..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مُتَطرِّفٌ

حسين الأقرع

مُتَطرّفٌ
هذا الّذي قد جاء في إعلامكم
أنِـّي فتى متطرّف !
ودليلكم في لـحيتي !
وحجاب أمّي ... زوجتي ...
وطريقتي في ضحكتي، في مشيتي
حتّى الجلوس !
لـمّا تزعزع أمنكم من ابنكم
وبراءتي كالشّمس في كبد السّماءْ
وأنامل الحقد الدّفين تقول : ذا
أغوى ( حمام الرّوسي ) !
عطشى أنامل يقظتي
لـمـّا أردّد أمّتي
فيزيد صمت تردّدي
وأظلّ كالـمحبوس
سكرى مواويل المدى!....
وتنهّد القاضي الأريب وقال لي :
ما الاسم ما العنوان ؟ .. بحْ
حتّى الهواية يا شبيه التّيس ؟!
اسمي : أنا الإنسان يا قاضي أجلْ
والأرض عنواني
لكنّ سوط عذابكم
ترك العمى يَتْلو زُحلْ
وهوايتي قطع الرؤوس ...
هرب الحضور
وتمتم القاضي وصاحْ ... صَهْ
أيّها السّفّاح قد بِعْت الصّباحْ ....
يا سيّدي مهلا أنا أعني الخرافْ
ببساطة
جزّار هذا الحي فاسألْ من تشاءْ
وحقيقتي من ذي الدّماء
أنا مسلم
لا لست أعرف غير هذا اللّفظ في قاموسي
أحببت كلّ النّاس
رغم صنوفهم وصفوفهم
في عالم التدليس
قدسيَّتي في أن أُقِيم حضارة الإنسان في الإنسان
تأبى الرّدى
تبني الهوى
وتقول : للسّمراء والبيضاء مهلا
لن يسوس النّاس إلاّ من رأى
شمس الرّؤى تجتاح أفئدة الورى
فالرّحلة الخضراء في نَفَسِ النُّفوس
كن من تشاء
فلست أبغض للغلافْ
إلاّ إذا خلق الخلافْ
وسعى إلى عبث الخريطة في الدّروس
فإلى متى ؟
وأسى الرّحى نقتاته
ونباته
من كذبتي إبليس
أسْتَلُّ من أمسي غدي
فتجدّدي بمحمّد
وسعادتي في المسجد
ما الذنْب يا ذنَب الرّئيس ؟
جرس الكنيسة ذاك من مالي فسلْ روّادها
حولي تَرَى الجيران غير ديانتي
وعشاؤهم في دارنا
وغداؤنا في دارهم
ما بالكم ؟ فالحب طبعي والتّسامح جنّتي
بل هكذا الإسلام يرفع هامتي
فاللّيل يَبلى في فضاءات الشّموس

حسين الأقرع


التعليقات




5000