هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


السفير الدكتور علاء الجوادي يشارك بالمؤتمر العلمي السابع للإمام جعفر الصادق عليه السلام

د.علاء الجوادي

تحت عنوان (الوحدة والتنوع في فكر الإمام الصادق)

 

تقرير أزهر المطيري

بدعوة كريمة من ممثل المرجعية العليا في النجف الاشرف سماحة العلامة السيد مرتضى الكشميري ومعتمدها في دول اوربا شخصياً الى سعادة سفير جمهورية العراق في كوبنهاكن المفكر والباحث المعروف الدكتور سيد علاء الموسوي الجوادي لحضور المؤتمر العلمي السابع للإمام الصادق عليه السلام الذي تقيمه سنوياً مؤسسة الامام علي عليه السلام - لندن، حضر سعادته واوعز الى كادر السفارة الدبلوماسي بالحضور ايضاً لهذا المؤتمر العلمي إكراماً لذكرى وفاة جده الصادق (ع) وتقديراً لمقام المرجعية الرشيدة متمثلةً بالمرجع الاعلى اية الله العظمى السيد علي السيستاني أدام الله ظله الوارف واحتراماً للدعوة المباشرة من سماحة السيد الكشميري واصرار الاخير على اهمية حضور هذه الشخصية الاسلامية العريقة (الدكتور السيد الجوادي) لمثل هكذا مؤتمرات علمية عن اهل بيت الرسالة المحمدية الاصيلة لتسليط الضوء على هؤلاء الثلة الطيبة الذين اجتباهم الله تعالى لحمل الرسالة السماوية بعد جدهم المصطفى صلى الله عليه واله وسلم وتعريف الناس بسيرتهم المباركة وفكرهم النير لأخذ تعاليمهم الاسلامية الصحيحة النقية من مصدرها الاصلي، والابتعاد عن الافكار الدخيلة التي تعمل على تشويه صورة الاسلام في نظر الناس وتحريف المبادئ الاسلامية السليمة التي بشر بها رسول الرحمة محمد صلى الله عليه وعلى اله الاخيار الاطهار ونبذ التطرف والمغالاة والعنف، والتمسك بنهج القران والسنة النبوية الشريفة والتي تدعو المسلمين الى التعاضد والتوحد ضد الافكار الهدامة.

افتتحت اعمال المؤتمر المبارك بتلاوة آيات مباركات من الذكر الحكيم.

وقد شارك سيادة السفير في شطر من المؤتمر، بكلمة مختصرة تناولت نقاطا اساسية حول موضوع المؤتمر، نرفقها مع هذا التقرير.

وكان منسق المؤتمر سماحة الشيخ الخطيب والاديب عبد الستار الكاظمي قد اثنى على سعادة السفير وقدمه لالقاء كلمته قائلاً: نحن الان مع المفكر الاسلامي الفذ الذي عودنا على مؤلفاته القيمة ومقالاته الهادفة سفير العراق في كوبنهاكن الدكتور علاء الجوادي الموسوي. وتوجه معالي السيد السفير لالقاء كلمته...

سماحة الشيخ عبد الستار الكاظمي

 ************

 

كلمة السيد السفير

في مؤتمر المرجعية  بذكرى شهادة الامام الصادق

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين ابي القاسم محمد المصطفى وعلى اهل بيته الطيبين الطاهرين.

قال تعالى في محكم كتابه الكريم في سورة الزخرف 26-28: وإذ قال إبراهيم لأبيه وقومه إنني براء مما تعبدون *إلا الذي فطرني فإنه سيهدين* وجعلها كلمة باقية في عقبه لعلهم يرجعون*

الاخوات والاخوة الاعزاء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، سأتحدث امامكم بكلمة مختصرة ابتدؤها: وتعاقب الوارثون الحاملون للكلمة الباقية من ذرية ابراهيم وكان من انوارهم الساطعة سيدنا الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام.

O وها نحن اليوم جميعا في مجلس تأبين لهذا الامام المعصوم من ال محمد عملا بقول الامام ذاته عليه السلام: "أحيوا أمرنا رحم الله من أحيا أمرنا" لنحي امره ونرفع الكلمات المباركات التي علمها لنا جده نبراسا لنا. وبرعاية المرجعية الدينية العليا وبحضور ممثلها في أوروبا سماحة العلامة السيد مرتضى الكشميري، الذي بادر الى عقد هذا المؤتمر العلمي السابع للإمام جعفر الصادق (ع) في العاصمة الدنماركية كوبنهاجن، تحت شعار "الوحدة والتنوع في فكر الإمام الصادق عليه السلام" ومما سيعطي للمؤتمر نكهة خاصة هو مشاركة نخبة من العلماء والأساتذة والباحثين من اخوتنا واصدقائنا الافاضل الكرام.

O لم يترك الله عز وجل دينه بدون ضمانات لمواصلة المسيرة النبوية ابتداء من ادم وانتهاء بالخاتم من انبياء الله سيد الكائنات محمد صلى الله عليه وعلى اهل بيته، فكان اكمال الدين واتمام النعمة والتبليغ بولاية سيد الاوصياء علي بن ابي طالب يوم الغدير، يتبعه المعصومون من ذريته الطاهرة بالنصوص المتواترة والادلة الباهرة، والامام الصادق كان من انوار هذه الولاية الربانية التي ستختم بظهور الامام المهدي من ال محمد من ابناء هذا الامام العظيم بالذات.

 O الحديث عن الامام الصادق طويل فالامام هو بحور المعارف والعطاء والعلوم، ونأمل من اخوتنا الباحثين ان يسلطوا اضواء على جوانب من عظمة هذا الامام الكبير. ويشرفني اني كتبت المئات من الصفحات عن حياته سلام الله عليه وقد طبعت بكتاب سنة 2000 بعنوان "الامام الصادق فكر يتجدد"، وان شاء الله سأعود لاضافة الكثير من الافكار والملاحظات ليكون مجلدا ضخما اعرابا عن ولائي للامام الصادق.

O الامام الصادق عليه السلام كان نموذجا كبيرا في دوره القيادي للامة ولا يتسع الوقت ان نستفيض في هذا الجانب وانما اريد ان أأشر على نقاط في مسيرة هذا الامام من اهل البيت، عبر محطات هي:

1- كانت مرحلة الامام الصادق مرحلة انهيار دولة كبرى وقيام دولة كبرى اخرى، وما تبع ذلك من صراعات سياسية واجتماعية وعسكرية تغلغلت في كل مكونات الامة واسسها، وكان لامامنا الصادق الدور الاكبر في حفظ توازن هذه الامة وتأمين انتقالها كأمة ودولة بمكوناتها الاساسية الى شاطئ الامان وقد نجح ايما نجاح.

2- مع ان الامام الصادق كان من اكبر المعارضين للسلطات الحاكمة عباسية كانت او اموية، الا انه كان اضافة لذلك يشخص الكثير من الانحرافات فيما اسمت نفسها بمعرضة طغيان الامويين تحت شعار الرضا من ال محمد وكان هذا الشعار مع احقيته بذاته الا انه اصبح ستارا لكل ذوي الطموحات للوصول للمناصب حتى عاد بعض الاحيان كلمة حق يراد بها باطل. فكان موقف الامام الصادق كاشفا للخط السياسي الصحيح للامة. وهكذا يحدثنا التاريخ عن موقف متحفظ للامام من بعض الثورات التي قامت ونصح اصحابها بعدم الاندفاع بطرق تؤدي الى تخريب المجتمع وسفك الدماء بلا مسوغ شرعي. لكنه عليه السلام كان يدعم الثورات الصحيحة المنهج والقيادة مثل ثورة عمه زيد بن علي ولمّا بلغ قتـل زيد إلى الاِمام الصـادق عليه السلام قال: "إنّا للّه وإنّا إليه راجعون، عند اللّه أحتسب عمي إنّه كان نعم العم. إنّ عمي كان رجلاً لدنيانا وآخرتنا، مضى واللّه عمي شهيداً كشهداء استشهدوا مع رسول اللّه وعلي والحسين صلوات اللّه عليهم" وقال أيضاً في حديث: "إنّ الباكي على زيد فمعه في الجنّة، فإمّا الشامت فشريك في دمه".

3- كان الامام يقوم بدور الناصح والمسدد للسلطة الحاكمة بما ينفع الاسلام والدولة والناس، دون ان يتعارض ذلك مع دوره المعارض العميق للحكام الظالمين. وهناك العديد من الشواهد التي تؤيد هذا المنحى الذي اتخذه الامام.

4- اكد الامام طيلة مدة امامته الكريمة على موقع القيادة الاسلامية الاصيلة ممثلة بائمة اهل البيت عليهم السلام، وكان بالمرصاد لكل من ادعى الامام الشرعية للامة حتى وان كان من سلالة علي وفاطمة او من بني هاشم او من قريش. وبذلك حفظ مفاهيم القيادة الاسلامية الصحيحة كما امر الله في القرأن وكما اوضح الرسول في سنته الشريفة حتى وصلت الينا سليمة نقية عبر مئات السنين.

5- حارب الامام المدارس المنحرفة على كل الجبهات وبغض النظر عن الراية التي كانت ترفعها باسم الاسلام او غيره، فكان مصارعا لا يُلوى له ذراع ضد

أ- الزنادقة، أمثال ابن المقفع وابن أبي العوجاء والدّيصانيّ بأسلوب مرن وهادئ، ورساليّ رصين، أدحض بها حججهم، وفنّد آراءهم وأثار في نفوسهم الثِّقة والاحترام له. وتصدّى‏ عليه السلام

ب- واضعي الحديث الذين كانوا يأتمرون بامر السلطان او الاحزاب السياسية وكانت سوقهم رائجة، ونبّه إلى دورهم الخطير في تحريف الإسلام، وأكد على رفض الأحاديث، التي تخالف كتاب الله وسنّة نبيه وانها باطلة. كما قام بتصحيح الكثير من

ج- الاتجاهات الفقهية التي كان تتعكز عليها السلطات الحاكمة ويسعى لرجاعها للخط الاسلامي الصحيح وها هو احد اكبر فقهاء المسلمين يتبع الامام بعد ابتعاده في طرق اخرى، الكل يعرف ان ابا حنيفة النعمان كان تلميذا ، من تلامذة الامام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام، وهو القائل "لولا السنتان لهلك النعمان".

6- تأسيس المدرسة الفقهيّة الاسلامية واضحة المعالم وكانت هي الاساس للمرجعية والحوزة والقيادة الاسلامية في مراحل لاحقة. وما حوزاتنا العلمية اليوم ورواة الحديث والعلماء والمراجع الا امتداد حقيقي لمدرسة الامام جعفر الصادق عليه السلام.

7- ومن اهم الادوار التي قام بها امامنا الصادق عليه السلام انه طور تأسيس الخط الصالح والنخبة المؤمنة في الامة عبر التربية والتعليم والتفقيه والاعداد، فقد كان له المجهود الكبير في هذا الجانب، وهذا بحث كبير. وما زلت مستمرا في انجاز كتاب لي حول مسيرة ائمة اهل البيت عليهم السلام في بناء النخبة الصالحة في الامة تحت عنوان "المشروع السياسي عند ائمة اهل البيت".

 

O اخوتي الكرام اود ان الخص لكم رؤيتي الخاصة بكلمات مختصرة وهي اني امنت منذ بداية وعي الاجتماعي بثلاثة اشياء رئيسية هي تحديدا:

1-                الاسلام هو رسالة الله للعالمين       

2-                ومدرسة اهل البيت هي المعبر الصحيح غير المحرف للاسلام

3-     المرجعية الدينية هي القيادة الشرعية بعد غيبة الامام المهدي عجل الله تعالى فرجه. والمراجع العظام على طول الخط هم من يمثل خط الاسلام وخط اهل البيت والقيادة التي تحصن الانسان المسلم من الضياع والانحراف. ويقف الامام السيد علي السيستاني في زماننا الحالي على رأس المرجعية الاسلامية العليا الرشيدة ولا يخفى دوره لكل انسان منصف في قيادة الامة ولاسيما في العراق الى سبيل الرشاد.

O واخيرا فنحن في السفارة العراقية في الدنمارك نقدم الخدمة بحدود امكانياتنا للجالية العراقية في الدنمارك وجنوب السويد وللجميع ومن دون تميز ونشارك العراقيين بكل فعالياتهم ونقف على بعد متساوٍ من الجميع فنحن للجميع دون انحياز لطرف ديني او سياسي او قومي بل لكل العراقيين ونأمل من الله ان يعيننا في عملنا انه نعم المولى ونعم النصير.

30/7/2016

سعادة السفير الدكتور السيد علاء الجوادي

 

ثم تلت كلمة السيد السفير كلمة مختصرة باللغة الفارسية لسماحة الشيخ حكيم الهي التي حيا بها المؤتمر وشكر القائمين عليه ورحب بالسيد السفير وحيا حضورهم

سماحة الشيخ  حكيم الهي

تلا ذلك كلمة السيد الكشميري الذي اشاد بكلمة السيد السفير واتفق مع كثير من ملاحظاته القيمة التي طرحها واشاد بمؤلفاته عن ائمة اهل البيت عليهم السلام، وحث الاخوة من علماء ومفكرين وباحثين للتركيز في مؤلفاتهم في الاهتمام بدور الائمة عليهم السلام واشار بكلمته الى دور المرجعية الرشيدة العليا التي يقف في مقدمتها السيد السيستاني ايده الله صاحب فتوى الجهاد الكفائي التي لولاها لكان العراق الان في خبر كان بعد الهجمة البربرية التي تعرض لها العراق من غزو مدبر ومدعوم من دول اقليمية وعالمية على يد فئة ضالة من الارهاب التكفيري الاعمى.

سماحة العلامة السيد مرتضى الكشميري

ثم القى سماحة السيد منير الخباز الخطيب والاستاذ في الحوزة العلمية في النجف الاشرف بحثاً علمياً قيماً وتناول موضوع الوحدة والتنوع في فكر الامام الصادق عليه السلام بشكلٍ مفصل وبين

الخطيب والاستاذ في الحوزة العلمية سماحة السيد منير الخباز

 

   

جانب من قاعة المؤتمر

سعادة السفير الجوادي وسماحة ممثل المرجعية الكشميري وسط الصورة

الاستاذ الدكتور السيد اكرم الحكيم

الاستاذ الكتور ابراهيم العاتي

الاستاذ الدكتور بهاء الوكيل

  

د.علاء الجوادي


التعليقات

الاسم: سليم النعيمي
التاريخ: 2016-09-27 22:48:29
ما يعجبني في سيادة السفير الدكتور السيد علاء الجوادي هو اهتمامه بكل العراقيين وتعامله الابوي والاخوي النبيل مع الجميع بلا تفرقة او تميز منهجه المحبة والسلام
فهو ابن العراق البار والعربي الاصيل والهاشمي الكريم والمسلم المتسامح
هو عراقي وطني لكل العراقيين
وهو مفكر عميق له الكثير من الكتب والبحوث والمحاضرات
نسأل الله ان يحفظه

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 2016-09-07 09:52:02
الاستاذة هناء الحسني المحترمة...شكراً على مروركم الطيب وتعليقكم الجميل .... سعادة السفير علاء الجوادي يشارك بكل الفعاليات التي تقيمها الجالية العراقية ويتحدث دائماً لما يدعو لبناء البلد وتقوية اللحمة الوطنية.تحياتينا لكم

الاسم: أزهر المطيري
التاريخ: 2016-09-07 09:51:02
الاستاذة سندس المحترمة...شكراً على مروركم الطيب وتعليقكم الجميل .... سعادة السفير علاء الجوادي يشارك بكل الفعاليات التي تقيمها الجالية العراقية ويتحدث دائماً لما يدعو لبناء البلد وتقوية اللحمة الوطنية.تحياتينا لكم

الاسم: أزهر المطيري
التاريخ: 2016-09-07 09:49:47
الاستاذ يحيى داود المحترم...شكراً على مروركم الطيب وتعليقكم الجميل .... سعادة السفير علاء الجوادي يشارك بكل الفعاليات التي تقيمها الجالية العراقية ويتحدث دائماً لما يدعو لبناء البلد وتقوية اللحمة الوطنية.تحياتينا لكم

الاسم: سندس عبد السميع
التاريخ: 2016-09-05 10:44:45
قرأت كلمة سعادة السفير وعدت قراءتها وتعلمت كثيرا منها عن الامام الصادق فشكرا لسيادته السفير المعلم المفكر

الاسم: هناء الحسني
التاريخ: 2016-09-05 10:40:25
اسميك يا سيدي، السفير الجميل الانيق النبيل
تقبل محبتي واحترامي

الاسم: يحيى داود
التاريخ: 2016-09-05 10:38:08
سعادة السفير علاء الجوادي احبك كثيرا كثيرا لانك انسان طيب وتحب الناس وهذا ما تعلمته من الامام الصادق

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 2016-09-04 21:07:25
القسم الثاني
اكمالا للفائدة ننقل جوانب من تقرير مؤسسة الامام علي في لندن للمؤتمر العلمي السابع للأمام الصادق (ع) في العاصمة الدنماركية كوبنهاكن 26 شوال 1437هـ. ومما جاء فيه:
- بعده كانت المشاركة لسماحة العلامة السيد منير الخباز والذي تركز حديثه على محاور ثلاثة:
1- في تقسيم الفقه الى الفقه الفردي والفقه الاجتماعي
2- ان هناك قاعدتين في الفقه الامامي وهما قاعدة الالزام وقاعدة التقية، وقد اعتبرهما كثير من الفقهاء من قبيل الفقه الفردي، ولكن هناك قراءة اخرى وهي ان هاتين القاعدتين من قبيل الفقه الاجتماعي المبني على احترام الاديان والمذاهب الاسلامية المتعددة.
3- ان الامام الصادق (ع) انطلق من قاعدة الفقه الاجتماعي ورسخ في الامة الاسلامية احترام التعددية الفكرية في اطار المظلة الاسلامية العامة وهي مظلة التوحيد.
-وكانت مشاركة الباحث والأكاديمي السيد أكرم الحكيم الذي ركز في بحثه على دور الامام في تأصيل فكرة الجماعة الصالحة والتي لم يتم العمل حتى عصر الغيبة كما يريده الائمة (ع). كما أكد على أمور ثلاثة:
1- أهمية الالتزام بخط أهل البيت.
2- دراسة حياتهم دراسة مفصلة.
3- الالتزام بخط القيادة النائبة في زمن الغيبة من فكر أهل البيت والسير على نهجها.
- قصيدة سماحة الشيخ عبد الستار الكاظمي منسق اعمال المؤتمر، للتحليق في سماء الكلمة الهادفة والأدب العالي الرفيع الممزوج بالولاء والحب لأهل البيت.
- مشاركة عميد قسم الدراسات العليا في الجامعة الاسلامية في لندن الدكتور ابراهيم العاتي. وركز في حديثه على التنوع في فكر الامام وانفتاحه على الواقع بالفكر الاسلامي الصحيح.
- وآخر البحوث تم تقديمه من قبل الدكتور بهاء الوكيل استشاري أمراض القلب والمحاضر في جامعة لندن. بحديث طبي تناول فيها قول الرسول الاكرم (ص) صوموا تصحوا وقول الامام الصادق (ع) لواقتصد الناس في المطعم لأستقامت أبدانهم.
وكانت كلمة الختام لسماحة السيد الكشميري والتي تطرق فيها الى ما يلي:
1. نقل للجميع تحيات مرجعنا المعظم مد ظله ودعائه للمؤمنين مصبحا وممسيا، وطالبا منهم الدعاء لاصلاح حال العباد والبلاد في عموم بلاد المسلمين وخصوصا العراق العزيز.
2. أعلن عن مكان إقامة المؤتمر القادم في العاصمة السويدية ستوكهو لم
3. حث أبناء الجالية في الدنمارك في المحافظة على ابنائهم وتمسكهم بدينهم وعقيدتهم.
4. دعى الله تبارك وتعالى ان ينصر القوات الامنية ويحمي العراق من دنس الاعداء
5. شكر القائمين على مسجد الامام علي عليه السلام في كوبنهاكن على تعاونهم الذي كان سببا لانجاح هذا المؤتمر، داعيا لهم بالتوفيق والتسديد لما في خير الدارين.
واخيرا ختم الحديث بالدعاء بتعجيل فرج قائم ال محمد (ص)

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 2016-09-04 21:06:33
القسم الاول
اكمالا للفائدة ننقل جوانب من تقرير مؤسسة الامام علي في لندن للمؤتمر العلمي السابع للأمام الصادق (ع) في العاصمة الدنماركية كوبنهاكن 26 شوال 1437هـ. ومما جاء فيه:
برعاية وحضور ممثل المرجعية العليا سماحة العلامة السيد مرتضى الكشميري وللعام السابع على التوالي، انعقد في العاصمة الدنماركية كوبنهاكن مؤتمر الامام الصادق (ع) تحت عنوان (الوحدة والتنًوع في فكر الامام الصادق (ع)، بمشاركة وحضور نخبة من العلماء والباحثين وجمع غفير من المؤمنين امتلأت بهم قاعة المؤتمرات في مسجد الامام علي (ع). وقد انطلقت اعمال المؤتمر في تمام الساعة السادسة مساءً بكلمة ترحيبية لسماحة الشيخ الأديب عبد الستار الكاظمي منسّق أعمال المؤتمر، التي رحب فيها بالضيوف الحاضرين من كوبنهاكن وخارجها، اعقبه الحاج ابو زهراء الصواف بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، ثم بدأ المحاضرون في إلقاء محاضراتهم.
- وكان اول المتحدثين سعادة سفير جمهورية العراق الدكتور السيد علاء الجوادي والذي تطرق في كلمته الى الجانب السياسي من حياة الامام (ع) قائلا: وان كان الامام الصادق (ع) حاول قدر الامكان ان يكرس تلك الفترة لنشر علوم ومعارف مدرسة اهل البيت (ع) بما اتسع له الوقت والظرف، ولكنه لم يُغفل الجانب السياسي لما عايشه من احداث كثورة اولاد الحسن وحركة ابومسلم الخراساني وغيرها، مستشهدا بالتفصيلات التاريخية ومحيلا في بعضها الى مؤلفاته في هذا الجانب.
- بعد ذلك جاءت كلمة المشرف العام على مسجد الامام علي (ع) في العاصمة السويدية ستوكهولم، الذي تحدث باللغة الفارسية، وبيّن في كلمته أهمية إقامة هذه المؤتمرات التي ترعاها المرجعية الشيعية العليا والتي تسلط الضوء اكثر على حياة وفكر الأئمة الاطهار (ع)، فهي موضع رضا الله تبارك وتعالى ورسوله وأهل البيت (ع) لما تتضمنه من احياء امر الاسلام لأنهم قرنوا مصيرهم ورضاهم برضا الله عز وجل (رضا الله رضانا أهل البيت (ع) نصبر على بلائه فيوفينا اجور الصابرين).
- ثم جاءت كلمة راعي المؤتمر سماحة العلامة السيد الكشميري والتي بدأها بالترحيب بالضيوف الكرام والمشاركين والعاملين في اللجنة التحضيرية لإعداد المؤتمر ومنسق اعماله. وقد تناول سماحته بعض المحاور نشير اليها:
1. أسباب انعقاد المؤتمر في الدنمارك:
2. السر من عقد مؤتمر بأسم الامام الصادق (ع)
3. اكد سماحته على اهمية الشباب ودورهم في التعرف على علوم اهل البيت (ع) المختلفة (فإنّ الناس إذا عرفوا محاسن كلامنا أحبّونا واتّبعونا).
4. اشار سماحته بان الشعب العراقي كان يأمل بعد زوال الطاغوت ان تستبدل المناهج التربوية في المدارس بأخرى اوتعدّل، ويكون فيها دور لفكر أهل البيت (ع)، ولكن للاسف ان الذين انتخبوا لإدارة الحكم انشغلوا بانفسهم وبمصالحهم الشخصية وتركوا العباد والبلاد عرضة للفساد والخراب بما في ذلك المؤسسات التربوية، وكم نادت المرجعية العليا باصلاح الاوضاع حتى (بح صوتها) ولم تجد لذلك مستجيبا، غير مبالين ولا مكترثين بهموم الشعب ومطالبه، ولعل اخر مسرحية سمعناها ما يسطره مجلس البرلمان من ميزانية ضخمة تصب في صالح البرلمانيين، والمؤلم للقلوب ان تكون امرأة تذكرهم بهذا السرف والبذخ الذي لا داعي له في حين ان معظم الشعب يفترش الارض ويلتحف السماء ويعيش بحرارة هذا الجو اللاهب دون ان يتمتع الشعب بنعمة الكهرباء مما اصبح شرب الماء البارد عليه عسيرا، في حين اننا لا نجد مثل هذا الوضع حتى في مجاهيل افريقيا.
5. أهاب بأبناء الجالية ان يهتموا بابنائهم ويحافظوا على هذه الأمانة التي استأمنهم الله عليها وهي ولاية اهل البيت (ع) والعمل بمنهجهم.
يتبع

الاسم: أزهر المطيري
التاريخ: 2016-08-17 09:21:29
الاستاذ هاشم علي كريم المحترم...
شكراً على مروركم الطيب وتعليقكم الجميل .... سعادة السفير علاء الجوادي يشارك بكل الفعاليات التي تقيمها الجالية العراقية ويتحدث دائماً لما يدعو لبناء البلد وتقوية اللحمة الوطنية.
تحياتينا لكم

الاسم: أزهر المطيري
التاريخ: 2016-08-17 09:20:52
الاستاذ السيد عباس الحسني المحترم...
شكراً على مروركم الطيب وتعليقكم الجميل .... سعادة السفير علاء الجوادي يشارك بكل الفعاليات التي تقيمها الجالية العراقية ويتحدث دائماً لما يدعو لبناء البلد وتقوية اللحمة الوطنية.
تحياتينا لكم

الاسم: أزهر المطيري
التاريخ: 2016-08-17 09:20:11
الاستاذ الحاج علي علوان المحترم...
شكراً على مروركم الطيب وتعليقكم الجميل ....سعادة السفير علاء الجوادي يشارك بكل الفعاليات التي تقيمها الجالية العراقية ويتحدث دائماً لما يدعو لبناء البلد وتقوية اللحمة الوطنية.
تحياتينا لكم

الاسم: الحاج علي علوان
التاريخ: 2016-08-17 00:31:38
بسمه تعالى
باسمي وباسم أخوتي واحبتي ابناء المرجعيه
وابناء الجاليه العراقيه في الدنمارك اتقدم بجزيل الشكر واﻻحترام والتقدير إلى سعادة السفير العراقي في الدنمارك الدكتور علاء الجوادي على قبول الدعوه من سماحة حجة اﻻسﻻم والمسلمين السيد مرتضى الكشميري ممثل الامام السيستاني في أوربا وأمريكا وكندا
المحب الحاج علي علوان دنمارك 🌹

الاسم: الحاج علي علوان
التاريخ: 2016-08-17 00:24:15
بسمه تعالى
باسمي وباسم أخوتي واحبتي ابناء المرجعيه
وابناء الجاليه العراقيه في الدنمارك اتقدم بجزيل الشكر واﻻحترام والتقدير إلى سعادة السفير العراقي في الدنمارك الدكتور علاء الجوادي على قبول الدعوه من سماحة حجة اﻻسﻻم والمسلمين السيد مرتضى الكشميري ممثل الامام السيستاني في أوربا وأمريكا وكندا
المحب الحاج علي علوان دنمارك 🌹

الاسم: هاشم علي كريم
التاريخ: 2016-08-12 22:50:32
رموز الامة تجدد عزيمة الاجيال والامام الصادق من اكبر رموز الامة

الاسم: عباس الحسني
التاريخ: 2016-08-12 22:46:25
كلمة رائعة لسعادة السفير السيد الجوادي
وشكرا لجميع المساركين رحم الله من احيا امر اهل البيت

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2016-08-10 18:19:28
اخوتي واخواتي لكرام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكرا جزيلا لكل لاخوة الذين مروا على هذا الموضوع وشكرا مضاعفا للاخوة المعلقين وقد اضافت تعليقاتهم الكثير الى اصل الموضوع.
وشكري موصول للاستاذ ازهر المطيري على اعداده لهذا التقرير الجيد وعلى اجابته على الاخوة المعلقين
دمتم جميعا في امان الله وحفظه ورحمته
وليكن الامام الصادق نبراسا لنا جميعا نقتدي به
وتحية خاصة للقائمين على مسجد الامام علي عليه السلام
سيد علاء

الاسم: أزهر المطيري
التاريخ: 2016-08-09 13:23:30
الأخ حميد رجب المحترم...
شكراً على مروركم الكريم وبالنسبة لتعليقكم فلكلٍ وجهة نظره وكل وجهات النظر محترمة، بعد الاتصال بالسفارة نود الايضاح لجنابكم انه وبناءً على الالحاح الكبير من قبل سماحة السيد الكشميري على سيادة السفير للحضور والمشاركة لأهمية ذلك الكبيرة فقد شارك سعادته وكانت له الكلمة الأولى.
كان حضور سعادة السفير والوفد المرافق له من اركان السفارة بالوقت الدقيق لافتتاح المؤتمر وبالدقيقة التزاماً منه بضرورة ضبط المواعيد.

الاسم: حميد رجب
التاريخ: 2016-08-09 10:33:49
السيد المقرر الأستاذ ازهر المطيري المحترم
شكرا على جهدكم وتحية لسفيرنا الحبيب لقلوبنا الدكتور الجوادي، وعندي ملاحظات اهدف منها الخدمة العامة في المستقبل وارجو منكم تحملي لصراحتي.
كنت حاضرا من البداية للنهاية في هذا اللقاء ولي ملاحظات:
أولا: اطلق على هذه الجلسة كلمة مؤتمر وفي الحقيقة هناك مبالغة كبيرة في الاسم فهو لا يتجاور باحسن الأحوال لقاء عاما بذكرى ولادة او وفاة احد ائمتنا عليهم السلام.
ثانيا: بعض كلمات المتحدثين لم تتناول الامام الصادق بل شرقت وغربت من دون الحديث عن محور اللقاء.
ثالثا: لم يكن الاعداد لهذا اللقاء بما يتناسب مع مكانة وأهمية الامام الصادق عليه السلام بل كان به ارتجالية.
رابعا: كانت إدارة الحفل جيدة ممثلة بالشيخ الشاعر عبد الستار الكاظمي الذي اعطى من حسن ادبه واخلاقه رونقا على الحفل ليتغلب على النواقص.
خامسا: حصلت مفارقة مخجلة تدل على عدم الانضباط ومعرفة أصول اللقاءات فقد حضر الداعي للقاء والسادة المشاركين بعد مدة طويلة عن الموعد المقرر لافتتاحه وبقينا نحن الحاضرين ننتظر اطلالة السادة الداعين للمؤتمر، وهذا يعتبر لاسيما في بلد متقدم مثل الدنمارك كفر باصول الدعوة للاجتماعات وجهل بالاتكيت في المجتمعات المتطورة!
سادسا: افتقدنا حضور حمامة المسجد وهو سماحة اية الله السيد محمد مهدي خادمي امام المسجد والرجل المحبوب من الجميع.
لو أراد القائمين عقد مؤتمر فعليهم تهيئة المقدمات الضرورية للمؤتمرات.

الاسم: أزهر المطيري
التاريخ: 2016-08-09 10:17:14
الاستاذ الفاضل الدكتور السيد اكرم الحكيم المحترم
شكرا جزيلا لمعاليكم اذ ارسلتم لنا كلمتكم الرائعة والتي اكد علينا معالي الدكتور السيد الجوادي على اهميتها بما عُرف عنكم من فكر عميق وتحليل سياسي متميز
وقد نشرناها في تعليقين مفصلين وكنا نتمنى ان تكون تحت ايدينا وقت اعداد التقرير لكنا انزلناها في صلب التقرير.
كما اننا نعتب على القائمين على هذا العمل اذ انهم لم يكتبوا تقريرا اعلاميا يتضمن مقتطفات من كلمات الاخوة المشاركين بالملتقى المذكور، لذلك نعتذر من بقية الاخوة الذين اشرنا الى اسمائهم ولم نمتلك كلماتهم

سيدنا الفاضل شكرا جزيلا لكم مرة اخرى مع تحيات اخوكم السيد الجوادي المستمرة لكم
المخلص ازهر المطيري

الاسم: أزهر المطيري
التاريخ: 2016-08-08 21:27:02
الاستاذ رياض الميالي المحترم...
شكراً على مروركم الطيب وتعليقكم الجميل ....
سعادة السفير علاء الجوادي يشارك بكل الفعاليات التي تقيمها الجالية العراقية ويتحدث دائماً لما يدعو لبناء البلد وتقوية اللحمة الوطنية.
تحياتينا لكم

الاسم: أزهر المطيري
التاريخ: 2016-08-08 21:25:50
الاستاذ صبحي محمود المحترم...
شكراً على مروركم الطيب وتعليقكم الجميل ....
سعادة السفير علاء الجوادي يشارك بكل الفعاليات التي تقيمها الجالية العراقية ويتحدث دائماً لما يدعو لبناء البلد وتقوية اللحمة الوطنية.
تحياتينا لكم

الاسم: أزهر المطيري
التاريخ: 2016-08-08 21:24:24
الاستاذ فيصل الجبوري المحترم...
شكراً على مروركم الطيب وتعليقكم الجميل ....
سعادة السفير علاء الجوادي يشارك بكل الفعاليات التي تقيمها الجالية العراقية ويتحدث دائماً لما يدعو لبناء البلد وتقوية اللحمة الوطنية.
تحياتينا لكم

الاسم: أزهر المطيري
التاريخ: 2016-08-08 21:23:16
الاستاذ سمير طارق الجنابي المحترم...
شكراً على مروركم الطيب وتعليقكم الجميل ....
سعادة السفير علاء الجوادي يشارك بكل الفعاليات التي تقيمها الجالية العراقية ويتحدث دائماً لما يدعو لبناء البلد وتقوية اللحمة الوطنية.
تحياتينا لكم

الاسم: أزهر المطيري
التاريخ: 2016-08-08 21:21:40
الاستاذ مهدي السلمان المحترم...
شكراً على مروركم الطيب وتعليقكم الجميل ....
سعادة السفير علاء الجوادي يشارك بكل الفعاليات التي تقيمها الجالية العراقية ويتحدث دائماً لما يدعو لبناء البلد وتقوية اللحمة الوطنية.
تحياتينا لكم

الاسم: أزهر المطيري
التاريخ: 2016-08-08 21:20:25
الاستاذ ظافر المعموري المحترم...
شكراً على مروركم الطيب وتعليقكم الجميل ....
سعادة السفير علاء الجوادي يشارك بكل الفعاليات التي تقيمها الجالية العراقية ويتحدث دائماً لما يدعو لبناء البلد وتقوية اللحمة الوطنية.
تحياتينا لكم

الاسم: أزهر المطيري
التاريخ: 2016-08-08 21:18:28
الاستاذ حبيب الحسني المحترم...
شكراً على مروركم الطيب وتعليقكم الجميل ....
سعادة السفير علاء الجوادي يشارك بكل الفعاليات التي تقيمها الجالية العراقية ويتحدث دائماً لما يدعو لبناء البلد وتقوية اللحمة الوطنية.
تحياتينا لكم

الاسم: أزهر المطيري
التاريخ: 2016-08-08 21:14:39
الاستاذ غانم الجبوري المحترم...
شكراً على مروركم الطيب وتعليقكم الجميل ....
سعادة السفير علاء الجوادي يشارك بكل الفعاليات التي تقيمها الجالية العراقية ويتحدث دائماً لما يدعو لبناء البلد وتقوية اللحمة الوطنية.
تحياتينا لكم

الاسم: أزهر المطيري
التاريخ: 2016-08-08 21:12:57
الاستاذ ماهر مطر المحترم...
شكراً على مروركم الطيب وتعليقكم الجميل ....
سعادة السفير علاء الجوادي يشارك بكل الفعاليات التي تقيمها الجالية العراقية ويتحدث دائماً لما يدعو لبناء البلد وتقوية اللحمة الوطنية.
تحياتينا لكم

الاسم: أزهر المطيري
التاريخ: 2016-08-08 21:11:51
الاستاذ طاهر الادريسي المحترم...
شكراً على مروركم الطيب وتعليقكم الجميل ....
سعادة السفير علاء الجوادي يشارك بكل الفعاليات التي تقيمها الجالية العراقية ويتحدث دائماً لما يدعو لبناء البلد وتقوية اللحمة الوطنية.
تحياتينا لكم

الاسم: أزهر المطيري
التاريخ: 2016-08-08 21:10:46
الاستاذ حسن التميمي المحترم...
شكراً على مروركم الطيب وتعليقكم الجميل ....
سعادة السفير علاء الجوادي يشارك بكل الفعاليات التي تقيمها الجالية العراقية ويتحدث دائماً لما يدعو لبناء البلد وتقوية اللحمة الوطنية.
تحياتينا لكم

الاسم: أزهر المطيري
التاريخ: 2016-08-08 21:09:11
الاستاذ قاسم حسين اسد المحترم...
شكراً على مروركم الطيب وتعليقكم الجميل ....
سعادة السفير علاء الجوادي يشارك بكل الفعاليات التي تقيمها الجالية العراقية ويتحدث دائماً لما يدعو لبناء البلد وتقوية اللحمة الوطنية.
تحياتينا لكم

الاسم: أزهر المطيري
التاريخ: 2016-08-08 21:06:09
الاستاذ ياسين حسن المحترم...
شكراً على مروركم الطيب وتعليقكم الجميل ....
سعادة السفير علاء الجوادي يشارك بكل الفعاليات التي تقيمها الجالية العراقية ويتحدث دائماً لما يدعو لبناء البلد وتقوية اللحمة الوطنية.
تحياتينا لكم

الاسم: أزهر المطيري
التاريخ: 2016-08-08 21:05:11
الاستاذ رحيم الجبوري المحترم...
شكراً على مروركم الطيب وتعليقكم الجميل ....
سعادة السفير علاء الجوادي يشارك بكل الفعاليات التي تقيمها الجالية العراقية ويتحدث دائماً لما يدعو لبناء البلد وتقوية اللحمة الوطنية.
تحياتينا لكم

الاسم: أزهر المطيري
التاريخ: 2016-08-08 21:04:13
الاستاذة شدى الحسيني المحترمة...
شكراً على مروركم الطيب وتعليقكم الجميل ....
سعادة السفير علاء الجوادي يشارك بكل الفعاليات التي تقيمها الجالية العراقية ويتحدث دائماً لما يدعو لبناء البلد وتقوية اللحمة الوطنية.
تحياتينا لكم

الاسم: أزهر المطيري
التاريخ: 2016-08-08 21:03:04
الاستاذ زهير صبري المحترم...
شكراً على مروركم الطيب وتعليقكم الجميل ....
سعادة السفير علاء الجوادي يشارك بكل الفعاليات التي تقيمها الجالية العراقية ويتحدث دائماً لما يدعو لبناء البلد وتقوية اللحمة الوطنية.
تحياتينا لكم

الاسم: أزهر المطيري
التاريخ: 2016-08-08 21:02:12
الاستاذ صادق الموسوي المحترم...
شكراً على مروركم الطيب وتعليقكم الجميل ....
سعادة السفير علاء الجوادي يشارك بكل الفعاليات التي تقيمها الجالية العراقية ويتحدث دائماً لما يدعو لبناء البلد وتقوية اللحمة الوطنية.
تحياتينا لكم

الاسم: أزهر المطيري
التاريخ: 2016-08-08 21:01:12
الاستاذ فالح قاسم نجم المحترم...
شكراً على مروركم الطيب وتعليقكم الجميل ....
سعادة السفير علاء الجوادي يشارك بكل الفعاليات التي تقيمها الجالية العراقية ويتحدث دائماً لما يدعو لبناء البلد وتقوية اللحمة الوطنية.
تحياتينا لكم

الاسم: أزهر المطيري
التاريخ: 2016-08-08 21:00:11
الاستاذة سونيا منير المحترمة...
شكراً على مروركم الطيب وتعليقكم الجميل ....
سعادة السفير علاء الجوادي يشارك بكل الفعاليات التي تقيمها الجالية العراقية ويتحدث دائماً لما يدعو لبناء البلد وتقوية اللحمة الوطنية.
تحياتينا لكم

الاسم: أزهر المطيري
التاريخ: 2016-08-08 20:58:45
الاستاذ تحسين كاظم المحترم...
شكراً على مروركم الطيب وتعليقكم الجميل ....
سعادة السفير علاء الجوادي يشارك بكل الفعاليات التي تقيمها الجالية العراقية ويتحدث دائماً لما يدعو لبناء البلد وتقوية اللحمة الوطنية.
تحياتينا لكم

الاسم: أزهر المطيري
التاريخ: 2016-08-08 20:57:24
الاستاذة بدور سامي المحترمة...
شكراً على مروركم الطيب وتعليقكم الجميل ....
سعادة السفير علاء الجوادي يشارك بكل الفعاليات التي تقيمها الجالية العراقية ويتحدث دائماً لما يدعو لبناء البلد وتقوية اللحمة الوطنية.
تحياتينا لكم

الاسم: أزهر المطيري
التاريخ: 2016-08-08 20:55:34
الاستاذ كريم محسن المحترم...
شكراً على مروركم الطيب وتعليقكم الجميل ....
سعادة السفير علاء الجوادي يشارك بكل الفعاليات التي تقيمها الجالية العراقية ويتحدث دائماً لما يدعو لبناء البلد وتقوية اللحمة الوطنية.
تحياتينا لكم

الاسم: أزهر المطيري
التاريخ: 2016-08-08 20:54:54
الاستاذ جميل الكاظمي المحترم...
شكراً على مروركم الطيب وتعليقكم الجميل ....
سعادة السفير علاء الجوادي يشارك بكل الفعاليات التي تقيمها الجالية العراقية ويتحدث دائماً لما يدعو لبناء البلد وتقوية اللحمة الوطنية.
تحياتينا لكم

الاسم: أزهر المطيري
التاريخ: 2016-08-08 20:53:57
الاستاذ ناصر بدر المحترم...
شكراً على مروركم الطيب وتعليقكم الجميل ....
سعادة السفير علاء الجوادي يشارك بكل الفعاليات التي تقيمها الجالية العراقية ويتحدث دائماً لما يدعو لبناء البلد وتقوية اللحمة الوطنية.
تحياتينا لكم

الاسم: أزهر المطيري
التاريخ: 2016-08-08 20:52:41
الاستاذ مدحت شكري المحترم...
شكراً على مروركم الطيب وتعليقكم الجميل ....
سعادة السفير علاء الجوادي يشارك بكل الفعاليات التي تقيمها الجالية العراقية ويتحدث دائماً لما يدعو لبناء البلد وتقوية اللحمة الوطنية.
تحياتينا لكم

الاسم: أزهر المطيري
التاريخ: 2016-08-08 20:50:31
الاستاذ محمد علي عمران المحترم...
شكراً على مروركم الطيب وتعليقكم الجميل ....
سعادة السفير علاء الجوادي يشارك بكل الفعاليات التي تقيمها الجالية العراقية ويتحدث دائماً لما يدعو لبناء البلد وتقوية اللحمة الوطنية.
تحياتينا لكم

الاسم: أزهر المطيري
التاريخ: 2016-08-08 20:49:03
الاستاذ منذر العبيدي المحترم...
شكراً على مروركم الطيب وتعليقكم الجميل ....
سعادة السفير علاء الجوادي يشارك بكل الفعاليات التي تقيمها الجالية العراقية ويتحدث دائماً لما يدعو لبناء البلد وتقوية اللحمة الوطنية.
تحياتينا لكم

الاسم: رياض الميالي
التاريخ: 2016-08-07 20:31:27
كلمة رائعة القاها الحفيد في ذكرى شهادة جده عليه السلام
حفظك الله معالي السيد الجوادي

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2016-08-07 20:27:57
الاخ العزيز الغالي الاستاذ رياض الشمري المحترم
شكرا على مروركم وتشريفكم صفحتنا
ودائما تعجبني تعليقاتكم الجادة الهادفة
وكلمتكم كلمة معبرة عن وعي وفكر ومحبة
ارجو لكم دوام الصحة والعافية والتوفيق
ودمت لي صديقا واخا وفيا

تقبل محبتي واحترامي
سيد علاء

الاسم: صبحي محمود
التاريخ: 2016-08-07 19:21:45
السيد الجوادي رمز عراقي عربي وطني متميز في زمن يسود به الجهل والفساد والطائفية

الاسم: فيصل الجبوري
التاريخ: 2016-08-07 19:19:10
شكرا لسعادة السفير علاء الجوادي

الاسم: سمير طارق الجنابي
التاريخ: 2016-08-07 18:47:26
الامام الصادق معلم كل فقهاء الامة الاسلامية لذلك يعتبر افضل محور لوحدة هذه الامة
نشكر سعادة السفير على اهتمامه بالنشاطات الثقافية ودعمه لها

الاسم: من كلمة السيد الدكتور اكرم الحكيم
التاريخ: 2016-08-07 18:00:41
الاستاذ الفاضل السيد ابو اسراء المحترم
لو تفضلتم بارسال محاور كلمتكم بالمؤتمر لنشرها ضمن التقرير
اخوكم علاء الجوادي

القسم الثاني
عُرف عن الإمام الصادق اطّلاعه الواسع وعلمه الغزير، حيث شهد له بذلك الأكابر من العلماء، منهم تلميذه الإمام أبو حنيفة حيث نوّه بعلم أستاذه الإمام جعفر الصادق ومقدار فضله حينما سُئل: "من أفقه من رأيت؟" فأجاب قائلاً: "جعفر بن محمد
عاش الإمام الصادق في فترة حاسمة جداً من الناحية السياسية، وهي الفترة التي تلت سقوط الدولة الأموية وقيام الدولة العباسية وعادة ما تعطي الدولة الجديدة هامشاً كبيراً من حرية التحرك..
كان جعفر الصادق عالماً فذّاً في ميادين علوم دنيويَّة عديدة، مثل: الرياضيَّات، والفلسفة، وعلم الفلك، والخيمياء والكيمياء، وغيرها. وقد حضر مجالسه العديد من أبرز علماء عصره وتتلمذوا على يده.
إنّ الظواهر الفكرية والعقائدية السائدة في عصر الإمام الصادق (عليه السلام) ـمثل الزندقة، الغلّو، والاعتزال، والجبر، والرأي، وما نتج عنها من ظهور صيغ جديدة لفهم الرسالة في مجال الفقه وتفسير الحديث والقرآن الكريمـ. لم تكن وليدة الظرف الّذي عاصره الإمام ولم تجيي بالمصادفة، وإنما يعود وجودها الى ذلك المنهج الّذي خطه الأمويون ومن سبقهم من الخلفاء الذين اجتنبوا منهج أهل البيت (عليهم السلام) وسلكوا طريقاً آخر طيلة عشرة عقود أو اكثر، فعكس للأجيال صورة مزيّفة عن الدين لا يتجاوز كونه أداة موجهة بيد الحكّام يحمون به سلطانهم ويوظّفونه حسب ما تتطلبه سياستهم، ضد المستضعفين حين أصبح المسلم آنذاك لا يرى إلاّ الصورة المقيتة عن الدين، ولهذا كانت الزندقة ردّة فعل لهذا الانحراف بعد تلاعب الحكام بالدين وقد لقيت رواجاً في هذا الوسط الديني المضطرب والملي بالمفاهيم الخاطئة.
إنّ اضطراب الموازين والقيم قد أدى الى التشكيك حتى في السُنّة النبوية بل في فهم الكتاب الإلهي العظيم والركون الى الرأي والاستحسان والتجاوز عن مداليل النصوص المأثورة بلا قانون علمي قويم.
في مواجهة التحديات التي يعيشها المسلمون في عصرنا الراهن والتي أشرنا الى أهمها قبل قليل نحتاج الى:

ــ التعريف الواسع بالإطروحة الإسلامية من مصادر أهل البيت ع. ــ التعريف بالتشيّع وبالوجود الشيعي المعاصر. ــ الإبتعاد عن الصراعات السياسية التي لاعلاقة لها بطبيعة وأهداف مرحلة الغيبة الكبرى
ــ بذل كل ما في الوسع لسحب ذرائع الفتنة المذهبية ( في مواقف المرجعية العليا في النجف الأشرف مثال واضح.
ــ تقديم القدوات العملية في حياتنا اليومية المعاصرة، القدوات المعبّرة عن واقع رسالة أهل البيت ع، والتي أشار الأئمة ع اليها من خلال النص المعروف: كونوا ’دعاة لنا صامتين..
لدحر المؤامرات وخدمة مسيرة الإمام الصادق ع..علينا:
1- الحذر من الإنجرار للمعارك المذهبية والطائفية مهما كانت الإستفزازات والتمسك بموقف المرجعية الدينية العليا.. فجوهر المعركة سياسي وليس طائفي.. نعم الأدوات المستخدمة طائفية..
2- دعم المجاهدين من الحشد وباقي قواتنا الوطنية العراقية وضمن الضوابط التي حددتها المرجعية العليا في النجف الأشرف وإبعاد هذه المعركة عن الطموحات الفئوية والشخصية وصراعات النفوذ في السلطة والصراعات الإقليمية وإستقطاباتها..
3- التنوّع سبب ثراء وتحضّر وليس سبب شقاق وصراع والمجتمعات المتنوعة، هي مجتمعات متحضّرة، هناك من يحاول جعل الخلافات الفقهية والعقائدية والفكرية سببا لحروب أهلية دموية وهي خلافات عمرها قرون، وزلكنها لم تمنع من تعايشنا معا طيلة تلك القرون..
اللهم أجعلنا من السائرين على نهج الإمام الصادق وباقي أئمة أهل البيت عليهم السلام وأجعلنا من المرتبطين صدقا وعملا بالقيادة النائبة لهم في مرحلة الغيبة الكبرى.. وواحدة من بركات تلك القيادة النائبة هي فتوى الجهاد الكفائي التي لولاها ولولا الإستجابة الواسعة للعراقيين المخلصين، لضاع الوطن وأنتهكت الأعراض ودمرت عتباتنا المقدسة..
رغم التنوّع القائم في الواقع العراقي.. إلا أن خيمة المرجعية الدينية العليا تجمعنا..

الاسم: من كلمة السيد الدكتور اكرم الحكيم
التاريخ: 2016-08-07 17:58:43
الاستاذ الفاضل السيد ابو اسراء المحترم
لو تفضلتم بارسال محاور كلمتكم بالمؤتمر لنشرها ضمن التقرير
اخوكم علاء الجوادي
القسم الاول
هذه بعض النقاط التي وردت في حديثي في المؤتمر:
نثمّن كثيرا مبادرة ممثلية المرجعية الدينية العليا في أوربا والغرب عموما لمثل هذه المؤتمرات الفكرية بحضور شخصيات علمية متميّزة وحضور أبناء الجاليات المسلمة بالأخص الجاليات العراقية في البلاد الغربية، وتزداد قيمة وتأثير هذه المبادرات عندما تكون أبحاثها ومقارباتها حول رموز إسلامية نقية.. تمثل مرآة صافية تعكس جوهر الدين السماوي... خاصة في زمن أبرز خصائصه كثرة وقوة محاولات التعتيم على ذلك الجوهر أو تحريف حقائقه لتوافق مصالح الحكام الظلمة أو مصالح الأعداء المتربّصين بالأمة... ولاعجب، فتلك الرموزهم أئمة أهل البيت عليهم السلام الذين بلّغ الرسول الأكرم ص أسماءهم بأمر الله تعالى.. لتكون حركتهم ومسيرتهم الإمتداد الطبيعي لحركة النبوّة
الإمام الصادق ع هو حلقة من سلسلة ذهبية تمثّل بمجموعها (بدءا من أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ع وإنتهاءا بالإمام الحجة المهدي ع)حركة الإمامة الوارثة لخط النبوّة. رفض حركة الإمامة ودور الأئمة ع من قبل قطاعات من المسلمين من المذاهب الأخرى، في حقيقته رفض لحركة النبوّة، وهو الموقف الذي سبّب كل هذا الإنحراف الكبير في فهم الإسلام لدى البعض والإعتماد على مرجعيات غير مؤهّلة علميا ووعيا وأخلاقيا كمصدر لأخذ الفتاوى والأحكام، وهوالأمر الذي نرى نتائجه المفجعة في السنوات الاخيرة..
مطلوب منا عندإستقراء سيرة الإمام الصادق ع، النظر من زاويتين: الأولى دوره المرحلي كإمام زمانه وقائد مرحلته التي تحرك فيها، والثانية دوره ضمن المسيرة الإسلامية التأريخية وضمن التخطيط الإلهي للإنسان للوصول الى الإنسان الكامل والمجتمع البشري الكامل والدولة العالمية العادلة.
نحتاج إلى إيمان صادق بعصمة أئمة أهل البيت عليهم السلام والإيمان بأن حركة الإمامة هي الإمتداد الطبيعي لحركة الأنبياء عليم السلام وإن حركتهم مرحلة مهمّة من مراحل التخطيط الإلهي لمسيرة الإنسان والبشرية وصولا لعصر الظهور المبارك لإمام العصر عجل الله تعالى فر جه الشريف وعصر مابعد الظهور... ونحتاج إلى علم ووعي عال وبحث عميق..لكي نكون مؤهلين لإستقراء حياة الأئمة ع.
التحديات المعاصرة، وأهمّها:
ــ حصول تشوّه كبير في صورة المسلم وصورة الإطروحة الإسلامية وصورة القيادات الإسلامية لدى الرأي العام في العالم، وإعطاء صورة متخلّفة جدا عن التجربة الإسلامية المعاصرة.. وأبرز صورة لذلك هو الصراع السني الشيعي والحالة العدوانية الزعومة للمسلمين ضد غير المسلمين بسبب مايقوم به اتباع التيار الوهابي (، بينما حظيت الحركة الوهابية بدعم هائل ماليا وسياسيا (وهومذهب جديد تكتنف ظروف نشأته وإنتشاره الكثير من الشكوك والريبة.
مئات الملايين من المسلمين المتنوعين قوميا ومذهبيا وسياسيا وإجتماعيا وطبقيا والمتوزّعين على عشرات الدول المتباينة في أنظمة حكمها وفي تحالفاتها الإقليمية والدولية وفي مصالحها الإقتصادية الراهنة، وبعضها غير متّصل جغرافيا بالعالم الإسلامي...وتتعدّد مرجعيات المسلمين من أتباع المذاهب الأربعة وتراجع دور الأزهر كثيرا وهكذا باقي مراكزالعلم عندهم بسبب سياسات الحكومات غير المتبنّية أوالمعادية للنهج الإسلامي والديني. بينما تعتبر المرجعية الدينية العليا في النجف الأشرف والمتمثلة بسماحة السيد علي السيستاني حفظه الله هي الأبرز عند المسلمين الشيعة الإثناعشرية،إضافة الى وجود مراجع دين آخرين محترمين في النجف الأشرف وقم المقدسة وفي مراكز دينية ’أخرى.
يمكن إستقراء العديد من الأعمال التي قام بها الإمام الصادق ع،لوضع خطوط عامة للموقف المطلوب تجاه أبرز التحديات التي يواجهها المسلمين في عصرنا الراهن، وأبرز تلك الأعمال:
ــ نشر علوم أهل البيت ع على أوسع نطاق ممكن في ذلك العصر.
ــ الإنفتاح على التيارات المنحرفة وغير الإسلامية ومناقشتها بمنهجية علمية إسلامية،والإهتمام بتعريف الرأي العام الخاص بنتائج تلك الحوارات والمناظرات.ومنها: مناظرة الإمام جعفر الصادق ع ومع الملحدين و رؤساء المعتزلة و مع الزنادقة وغيرها كثير ولم تكن الأسئلة التي تُطرح على الإمام الصادق مختصة بالمسائل الفقهيّة أو الحديثيّة، فقد كان عصره عصر ترجمةٍ وعلوم، وكان يأتيه علماء ومفكرون متأثرون بتيارات الفلسفة اليونانية التي كانت منتشرة في تلك الحقبة من الزمن.
ــ عدم تورّطه ع في الصراعات (الأموية العباسية مع سعي العباسيين لذلك)، وفي الثورات التي لاتنسجم مع طبيعة وأهداف المرحلة التي عاشها الإمام ع (بالطبع مع إستفادته القصوى من الجوانب الإيجابية الناتجة عن تلك الصراعات والثورات وترحّمه على الثوار الموالين.
يتبع

الاسم: مهدي السلمان
التاريخ: 2016-08-06 23:52:07
احسنتم احسنتم

الاسم: ظافر المعموري
التاريخ: 2016-08-06 23:38:41
ائمة اهل اابيت هم سفينة النجاة شكرا لممثل المرجعية سماحة السيد مؤتضى الكشميري وشكرا لسماحة المفكر الاسلامي السيد علاء الدين الموسوي الجوادي سفير العراق في الدنمارك

الاسم: حبيب الحسني
التاريخ: 2016-08-06 23:36:06
سلام على الامام الصادق المدرسة النحمدية الناطقة
تحية للسيد العلامة المفكر سيد علاء الجوادي

الاسم: غانم الجبوري
التاريخ: 2016-08-06 23:34:12
شكرا للسيد الجوادي كلماته بها حكمة عميقة

الاسم: ماهر مطر
التاريخ: 2016-08-06 23:32:41
تحية للسيد الجوادي ابن الانام الصادق والمرجعية الدينية

الاسم: طاهر الادريسي
التاريخ: 2016-08-06 23:31:24
شكرا للاستاذ المطيري للتقرير عن مؤتمر الامام الصادق ارجو نقل التحية للسيد السفير العراقي علاء الجوادي السخصية العراقية الكبيرة

الاسم: حسن التميمي
التاريخ: 2016-08-06 23:28:46
شكرا سيادة السفير المحترم

الاسم: قاسم حسين اسد
التاريخ: 2016-08-06 23:27:17
موضوع جميل شكرا للسيد الجوادي

الاسم: ياسين حسن
التاريخ: 2016-08-06 00:24:25
المفكر الجوادي الكبير يعطي رونقا روحيا في كل مجال يشارك به
ارجو ان يتقبل تحيتي له

الاسم: رحيم الجبوري
التاريخ: 2016-08-06 00:22:39
مؤتمر جيد نشكر ممثل المرجعية سيد كشميري على الدعوة اليه كما نشكر معالي السفير السيد البروفيسور علاء الجوادي لافتتاحه بكلمة المختصرة العميقة
ونشكر سماحة الشيخ الكاظمي على ادارته للمؤتمر واقول للاستاذ ازهر المطيري كاتب التقرير
كنت اتمنى ان اقرأ عن كلمة الباحث الكبير الدكتور الوزير السابق اكرم الحكيم فهو رجل معروف بعمق طرحه الفكري والسياسي
شكرا تقبلوا مروري

الاسم: شذی الحسيني
التاريخ: 2016-08-06 00:16:14
افديك يا سيادة المفكر ونورك يملئ روحي وعقلي

الاسم: زهير صبري
التاريخ: 2016-08-06 00:14:53
رائع جميل راقي

الاسم: صادق الموسوي
التاريخ: 2016-08-06 00:13:56
ماذا اقول بسليل صالح يتحدث عن ابه الامام الصادق حديث الدكتور الجوادي هو تعبير عن مدرسة جده رسول الله والائمة الهداة الميامين
عشت سيادة العم فخرا لنا

الاسم: فالح قاسم نجم
التاريخ: 2016-08-06 00:10:42
لقاء مبارك زينه مشاركتكم يا سعادة السفير

الاسم: سونيا منير
التاريخ: 2016-08-06 00:09:36
الذي يعجبني بسعادة السفير انه يتواصل مع الجميع مسلمين مسيحيين صابئة ايزيديين شيوعيين وكل العراقيين

الاسم: تحسين كاظم
التاريخ: 2016-08-06 00:07:40
سيدنا الجوادي وفقك الله لخدمة دين اجدادك اهل البيت الطاهرين عليهم السلام

الاسم: بدور سامي
التاريخ: 2016-08-06 00:06:20
احسنت سيادة السفير وشكرا لك على حرصك في التواصل مع الناس

الاسم: كريم محسن
التاريخ: 2016-08-06 00:05:09
لخص المفكر الجوادي اهم ملامح عمل الامام الصادق في الامة
سيدي الجوادي كيف اتمكن من الحصول على كتابك عن الامام الصادق

الاسم: جميل الكاظمي
التاريخ: 2016-08-06 00:03:10
سيدي المفكر المبدع الدكتور علاء الجوادي تحية كبيرة لك نورت المؤتمر

الاسم: ناصر بدر
التاريخ: 2016-08-06 00:01:46
تحية لك يابن رسول الله وانت تشارك في ذكرى شهادة جدك الامام الصادق عليه صلوات الله

السيد البروفيسور الجوادي انسان عراقي مفخرة في زمن قل له الرجال الصادقين

الاسم: مدحت شكري
التاريخ: 2016-08-05 23:59:27
شكرا جزيلا سعادة السفير انت مفكر انساني متواضع لكنك تفرض احترامك في كل مكان تحل به من خلال اطروحاتك المتميزة

الاسم: محمد علي عمران
التاريخ: 2016-08-05 23:57:29
مشاركة راقية من معالي المفكر الجوادي وانا شخصيا اتابع تقريبا كل نشاطات السيد السفير الجوادي لما بها من معلومات دقيقة

الاسم: منذر العبيدي
التاريخ: 2016-08-05 23:55:13
كلمات سعادة السفير الجوادي من نوع مختصر مفيد فشكرا له على التعريف بالامام الصادق رضي الله عنه

الاسم: رياض الشمري
التاريخ: 2016-08-05 17:29:08
الدكتور الفاضل وأخي العزيز علاء الجوادي مع التحية . أتقدم اليك بكل الشكر والتقدير على جهدك المميز والرائع هذا كما ان التقدير الأكثر لك والأعتزاز الشديد بك هو حضورك الدائم وسط الجماهير ومشاركتهم مشاعرهم وفعالياتهم الدينية والوطنية وهذه سمة يتميز بها الشجعان الذين لا يهمشون شعبهم وانت مثال صادق للشجعان وقد إخترت انت بوعي مدرك وناضج السير على طريق الجماهير ففلحت وستفلح دوما . في هذه المناسبة اتقدم بالتحية الى المؤتمر العلمي السابع للأمام جعفر الصادق(ع) فأهل البيت جميعا هم دوما آيات للعلم والمعرفة وقدوة فذة وصالحة لنصرة الحق على الباطل يقتدي بها المظلومين في العالم للتحرر من كافة أنواع الظلم والأضطهاد . مع كل احترامي




5000