.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تحت ركام الصراخ يرهبني وميضُ الفزع

كريم عبدالله

في الليلةِ الأخيرةِ

                                                      يمضي فزعي  

                                         مملوءاً بــ نسيانكِ النقيّ         

                      تتركينَ تحتَ ركامِ الفجيعةِ

            إبتسامةً

سوّدَ وحدتها

         صمتٌ هائلٌ

                يهبطُ متخابثاً

                           مدوّياً

                              ناصعاً في مباهجي ...

                                                    خُفيةً في الظلامِ  

                                     تأتزرينَ وحشةً مغمضة العيونِ      

                     بــ لا هويةٍ

             يستدلُّ صباحيَ المشدوهَ

                  على موعدٍ

                   منتظراً

         يتنفسُ مذاقَ الغياب ..

                                             يُرهبني كثرةُ المسافرينَ  

                                   تركوا الأجسادَ ترتعشُ

                                                يحزنها كتلٌ دمويّة          

                                                   باردةَ المشاعرِ

                                                       خرساء ...

         بينما صوتكِ ينسكبُ على الرصيفِ

                       يتجولُ

                     يصارعُ

                ضوضاءَ موتٍ

                    ذائباً

          يتلقفهُ إسفلت الخيانةِ ....

                                         تحتَ الصراخِ أحملُ التصاويرَ   

                                        أعلّقها على حبلنا السرّيَّ    

                                           أبحثُ عنْ علاماتٍ فارقة  

                                                   تئنُ

                                   بينَ شموعٍ عميقة الحزن

                                               تُطلقُ الأستغاثات ...  

                                                              أركضُ  

                                                              وحدي  

                     مقيّداً

نداءاتكِ المرتبكةِ

                    تُدمّعُ الخطواتِ الحالمةِ

 تتسلّقُ أسوارَ سماواتٍ

عكرة

تغتصبُ

 عشقي .....

 

كريم عبدالله


التعليقات




5000