هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة الى من بعث لي الرسائل

محمود المفرجي

لم تنفتح قريحتي يوما على كتابة المقالات مثلما هي مفتوحا اليوم ، ولربما ان سر هذا الانفتاح هو تسارع خطوات الاحداث التي عصفت بالشارع العراقي المتمثلة بالوجود الارهابي التكفيري الذي ينال يوميا من العراقيين الابرياء ، ومدى فاعلية الاحتقانات الطائفية التي تتجه الى عواقب لا يتمناها أي شريف له ارتباط صميمي بالوطن ، وقد يكون سر هذا الانفتاح هو ما يجري الان في الجنوب اللبناني من احداث دامية تسببت بها القوات الصهيونية الغاشمة التي كشفت عن وجهها القبيح والتي حاولت إخفائه وراء الشرعية الدولية ، والتي هي اول من ضربتها عرض الحائط.

وقد يكون سر هذا الانفتاح ما قرأته وتابعته عبر الصحف من مقالات ، او من رسائل مرسلة لي عبر بريدي الاليكتروني ، والتي جعلتني اضحك باكيا على ما يحمله البعض من افكار فقيرة ولا ترتقي الى مراتب الموضوعية والنقد البناء ، والغير جديرة بان اشغل نفسي بالرد عليها او ذكرها.

ولكن ؟ لا باس ان اذكر قسم منها لتحقيق رغبة اصحابها ، والتي نشرها كمقالة وعلى شكل رسائل ، فهذه المقالة وجدتها في بعض الصحف الاليكترونية ، وقمت بالاطلاع عليها ولم اكن انوي الرد البتة ، وبعدها وجدتها مرسلة من قبل كاتبها في بريدي الاليكتروني ، وايضا لم يدفعني هذا بالرد عليها ، وبعدها ارسلت لي مرة ثانية ، وكانما يريد الاخ الكاتب ان يشعرني بوجوب الرد عليها ، ومن هذا الباب ومن دافع حبي واحترامي للكاتب يمكنني ان احقق رغبته وارضي (.......ره)، مع انني من اشد الكارهين لاسلوب الردود واسلوب -ان قلت ... قلت-.

وردي سيكون على شكل نصيحة اوجهها ومن باب (رحم الله امرء علمني عيوبي) : اخي الكريم واستاذي الجليل ، ان من حسنات الميدان الصحفي ، انه ميدان وساحة مفتوحة تستوعب كل لاعب بها ، ولم يكن هذا الميدان يوما حكرا لاحد ، الا اللهم في دول الطغاة وجبابرة العصر الذين يملكون كل الاقلام المنحرفة التي تحاول تسويف وتقويل وتقويض الحق على حساب الباطل.
لهذا .. فمن الطبيعي ان تطفوا التكهنات المختلفة والاختلافات المحتدمة والصراعات الثقافية .

ومن هذا الباب وغيره ، فمن حق أي كاتب او صحفي ان يدلو بدلوه ويقول رأيه ويطرح ما توصل اليه كلا حسب اسلوبه واعتقاده بشرط عدم مساس المقابل .

لم اقل بعدم انتقاد المقابل ، بل يجب الانتقاد ، ولكن باي اسلوب ؟ باسلوب النقد البناء ذو الاسلوب الحضاري ، وليس حسب ما يهواه البعض الذين يعدون ان الرد على الكاتب الفلاني هو انجاز كبير توصلت اليه افكاره ، في حين انه كان الاجدر به ان يستغل الوقت الذي ضيعه بالرد على فلان او فلان ، بمقالات واراء تضيف شيئا جديدا للقارئ او المتلقي .

والمضحك المبكي يا عزيزي واخي واستاذي ، بل التي اعتبرها المصيبة والطامة الكبرى ، هو سوء الاستخدام للقلم بدعوى النقد ، وليته كان نقدا ، بل كان تقويلا ، وليت هذا التقويل هو دائر في دائرة الموضوع الذي طرحته .
فمثلا ان الهجمة التي تعرضت لها انا شخصيا بسبب دفاعي عن المقاومة الباسلة في جنوب لبنان، وان ما كتبته وسوف اكتبه هو لايماني المطلق بهذه القضية ومدى ودرجة أهميتها ، واعتقد انك انت وغيرك لا يخالجك أي اعتراض بهذا الشي .

فعليه فمن حقي ومن واجبي الصحفي والادبي ان انتقد كل من له علاقة وارتباط بالموضوع ، ونقدي لم يكن يوما نابع من كره او بغض او تسقيط (كما انت ادعيت)، بل كان نابع من ما ذكرت انفا .

اذن .. ما هو الشي الذي دفعك بان تتهمني باتهامات ما انزل الله بها من سلطان ؟ ، وما هو الانجاز الذي جعلك تفخر بما كتبته لتحط من قيمة ما كتبته انا ؟ وكان الاجدر بك طبعا ان تنتقدني باسلوب غير هذا الاسلوب الذي انتهجته والذي لا ارتضيه ان يكون منك او من غيرك ، وعليك ان تتذكر باني عراقي وافخر بعراقيتي ، وقبل هذا فانا مسلم وافخر باسلامي .

واخيرا .. اقول لك اخي الكريم .. مثلما ادعوك ان تفصل بين المقاومة والارهاب ، ادعوك ايضا ان تعرف وتسلم ان الصراع هو صراع صهيوني اسلامي وليس هو صراعا لبنانيا صهيونيا ، واذا كان هو كذلك ، لا داعي الربط بين هذه المقاومة وبين الزرقاوي ، فما علاقة هذه المقاومة بالزرقاوي؟

محمود المفرجي


التعليقات

الاسم: نداء والاء
التاريخ: 2007-06-10 18:55:20
سلام مطروح يجري ويروح الي حبيب الروح مصفطي كامل ترجيت بحر الشعر يوصف غلاك قال سامحنى عاجز عن وصف هذا الملاك لو سالوني عن القمر قلت عالي لو سالوني عن الدهب غالي لو سالوني عن مصطفى كامل قلت دايماً في بالي من من شعب فلسطين الغالي نرسل لك صبايا فلسطين هذه الكلمات القليلة ونحن من أشد المعجبين بك ونتمنى لك مزيدًمن التقدم والنجاح مع تحيات صبايا فلسطين الحبيب نداء وآلاء وفداء .




5000