..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ثلاث قصائد مصابة بالنعناع

سامي العامري

وجهتُ وجهي للحبيبة غيمةً 

فأنا هويت ندى الرضاعهْ

متلهفاً في كل ساعهْ

سمراء بالشعر المكحَّل رافلاً

وأنا كذا متضرعاً

أشكو لها شبح المجاعهْ

فتبسمتْ هي وانقضى أمري هوىً

بتسلُّق السمراء والعيناء أحضاني

فلا للغيم بَعدُ لنا به من حاجةٍ

فالدمع سوّرنا وأغرقنا معاً

وكأنه دمعٌ تعلّم أنما هذي الحياة عدوّةٌ

للشاكرين وللقناعهْ !

 

ـــــــــــــــــــــــ

 

على خطى الليل أمشي صوب محبوبي

أهدهدُ الحقلَ في ذكرى ومكتوبِ

فيا همومُ قفي مثل النخيل ويا 

لوعاتِ أيامنا من أجلنا توبي

لا تسألي من أنا فالعاصفات دمي

لكنني متعَبٌ أو بعض متعوبِ

ويا حنيناً مضى كالكأس في شفتي،

كالشدو في لغتي يرنو كمنكوبِ

ويا حبيباً غدا شهداً بذاكرتي

تدرين يا غنوة تدرين مطلوبي

أطاول الحزن، أطويه كأشرعةٍ

وموج حبك يُردي كل موهوبِ !

 

ــــــــــــــــــــــ

 

شاهدتُها في نجمة الصبحِ

وهي الهوى فخسارتي ربحي

ماذا أضيف لعينها وغداً

بيدي أزقّ حمامةَ القمحِ ؟

بالعنبر الوسنان مختبئاً

بين الندى والتين والبرحي 

والتمر سيالٌ هنا وهنا

ولعابه يغني عن الشرح ! 

ــــــــــــــــــــ

البرحي : نوع من أنواع التمور العراقية

 

ـــــــــــــ

برلين ـ آب ـ 2016

سامي العامري


التعليقات

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 21/08/2016 02:53:56
علي القاسمي الأديب الأثيل والمحب العليل
تحية لقدومك المبهج وأنت قيدوم المحبين
السكر في الشعر ضرورة كضرورة الفراشة ناقرة فم الورود
دمت في عافية وجداول

الاسم: علي القاسمي
التاريخ: 20/08/2016 22:54:12
شاعرنا الموهوب اللامع الأستاذ سامي العامري
أسكرتني موسيقى شعرك الباهر، وأنا ثمل بمعانيه البكر البكر الفريدة، فشكراً على كأسيك العامرين.
محبكم: علي القاسمي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 20/08/2016 10:18:59
أرسلتُ لك تعليقاً يليق بقلبك النابض بهوى النرجس عزيزي المبدع الذواقة محمد هاشم ، أرسلته بالأمس

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 20/08/2016 02:43:53
تحية لتعبيرك الشاعري الرقيق العميق
أخي المبدع العذب محمد الهاشم
وتدلل سأناجي الأطلال وأناغيها !

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 20/08/2016 02:41:01
وانت يا عزيزتي الأديبة الوضيئة نجاة عبد السلام
لك مني سلام الغيم المسافر إلى حدائق بلفاست !

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 20/08/2016 02:38:38
الرقيقة الراقية الأخت فاطمة الزهراء بولعراس
أفرحني انطباعك الحي المتوثب، والأوراح واحدة لذا فقصيتي أنت من كتبتها مع أحلى التمنيات

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 20/08/2016 02:34:46
عزيزتي الشاعرة الثرة وسن محمود
أطيب تحيات من ينابيع لاهثة بالأضواء
مرورك سرّني وقد رددت عليك بحرص في الفيسبوك

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 20/08/2016 02:31:49
الجميل الجميل جمال مصطفى بعد أن أذهلتني بقدرتك على القراءة النقدية
أهديك التالي :
الشوق يدفع أنفاسي لتحكيَ لي
عن محنة الوجد يا حبي ويا أملي
كان الغرام رسالاتٍ أحمّلها
من عاطر الحقل ورداً كله قُبلي
هذي شهادة محزونٍ يحب لها
ما يشتهي الغيم من بعدٍ إلى زُحلِ
ضاعت بلادي ولكني سأنصرها
نصرَ الجياد على آلام معتقلِ
قالت قصائدنا ما لا يقال ولم
تعجزْ وهيهات إعجازاً ولم أقلِ
الله يمنحني صبراً لأنثرها
حيفا وبغداد دمعاً شاهداً أزليْ

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 20/08/2016 02:28:08
مرحباً بك عزيزتي المبدعة سناء شاهين
لك تحية مني ومن شمس لا تأفل وإذا غضبنا عليها لا تزعل

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 20/08/2016 02:26:15
طير القطا يرسل رسائل الحب قصائد، الحاج عطا الحاج يوسف بعد التحية والإفتقاد :
شرقاً وغرباً سال فيك دمي
يا بهجةً تسمو على العدمِ
تالحب انت الحب فارغة
من ناسكات الطير فازدحمي
يا شمعة أو شمعدانَ كُوىً
لجنى البخور ونوبة النسَمِ
قد جُنّ قلبي فيك راهبةً
فصعدتِ من رأسي إلى قدمي !
ــــــــ
مع أطيب مناي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 20/08/2016 01:24:08
سأعود للرد على روائعكم التي أبهجتني تماماً
فأنا كتبت للأحباء في أسرة التحرير اليوم الظهر طالباً منهم بود إضافة حرف الواو للسطر المعني ولكن ربما فارق التوقيت هو الذي أعاق والأن سأتعشى وأعمل قهوة وأعود لكم بمودة لأرد عليكم مع النعناع !

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 19/08/2016 17:47:30
الاخ الشاعر السكسفون السامي سامي العامري

أوَ تشتكي شبحَ المجاعَهْ
يا شاعري فمتى القناعَهْ

وأراكَ تشربُ طازجاً
وتُديمُ يا صاحي الرضاعَهْ

اشراقه بعد غياب طال علينا يا سكسفون وبهذه الاشراقه نعنعتَ لنا قهوةً شربناها من
قصائدكَ الثلاث فيا حي هلا بالغائب الحاضر ودُمتَ لنا يا عامري .

الحاج عطا

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 19/08/2016 17:38:15
لكن

الاسم: سناء شاهين
التاريخ: 19/08/2016 17:35:08
استاذي العامري المدهش نقلت هذه النصوص الرائعة الى مفكرتي الالكترونية لاستمتع بعا فهي تذهش مع اجمل التحية والورد

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 19/08/2016 13:37:19
يا العامري
ودّاً ودا

هي فعلاً قواصد مصابة بالنعناع , على ان الثالثة لها ميزة ( شكل تاني ) كما تغني
نجاة الصغيرة . فهذه القاصدة تتجاوز فيها الكلمات توصيل المعنى وتوصيل الإحساس
الى شيء نادر في الشعر وهو أن تجعلك كقارىء تمسك بالأشياء بحواسك كلها :
(بيدي أزقّ حمامةَ القمحِ ؟) وكأن الحروف مطبوعة بشكل بارز تتقراها الأصابع والعين
قبل الأصابع فتمسك بها فعلاً لا مجازا .(بين الندى والتين والبرحي ) ثم هذا البيت
المدهش

والتمر سيالٌ هنا وهنا
ولعابه يغني عن الشرح !

مهارة العامري شاعراً ها هنا برزت بشكل لافت في رأيي لأنه أدخل ببراعة
الحواس الأخرى الى شعره ولم يكتف بالعين تجسيداً لحاسة الإبصار ولا الأذن
لحاسة السمع وهاتان الحاستان يتوكأ عليهما أغلب الشعراء فقصيدته ها هنا تحتفي
بحاسة التذوق لساناً واللمس والشم أيضاً , إضافة الى هذا كله جنح الشاعر الى
استعارات بديعة ومجاز طري حار فزاوج بين مفردات غاية في الحسية
وبين مسكوكات لغوية شائعة ليأتي بشيء جديد وممتع وبديع .
أظن ان الشاعر نسي طباعة واو العطف في أول هذا البيت :
(يا حبيباً غدا شهداً بذاكرتي) ويا حبيباً أو فيا حبيبا ... .

فعلاً ماذا يقول الناقد في هذه القاصدة اليانعة ( الثالثة تحديدا )
وهذا لا يعني ان القصيدتين الأخريين قصيدتان فقط بل فيهما الكثير
من نعناعيات العامري التعبيرية ولكن الثالثة كأنها من فواكه الجنة .
حلاوتها تغني عن الوصف :
والتمر سيالٌ هنا وهنا
ولعابه يغني عن الشرح !

دمت في صحة وإبداع سامي العامري

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 19/08/2016 13:24:16
سأعود لكم أعزائي في المساء

الاسم: د. وسن محمود
التاريخ: 19/08/2016 13:23:20
ما أبهاك واغناك في الشعر والادب ايها السامي

الاسم: فاطمة الزهراء بولعراس
التاريخ: 19/08/2016 12:33:59
مقاطع جميلة تضج بالشعر أخي سامي العامري
وهي فعلا مصابة بانعناع
في نصوصك ألفة. سأصارحك ومعذرة على تطاولي
بعض الأبيات يخيل إلي أتي كاتبتها من شدة التأثر
تحية كبيرة لقلمك المتميز
احترامي وتقديري

الاسم: فاطمة الزهراء بولعراس
التاريخ: 19/08/2016 12:33:09
مقاطع جميلة تضج بالشعر أخي سامي العامري
وهي فعلا مصابة بانعناع
في نصوصك ألفة. سأصارحك ومعذرة على تطاولي
بعض الأبيات يخيل إلي أتي كاتبتها من سدة التأثر
تحية كبيرة لقلمك المتميز
احترامي وتقديري

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 19/08/2016 11:22:58
سعيد بمصافحتك صديقي الرقيق الشيخ

الاسم: محمود الشيخ
التاريخ: 19/08/2016 11:21:27
الصديق العامري الكبير الذي كلما ابتعدت عنه أقترب منه ومن روحه
سلام على اليراع وعلى البجع والغيوم والدموع والعنوان الهائل

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 19/08/2016 10:55:16
جميل أن تكوني في برلين والأجمل هو بوجودك أشرقت شمس دافئة عاطرة ست نجاة عبد السلام ودمت في عطاء

الاسم: نجاة عبد السلام
التاريخ: 19/08/2016 10:53:41
للعامري الشاعر المبهر والعارف بسحر الكلمة وطريقة سبكها احلى السلام

الاسم: نجاة عبد السلام
التاريخ: 19/08/2016 10:53:20
للعامري الشاعر المبهر والعارف بسحر الكلمة وطريقة سبكها احلى السلام

الاسم: محمد الهاشم
التاريخ: 19/08/2016 10:03:26
جميل ما تكتب اخي العزيز ولكن لم يبقى سوى الاطلال التي تناجيها لك مني كل الود.. تحياتي لك




5000