.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الشخصيات الخمسة الأهم كلدانياً آشورياً سريانياً / الشخصيات العشرة الأهم عراقياً

د. عامر ملوكا

لكي يدخل اسم أية شخصية دائرة التميز ، لابد لها أن تحمل من المواصفات والتفرد مالم تحمله الشخصيات العادية ،  وتتجاوز الاعمال العظيمة والخدمات الجليلة ألتي تقدمها لتترك بصمات على صفحات التاريخ والخلود ، وخاصة إذا اتسعت دائرة العطاء والتضحية والتميز لتشمل الوطن ومن خلاله الانسانية جمعاء .وما احوج الانسانية إلى هذه الرموز المتمثلة بمعاني انتصار الخير بكل ماتحمله هذه الكلمة من عمق على الشر بكل مايمثله من تردي ، ولولا هذا التمييز والإبداع لهولاء الاشخاص لما استطاعت البشرية من أن تصل الى ماوصلت اليه ، وكم كانت تشدني أسماء العلماء والمفكرين الذين أعطوا وساهموا في تغيير عالمنا الذي نعيشه اليوم عندما كنا نقرأ أسماءَهم وقد خلدت الانسانية اسماءَهم بأحرف من نور ، وينطبق عليهم  المثل الذي يقول ( اللي خلف مامات ) ونحن نقول الذي اكتشف أو اخترع اوعمل بحثا أو ألف كتابا أو ناضل من أجل قضيه عادله لن يموت ، ولكن الذي يخلف ذريةً فحسب قد يتم ذكره جيل او جيلين أو اربعة وبعدها يختفي اما الاشخاص الذين قدموا خدمات جليلة لشعوبهم وللأنسانية جمعاء فاسماؤهم ترددها الألسن والشفاه عشرات القرون ، 

لعلّنا نستطيع ان نرد ولو جزءا من الدين ألذي في أعناقنا تجاهم وتجاه ماقدموه لخدمة البشرية فعلاً انهم قديسون من نوع اخر ، قديسون لم يشفوا مريضا او اثنين بل امتدت نتاجاتهم واكتشافاتهم لتشمل كل البشرية و باكتشافاتهم العظيمة هذه ، أو تضحياتهم من أجل مبدأ أو فكر أنساني عادل هي التي جعلت الانسان ينتقل من حياة الكهوف والظلمة والألم والخوف والجهل والمرض والعناء الى حياة وعالم اخر وخاصة خلال المئة عام الاخيرة ،  وقد يكون كل التطور الذي استغرقته البشرية لألاف السنين في كفة والمئة عام الاخيرة في الكفة الأخرى ,أتذكر هنا صديق لي كان كثير التشكي من كل شئ بسبب أو بغير سبب وفي أحد الأيام حضر الى الجامعة وهو يتشكى من صعوبة المواصلات وإن الطريق من الدورة إلى باب المعظم استغرق أكثر من ساعة ومن طبيعته أن يدخل في عمق التفاصيل فقاطعته هذه المرة وقلت له مازحا ياأخي أنت تعرف هارون الرشيد فأجاب بنعم فقلت له عندما كان يقطع المسافة من الدورة الى باب المعظم كانت تستغرق رحلته أكثر من خمس ساعات على الحمار أو الجمل فذلك يعني انك أفضل من هارون الرشيد ، فكر فيها ووجد الفكرة مقبولة فتخلصنا من كثرة شكواه ولكنه ظل يعيش احلام الملوكية والجاه والسلطة والحمار المسكين واعتقد آنَ الأوان لحلمه الملوكي أن يتحقق في العراق الجديد لأن الباب الأن اصبح مفتوحا للموهوبين وانصاف الموهوبين وحتى المجانين.   وإن هذه الاسماء العظيمة قد تجاوزت الكون في أبعاده ولايمكن أن ننساها أوأن تفنى لانها قد فرضت نفسها وبقوة في ذاكرة الوجود. كانت هذه الكلمات مقدمة للدخول الى ماوددت طرحه في هذه السطور وهو طرح أسماء أهم عشرة شخصيات عراقية وخمس شخصيات كلدانية اشورية سريانية مؤثرة على الساحة ومن الأحياء فقط وحاولت جاهدا ان يكون آختياري بعيدا  عن أي انحياز سياسى اوغير سياسي وان تتميز هذه الشخصية بمواصفات وخصائص تقترب كثيرا من الرفعة وشخصيات تعيش كلماتها ويجسدون المثل والمبادئ والقيم. وتعرف كيف تسلك الطريق نحو الاصلاح والكمال ملمةً بأحوال العصر.

وأن يكون لهؤلاء الاشخاص اهتمامات بما هو كبير وواسع وإنساني فتميزت سيرتهم وحياتهم بالاهتمام بما هو كبير وواسع وبكبائر وعظائم الامور إضافة إلى الأنشغال بقضية نهوض بلدهم وشعبهم والأرتقاء به إلى المجد والعلا منطلقين من ايمانهم بان الإصلاح الحقيقي لايمكن ان تحدده مجموعة من القوانين والشرائع رغم اهميتها بل هو عملية متكاملة مع اصلاح الذات والنفس والذي يتم بقوة المعرفة والارادة والوعي وقهر الأنا . وهذه الخصائص قادرة على بناء المستقبل والوصول إلى مراتب العز والتقدم والأنتصار. وإن مايمر به شعبنا العراقي بشكل عام وشعبنا الكلداني الأشوري السرياني بشكل خاص من صعاب ومحن وتحديات عظيمة بعظمة ماينتظر هذا الشعب العظيم  من مستقبل مشرق وخاصة لما يتمتع به هذا الشعب من حراك ثقافي واجتماعي وسياسي ،  وما أحوجنا هذه الأيام إلى القدوة الحسنة في وقت ساد فيه طغيان الأنا والسيطرة وسادت المصالح الشخصية التي صارت المرشد والدليل للسلوك ، رغم يقيني الأكيد بأن هؤلاء هم  فقاعات دخيلة لاتلبث ان ترتفع قليلا بعد أن يزداد حجمها لتنفجر وتتلاشى وتزول دون أن تترك ولو أثرا بسيطا حتى في ذاكرة الاطفال.

ترددت كثيرا في الكتابة في هذا الموضوع لعدة اسباب من بينها الدقة والامانة التي توخيتها في اختياري للأسماء كي أكون منصفا من وجهة نظري إلى أبعد الحدود ملتزما بالحيادية التي تقترب من أن تكون مطلقة كي لا أعطي أسما أكثر مما يستحق أو أظلم اسما آخر وفي كل الأحوال تبقى هذه القائمة هي القائمة التي أنا اراها ومن وجهة نظري الخاصة ويبقى الباب مفتوحا لأية وجهة نظر اخرى من ان تدلو بدلوها وتضع قائمتها.  اتصلت بالصديق وابن الخالة العزيز صباح ميخائيل برخو كي يشاركني بما يعتقد  ومن وجهة نظره الاسماء الاهم  من بين ابناء شعبنا فكانت الاسماء ألتي تم طرحها من قبلي ومن قبله بشكل توافقي بنسبة كبيرة جدا مع بعض الاختلاف البسيط على بعض الأسماء فجاء أسم الأستاذ سركيس آغاجان في مقدمة هذه الأسماء  على الرغم من انتماء الاستاذ سركيس اغاجان الى حزب غير الاحزاب القومية لأبناء شعبنا ولكن ماقدمته هذه الشخصية ولحد هذه اللحظة هو بمثابة الإنجاز  وعلى كل الأصعدة  بعيداً عن الخطابات والشعارات  ،إضافه إلى مزايا الرجل الشخصيه من تواضع وتضحيه الخ .

الشخصية الثانية الكاردنيال عمانوئيل دلي كشخصية دينية عملت بصمت وصبر لخدمة شعبنا المسيحي ولزمن ليس بالقصير بشكل عام وفي نفس السياق طُرحت الأسماء التالية نفسها وبقوة على حوارنا المطران لويس ساكو والاب يوسف توما لما لهاتين الشخصيتين من ثقل ثقافي واجتماعي وإصلاحي مؤثر ،  لم يكن لدي أسماء كبيره في المجال الأدبي او الفني وللأسف فان الأسماء التي اردنا ذكرها هي من الأحياء فقط وعندما سألتُ الأخ صباح عن ما في جعبته في هذا المجال  لقربه من اهتماماته واختصاصه فلم يكن ايضا لديه أية أسماء للترشح وقال في ساحتنا الكثير من ألأسماء ألأدبيه الجيده وبمستويات متقاربه ولجملة عوامل لا أسماً كبيراً يفرض نفسه ألأن ، ويتفاءل بظهور أدباء كبار في شعبنا في ألأجيال القادمه ، 

وعندما انتقلنا للجانب الاعلامي فرض موقع عنكاوة نفسه وبقوة من قبلي وفي نفس الوقت من قبل الأخ صباح  لما لهذا الموقع من مكانة ودور في عكس وجهات النظر المختلفة وبلورة الافكار والرؤى و اصبح اللسان الناطق لكل مثقفي وأدباء وكتاب شعبنا دون تمييز وبحيادية وشفافية يشكر عليها كل العاملين في هذا الموقع الذي اصبح موقعا متميزا ليس لأبناء شعبنا بل اصبحت له مكانة عراقية وعربية وبين مسيحي الشرق ، وخاصة دور الاستاذ امير المالح  والاستاذ اسكندر بيقاشا وبقية الاخوة العاملين في هذا الموقع وواجهتنا مشكلة كيف يتم ذكر موقع بأكمله دون ذكر أشخاص ، وارتأينا أن لا ندخل الموؤسسات وتبقى القائمة مقتصرة على الاشخاص.اما مايخص الحركة الديقراطية الاشورية فهنا ايضا كان لنا عدة مداخلات فالنقاط التي اتفقنا عليها هي إن للحركة تاريخ نضالي مشرف وتعتبر من اقدم  التنظيمات التي مثلت شعبنا إضافةً للتضحيات المقدمة من قبل الحركة وايضا الثقل الذي تمثله هذه الحركة في اوساط شعبنا ، ولأن المقاله ليست سياسيه فلم نبغي أن نتوغل بسياسة الحركة حالياً ،  وارتأينا أن لا ندخل الاحزاب والمؤسسات الحزبية  من ضمن الشخصيات الاهم لانه قد تظلم مؤسسة أو حزب عندما تقارن بجهود شخصية واحدة . واود الاشارة لو ان هذه المقالة قد كتبت قبل عام من الان لكانت بالتاكيد قد احتوت على اسم الشاعر الكبير والمبدع سركون بولص .وحيث ان الساحة العراقية حبلى بالمبدعين والمفكرين فنتوقع في العشرة سنواة القادمة ان يظهر الكثير منهم كاعلام ورموز تغني المشهد العراقي .
 
                 
قائمة بأهم خمسة شخصيات من  أبناء شعبنا الكلداني الأشوري السرياني
 
1-سركيس اغاجان                  ألعمل والأنجاز الذي يثمر كلاما
2-الكاردنيال عمانوئيل دلي          رمز عراقي  للسلام
3-المطران لويس ساكو              تجديد وأصلاح وفق رؤيه مبدئيه
4 ـ ألأب يوسف توما الدومنيكي     موسوعه لاهوتيه فلسفيه مباحه لشعبنا
5- الفريد سمعان                        شاعر وكاتب ومسرحي كبير
 
 
أما قائمة العشرة  الأهم عراقيا  فهي:

 
1-الإمام أية الله السستاني                   قوة المعرفة والإرادة والوعي
2-الكاردينال عمانؤيل دلي                   رمز عراقي  للسلام
3-الشاعر مظفر النواب                       ذاكرة وطن ، ووطن في الذاكره
4-نصير شمة                                   انامل تتكلم ( ابداع عالمي)
5-كاظم الساهر                                 ابداع عراقي عربي متميز و عاشقاً كبيراً لوطنه 
6-مثال الالوسي                                الإرادة القوية والبطولة المؤمنة
 7-اياد جمال الدين                           الدين الحضاري او صوت في وجه الطغيان  والتخلف 
8- نوري المالكي                             الممكن في زمن المستحيل
9- الروائي نجم والي                        تالق وامل الرواية العراقية
10- د. سيار الجميل                        وعي ووطنيه وأبداع

     
وتبقى ألأبواب مفتوحة لكل وجهات النظر التي أحترمها مسبقا وان جاءت مغايرة لما  ذهبت اليه.والباب مفتوح لكل قارئ ومثقف ان يطرح قائمته وبالشكل الذي يراها وتبقى هذه القائمة تمثل وجهة نظري الخاصة.

 

د. عامر ملوكا


التعليقات




5000