.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


محاكمة بلير أولوية عراقية

د. فاضل البدراني

عندما ظهر رئيس الوزراء البريطاني الاسبق توني بلير مجبرا للاعتذار عن شن الحرب ضد العراق في 2003، بكونها غير شرعية،وان أسلحة الدمار الشامل التي اتخذها مع غريمه بوش مبررا لشن الحرب كانت كذبة كارثية، لم يعتذر للعراقيين، والسؤال هل سيكتفي العرقيين بالتفرج دون تحريك دعاوى ضده؟.

أن هذا الاعتراف جاء عقب اعلان التحقيق الذي أجرته لجنة تشيلكوت (المسماة باسم رئيسها السير جون تشيلكوت) والذي استغرق تسع سنوات من البحث المضني وخلص الى أن تبرير وتخطيط وتعامل توني بلير مع حرب العراق اشتمل على قائمة من الإخفاقات، بمعني ان ما لحق بالعراق من قتل ودمار واستهتار وضياع لمستقبل أجياله كل ذلك نتيجة تآمر بريطانيا واميركا ضده بالاساس، ولم يكن الغرض بتغيير نظام صدام حسين، وانما لأجل الوصول به الى ما هو عليه (العراق ) اليوم من قتل وعنف وتهديد ونزوح وتفجيرات وحرق مواطنين بأسلحة غير مالوفة، ودفعت هذه الكارثة (الاميركية- البريطانية) الى قتل واصابة ما يقرب من المليون عراقي وبعدد من الارامل تجاوز 3 ملايين ناهيك عن ما خلفته الحرب وتداعياتها من ظروف أجبرت الشباب للعزوف عن الزواج وبلوغ نسبة العوانس ما يزيد عن مليوني امرأة، وبحصيلة حوالي 6 مليون يتيم،وما يزيد عن 5 ملايين مهجر ونازح،وأفرزت نسبة أمية تعليمية مخيفة ارتفعت مستوياتها عام 2016 الى حوالي 60% من اجمالي المجتمع العراقي البالغ تعداده سكانه 35 مليون نسمة.

أن هذه الارقام المخيفة التي أخرجت العراق من برامج التنمية والبناء وجعلته يعيش ملحمة تأريخية مؤلمة يسبح شعبه في بحيرة من الدماء ضحاياها عراقيون وابطالها مجرمون مجهولون، قد يكونوا عراقيون وقد يكونوا خارجيون،المهم ان البلد لم يعد ضمن قائمة البلدان المستقرة والى ان يشاء الله.

أذن ما هو حكم بلير رئيس وزراء بريطانيا؟ سيما وانه يقر بالجريمة وكذلك نائبه آنذاك جون بريسكوت الذي أقر ايضا يوم الاحد الماضي بان بلاده انتهكت القانون الدولي عندما شاركت بغزو العراق في 2003، سبحان الله حين ينطق الكاذب والمجرم الكبير ينطبق خلفه افراد عصابته دون خجل، لكن ماذا يفيد اعتراف المجرم عن ارتكاب جريمته، امام هذه الاحصائيات المخيفة؟، فالضحايا لن يعودوا للحياة عندما اجبرت لجنة تشيلكوت بلير على الاعتراف بجريمته،ثم ماهو حكم القانون على بلير والرئيس الاميركي السابق جورج بوش الذي قاد بلير لهذه الجريمة ؟.

لقد تعلمنا من ادبيات المناهج الدراسية،ومن ثقافة مجتمعنا المتداولة منذ الصغر ان بريطانيا دولة يحمل شعبها من القيم والتقاليد المجتمعية الراقية ما تجعله يتميز عن المجتمع الاوروبي جميعا، وتعلمنا بان الولايات المتحدة الاميركية مجتمع مزيجي من شتات الارض المختلفة بتعدد اشكال والوان البشر فيها لا شيء بمدلولات ايجابية يميزها سوى ان سياستها الخارجية مبنية على الجريمة والقتل وابادة الشعوب، والذي يخالفني هذا الرأي أقول له لقد عايشتهم عن كثب في بلادي وان جنودهم يقتلون البشر بنشوة وفخر ويقهقهون وكأنهم يتفرجون على منتخب بلادهم لكرة القدم يتوج بأس العالم.

والغريب أن نائب بلير انذاك بريسكوت يتبجح باعترافه في مقالة نشرتها جريدة الصنداي ميرور قبل ايام بان الامين العام للامم المتحدة السابق كوفي عنان اعرب عن اسفه في عام 2004 من إن تغيير النظام العراقي السابق كان الهدف الأول لحرب العراق، وإنها كانت غير شرعية.ولو كانت تتعلق بتغيير النظام فانها حرب لاأعتراض عليها ابدا من ناحية الشعب العراقي ولكنها جاءت بقصد اخر ذات توجه تدميري.

لذلك أرى انه من واجب العراقيين جميعا ان يقدموا دعاوى لدى المحاكم العراقية وحتى الدولية ضد جورج بوش و توني بلير من اجل المحاكمة على كل ما ارتكب من مجازر ضد بلادهم،و بحسب الادبيات القانونية فانه يحق لأي دولة محاكمة المجرم مثل بلير الذي اعترف بنفسه عن جريمته،والذي اجبره للاعتراف الضغط الشعبي البريطاني الذي آزر كثيرا لجنة تشيلكوت من اجل 200 بريطاني قتلوا في غزو العراق، فكيف للعراقيين ان يسكتوا عن دماء ما يقرب من المليون ضحية ،وبلادهم التي دمرت بالكامل ؟.

 

 

 

د. فاضل البدراني


التعليقات




5000