاكِبِ ) , كالنجوم ليلا , وقد يلحق بها القمر .    

وَحِفْظاً مِّن كُلِّ شَيْطَانٍ مَّارِدٍ{7} 
تستمر الآية الكريمة مبينة (  وَحِفْظاً ) , بالشهب او بالملائكة او كلاهما وهو ما اشارت اليه الآية الكريمة { وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاء فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَساً شَدِيداً وَشُهُباً }الجن8 , (  مِّن كُلِّ شَيْطَانٍ مَّارِدٍ ) , عات , متمرد , خارج عن الطاعة .  
مما يروى في هذا الشأن ان بعض الشياطين كانت لهم القدرة على العروج في السماء قبل البعثة النبوية او قبل نزول القرآن .   

لَا يَسَّمَّعُونَ إِلَى الْمَلَإِ الْأَعْلَى وَيُقْذَفُونَ مِن كُلِّ جَانِبٍ{8}
تستمر الآية الكريمة مبينة (  لَا يَسَّمَّعُونَ إِلَى الْمَلَإِ الْأَعْلَى ) , كانت الشياطين تعرج لتتنصت على اخبار السماء , تسترق السمع والاخبار , اما الان فلم يعد ذلك ميسرا , (  وَيُقْذَفُونَ ) , يرمون بالشهب بمجرد ان يقتربوا منها , (  مِن كُلِّ جَانِبٍ ) , من جميع الجهات .    

دُحُوراً وَلَهُمْ عَذَابٌ وَاصِبٌ{9} 
تستمر الآية الكريمة مضيفة (  دُحُوراً ) , طردا وابعادا لهم عنها , (  وَلَهُمْ عَذَابٌ وَاصِبٌ ) , " عن الباقر عليه السلام أي دائم موجع قد وصل إلى قلوبهم" - تفسير القمي - .   

إِلَّا مَنْ خَطِفَ الْخَطْفَةَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ ثَاقِبٌ{10}
تستمر الآية الكريمة مضيفة مستثنية (  إِلَّا مَنْ خَطِفَ الْخَطْفَةَ ) , باستثناء من اختلس كلام الملائكة بشكل سريع وخاطف , (  فَأَتْبَعَهُ ) , عند ذاك , (  شِهَابٌ ثَاقِبٌ ) , مضيء , كأنه يثقب الفضاء ثقبا , او يثقب اجسام الشياطين او يحرقهم .    
( عن الصادق عليه السلام في حديث المعراج قال فصعد جبرئيل فصعدت معه إلى السماء الدنيا وعليها ملك يقال له إسماعيل وهو صاحب الخطفة التي قال الله إلا من خطف الخطفة فأتبعه شهاب ثاقب وتحته سبعون ألف ملك تحت كل ملك سبعون ألف ملك ) . " تفسير الصافي ج4 للفيض الكاشاني؟ . 

فَاسْتَفْتِهِمْ أَهُمْ أَشَدُّ خَلْقاً أَم مَّنْ خَلَقْنَا إِنَّا خَلَقْنَاهُم مِّن طِينٍ لَّازِبٍ{11} 
الآية الكريمة تخاطب الرسول الكريم محمد "ص واله" (  فَاسْتَفْتِهِمْ ) , فأستخبرهم , استخبر كفار مكة يا محمد "ص واله"  , والآية الكريمة في محل تقرير او توبيخ , (  أَهُمْ أَشَدُّ خَلْقاً أَم مَّنْ خَلَقْنَا ) , من السموات والارضين والشهب والملائكة ... الخ , (  إِنَّا خَلَقْنَاهُم مِّن طِينٍ لَّازِبٍ ) , يلصق باليد .   

بَلْ عَجِبْتَ وَيَسْخَرُونَ{12}
تستمر الآية الكريمة (  بَلْ ) , افادت الانتقال من غرض الى اخر , (  عَجِبْتَ ) , من قدرة الله تعالى وتكذيبهم اياك يا محمد "ص واله" , (  وَيَسْخَرُونَ ) , وهم يهزئون ويسخرون من تعجبك .    

وَإِذَا ذُكِّرُوا لَا يَذْكُرُونَ{13} 
تستمر الآية الكريمة (  وَإِذَا ذُكِّرُوا ) , بالموعظة , (  لَا يَذْكُرُونَ ) , لا يتعظون بها .    

وَإِذَا رَأَوْا آيَةً يَسْتَسْخِرُونَ{14} 
تستمر الآية الكريمة (  وَإِذَا رَأَوْا آيَةً ) , علامة بينة او معجزة تثبت صحة كلامه "ص واله" ومنها انشقاق القمر , (  يَسْتَسْخِرُونَ ) , يبالغون في السخرية منها .   

وَقَالُوا إِنْ هَذَا إِلَّا سِحْرٌ مُّبِينٌ{15} 
تستمر الآية الكريمة (  وَقَالُوا ) , عن تلك العلامة "المعجزة" , (  إِنْ هَذَا ) , يرونه , (  سِحْرٌ مُّبِينٌ ) , سحر واضح .      

أَئِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَاباً وَعِظَاماً أَئِنَّا لَمَبْعُوثُونَ{16} 
تروي الآية الكريمة على لسانهم مبالغة منهم في الانكار (  أَئِذَا مِتْنَا ) , قضيت اجالنا , (  وَكُنَّا تُرَاباً ) , واندرست اجسادنا في التراب , (  وَعِظَاماً ) , ولم يبق منها سوى العظام البالية , (  أَئِنَّا لَمَبْعُوثُونَ ) , أنبعث بعد كل ذلك في خلق جديد   

أَوَآبَاؤُنَا الْأَوَّلُونَ{17}
يستمر كلامهم في الآية الكريمة (  أَوَآبَاؤُنَا الْأَوَّلُونَ ) , وماذا عن اسلافنا أيبعثون ايضا ؟ , أو أبعث منهم احد ليثبت صحة كلامك يا محمد "ص واله" .  

قُلْ نَعَمْ وَأَنتُمْ دَاخِرُونَ{18}
تخاطب الآية الكريمة الرسول الكريم محمد "ص واله" (  قُلْ ) , لهم يا محمد , اجبهم بــ(  نَعَمْ ) , نعم هذا واقع لا محال , (  وَأَنتُمْ دَاخِرُونَ ) , وانتم فيه اذلاء مهانون , صاغرون .   

حيدر الحدراوي


التعليقات




5000