.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قلوب واعية ...ونفوس متوثبة

د. يوسف السعيدي

عقود من الظلم.. والاضطهاد.. مرت.. ودمرت كل شيء.. واول شيء دمرته في البعض منا هو.. روح المواطنه الصالحه المبنيه على الاحساس بالاخرين... والحرص على الممتلكات العامه...

واصبحت هذه التراكمات ثقافه تنتهج من قبل الكثيرين..بل تحولت الى مفرده من مفردات الحياة العراقيه البائسه.. لكن على الرغم من ذلك لم تخل الساحه العراقيه من القلوب والعقول الواعيه لقضايا الامه.. والنفوس المتوثبه للمواجهه. .فقد قدم المخلصون.. حياتهم لمواجهة الطاغوت البعثي فكانوا طليعة هذه الامه التي شخصت مكامن الخطر.. وقادتها الذين اندكوا في اهدافها العليا فأقضوا مضاجع الظالمين واصبحوا خطوه اولى على طريق التغيير الفكري والاجتماعي.. واليوم تبرز امتدادات المرحله السابقه بما تبقى من بقايا الطواغيت والمفسدين والعابثين بمقدرات الامه.. لتبدأ شوطا جديدا من الارهاب والفرعنه ولكن بطريقه سلسه.. واياد ناعمه.. اتخذت من الفوضى والنفوس الصدئه.. جسرا تمر من خلاله الى عالم النهب الذي يفوق كل التصورات.. فهل مات الاحرار في عصر..فتح للحريه الف باب وباب؟؟؟ وهل بردت دماء الرافضين للذل والهوان؟؟؟.... كلا والف كلا... فأن الامه لن تموت ما دامت فيها هذه النخبه الواعيه المتطلعه الى غد كريم.. والتي آلت على نفسها ان تقف بوجه بائعي الذمم.. وآكلي اموال الناس بالباطل... وتعري كل من يحاول ان يعيدنا الى عصر الهدم.... والظلام... والحمد لله رب العالمين....

 

 



د. يوسف السعيدي


التعليقات




5000